صباحكم جميل .. الأربعاء 17/2/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

الرئيس السوري الرجل بشار الأسد في كلمته أمام نقابة المحامين عرَّف الإرهابي بأنَّه كل من حمل السلاح ضد الدولة، ولا وقف لإطلاق نار ولا تفاوض مع الإرهاب، كما حدد أن المرحلة الانتقالية ستكون ضمن محددات الدستور الحالي، نقطتان على السطر سبقت لقاء المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا -الذي وصل فجأة لدمشق- بالمعلم وليد المعلم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين السوري،
في كلمته مساء أمس بمناسبة ذكرى القادة الشهداء قال سيد المقاومة: إذا إجو –السعوديون والأتراك على سورية- منيح، وإذا ما إجو برضه منيح، لو لم يحضروا فإن نصرا في سورية قادم، وان حضروا فالنصر إيضاً قادم مع تغيير إقليمي يطال السعودية وتركيا وإسرائيل! ولن نسمح لا لداعش ولا أمريكا ولا السعودية ولا إسرائيل ولا كل الطواغيت بالسيطرة على سورية!
في مقال قديم كُتِب بعد الاتفاق على قيام سورية بالتخلص من السلاح الكيماوي أشرت إلى أن محور المقاومة لا يحتاج لتخزين أسلحة دمار شامل على أراضيها، فالحوار يملكها في الواقع لكنها مخزنة داخل الكيان، والمحت لنموذج حاويات الأمونيا الموجودة في حيفا وإلى مفاعل ديمونة، السيد حسن قرأ علينا سطوراً قليلة من تقرير استراتيجي عسكري أشار أن قصف مصانع الكيماويات في حيفا سينتج عنه أكثر من 20 ألف قتيل، تهكم: لدينا القنبلة!
بوادر النصر أنضرت وجهي الرئيس السوري الرجل بشار الأسد والسيد حسن نصر الله، يقترب كثيراً!

صرَّح دي مستورا بعد اللقاء الأول مع المعلم وليد المعلم أنه تم التباحث حول توصيل الغذاء والدواء للمناطق المحاصرة من داعش والجماعات المسلحة ومن الدولة، وتسرَّب عن الاجتماع الأول إثارة المعلم لفك كل الحصارات، الدول الأوروبية تحاصر سورية ويتضرر منه كل الشعب السوري، إذن ثبت أن مضايا ليست المأساة الوحيدة بل هناك مآسي لمدنيين محاصرين من قِبَل المعارضات المسلحة في سورية، سقطت ورقة مضايا من إعلام البعارين،
بعد الاجتماع الثاني تقرر أن يتم تسليم شحنة مساعدات إنسانية لأربع بلدات محاصرة؛ كفريا والفوعة في ريف إدلب محاصرتان بالمعارضات المسلحة السلمية، ومضايا والزبداني المحاصرتان بقوات النصر المبين!

على صعيد الميدان السوري فقد حطت في مطار حميميم السوري طائرة تو 214 التجسسية وتنضم للقوات الجوية والفضائية الروسية العاملة في سورية! وتتوارد أنباء عن توغل قوات الدفاع الشعبي تتوغل في أحياء حلب بني زيد والأشرفية وبستان الباشا، هناك أنباء عن تقدم ملموس في داريا وعلى محور مهين-القريتين وفي دير الزور حماة باتجاه عاصمة الخلافة الرَّقة!

يتقدمون في ميدي، ينسحبون من ميدي، يتقدمون في صرواح، كذبوا ويئسوا، حرروا مأرب، محاصرون وسيفقدونها، استولوا على معسكر فرضة نهم في الطريق لصنعاء، يموتون بحصار المعسكر ويتبدد وهم صنعاء، يرسلون حملات فك الحصار عن تعز، يفشلون وتبقى تعز تحت الحصار، ويزداد التوغل اليمني في الأرض السعودية، ويعجز الجيش السعودي عن استردادها! ويتكرر ما حدث 2009،
أدلل على استقرائي بخبر قناة العربية-الحدث الخاص بقصف جوي عنيف لنهم، ونهم حسب كلامهم سقطت في يدي التحالف والهوارب! ملاحظة كذلك أن العربية-الحدث صارت تبث أخبار انتصارات الجيش السوري في ريف جلب الشمالي وقريبا من الحدود التركية التي تهدد،
والمتعسر أحمد العسيري يتهم موظفي إغاثة الأمم المتحدة بتهريب مواد غير مسجلة على بيانات الأحمال على السفينة -المنافستات، الأمم المتحدة إذن تهرب أسلحة للحوثيين وهي التي لا زالت تغطي على العدوان على اليمن وعلى جرائم الحرب التي يرتكبها تحالف البعارين فيها!

في سوراق .. ينتصر ثالوث القيادة .. والشعب .. والجيش .. الخمسة دقائق الأخيرة وإنهيار مفاجئ ..
وفي اليمن .. وفلسطين .. ينتصرون ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/fayezeneim

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy