صباحكم جميل .. الثلاثاء 19/1/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة توجه الباحثين لدراسة أثر الاتفاق النووي مع إيران على تشكيل مستقبل منطقة الشرق الأوسط، مهما تكن النيَّات خلف هذا التوجه فإن الموضوع بحد ذاته يعيد الجامعات المصرية إلى مواكبة لصيقة للتحولات والتغيرات والتقدم العلمي الحادث على مستوى العالم، ما يُقلقني هو أن الدراسات الإنسانية والاجتماعية إن جَرَت لإثبات أو تبرير نتيجة محددة سلفاً وهو ما سيلوِّن هذه الأبحاث بلون كارنيجي! ملاحظات على مدرسة كارنيجي في أبحاث مراكزها في منطقتنا أنها تركز الضوء على معطيات وتنكر معطيات أخرى أو تتغاضى عنها لتصل الاستنتاج محدد وعلى مقاس أدوات أمريكا ومشروع أمريكا وإسرائيل في المنطقة!

الصحافة السعودية الكارنيجية اللون والفكر تتوقع أن يذهب الاتفاق النووي الإيراني بذهاب أوباما بنهاية 2016، كارنيجية الصحافة السعودية في هذا الموضوع تمثلت في إغفال متعمد أن اتفاق إيران النووي جرى مع السداسية الدولية وليس مع أمريكا، وبأن مجلس الأمن قد ألغى قرارات المقاطعة كلها مما يعنى أن أي تغيُّر للسياسة الأمريكية بعد أوباما لن يلزم أحداً في العالم، وستقتصر مضارُّه الاقتصادية على أمريكا فقط!
كما يُلاحظ كذلك أن تحركاً حثيثاً قد بدأته باكستان في تقويض نزعة الاستثوار عند القيادة السعودية، ومن المتوقع أن يزور كيري الرياض لنفس الغرض، وأعتقد أن القيادة السعودية تبحث عما يخرجها من المستنقع الذي استنزف ليس فقط أموالها بل الأسوأ أنه استنزف كرامتها!

لوران فابيوس وزير خارجية فرنسا لا يرى أن 25 كانون2/يناير لم يعد منطقياً مع وجود الخلافات الكبيرة بين كل الأطراف، وفصَّل بأنه من غير المعقول أن تبدأ مفاوضات جنيف3 السوري في وقت تتعرض فيه المعارضة السورية للقصف والحصار! الغرب لا يمارس معايير مزدوجة حينما يطلب من اليمنيين التحاور تحت استمرار العدوان السعودي! أما هاموند وزير خارجية بريطانيا فهو لا زال مصراً على أن التدخل الروسي في سورية زاد المشكلة تعقيدا! وأنا اتفق معه تماماً؛ فلم يعد أمام الغرب وأذياله خيار إلا التسليم بالحل السوري – السوري!
جون كيري سكرتير خارجية أمريكا سيبدأ جولة دبلوماسية تأخذه للشرق البعيد بعيدا عن الشرق القريب وعن أوروبا وبالذات عن جنيف التي كان من المفترض احتضان بها أن تحتضن حوارات سورية أو مفاوضات سورية 25 الجاري،
أما لافروف فهو يتوقع أن يتم في دمشق عقد اجتماعات بين الحكومة السورية وفصائل من المعارضة السورية! العربية-الحدث على سبيل المثال تساءلت أي معارضة سورية موجودة في دمشق؟ في عرف أمريكا والغرب وأذنابهم لا يعترفون بمعارضة سورية داخل سورية!

من الملاحظ أن الصليات الصاروخية لجيش اليمن واللجان الشعبية والتي تضرب قوات التحالف داخل اليمن قد زادت عدداً، كما زاد استفزازهم لجارهم الطيب جداً والسكينة جداً والمسألة جداً في مخالفة واضحة لقرارات مجلس أمن،
يتزامن ذلك مع المظاهر الواضحة لأزمة مالية واقتصادية تمر بها السعودية والتي جرَّت معها باقي دول الخليج!

سوراق وربع الساعة الأخير لاسترداد الأرض تماماً مطهَّرةٍ بدم أطهارنا .. والرجل الأسد علامة النصر ..
والبعارين المهزومون في اليمن .. يسقطون من الجو على أطفال تعز 40 طنَّاً من المساعدات .. وعلى أطفال اليمن آلاف الأطنان من الموت ..
وفي فلسطين .. الإسرائيليون وفقدانهم الشعور بالأمان .. ويظهر السلاح الناري ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy