صباحكم جميل .. الأحد 17/1/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

يوم إسقاط العقوبات على إيران، الساعة العاشرة والنصف ليل أمس أعلن الأمين العام لوكالة الطاقة الذرية أن إيران أوفت بالتزاماتها بشأن الاتفاق النووي مما يمهد الطريق لرفع العقوبات عنها، إذن فُتِحَ الباب للبدء برفع العقوبات! وكان البيت الأبيض قد فوَّض سكرتير خارجية أمريكا جون كيري بالإعلان عن رفع العقوبات الأمريكية دون الرجوع للبيت الأبيض فور إعلان وكالة الطاقة الذرية،
الاتحاد الأوروبي أعلن عن رفع عقوباته عن إيران تنفيذاً للاتفاق النووي، وزير خارجية أمريكا جون كيري يعلن رفع واشنطن عقوباتها عن إيران كذلك في إطار تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران! والرئيس الأمريكي يصدر قرارا بتنفيذ رفع العقوبات الأمريكية عن إيران، مبروك للعقل الإيراني! وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي تلت بيانات رفع العقوبات!

عامر البياتي كاتب صحفي عراقي يعيش في فيينا هو في العادة مرجع قناة العربية-الحدث للتعليق على وقائع فيينا السياسية والدبلوماسية العالمية الهامة، من رأي البياتي أن الاتفاق النووي الذي تم بين السداسية وإيران قد قضى تماماً على البرنامج النووي الإيراني! وأن المليارات التي أنفقتها إيران على البرنامج النووي ذهبت هباءً منثوراً! وأن هذه المليارات لم تُفِد الشعب الإيراني! أظنُّ أن الرجل المِهَني أعتقد أن تحليلاً لامنطقياً كهذا هو عادة ما كانت تريده العربية-الحدث! لكنه تفاجأ بأن الإعلامية التي قدمته سرعان ما أنهت الحديث معه! الصحفي المهني عادة ما كان يخرج بتوقعات معاكسة لما يحدث ذلك لأنه لا يتابع جيدا مزاج العربية-الحدث! لا أظن أن الصحفي المهني قد لاحظ الندب والنواح على تخلي أمريكا عن البعارين الطيبين وتتحول عنهم لإيران، المشهد الذي ملأ قنوات البعارين وأذنابهم طوال الأسابيع الماضية.
منذ إطاحة ثورة إيران الخمينية بمحمد رضا بهلوي آخر شاه لإيران الصديق الصندوق لإسرائيل والعدو اللدود لقضية فلسطين والعروبة؛ ذهبت إيران لتغيير المجتمع الإيراني بعدالة توزيع ثروة إيران الطبيعية، اهتمت دولة ولاية الفقيه بتطوير إيران في مجالات عديدة، والتهى العرب بوضع العقبات أمام التقدم الإيراني وليس تطوير مجتمعاتهم، بل قام البعارين بتمويل تدمير دول الحضارة المحيطة بالجزيرة العربية والتي لديها قاعدة علمية ونوابغ طالما شاركت في بناء دول الخليج وتسببت في هجرة العدد الكبير منهم لأوروبا وأمريكا، وهو ما تسبب في هذه الهوة السحيقة بين حال العرب مقارنة مع حال إيران، والمدهش أن تقدم إيران تمَّ تحت حصار ومقاطعة مما فجَّر الطاقات الكامنة في الشخصية الإيرانية، بل والمدهش أكثر أن تتمسك إيران وعلمانية بقضية فلسطين وتستمر في مساعداتها في بناء المقاومات العربية القادرة على الصمود وطرد إسرائيل من بعض الأرض،
الرائعون القوميون وإخوانه البعارين يشككون في نوايا إيران وبأنها ترفع فلسطين شعارا تخفي وراءه أطماع سياسية، ليكن، ماذا فعلتم؟ الالتهاء في خلق العقبات لمن يعمل ويضيع وقتكم في الأشياء؟! فقط إسرائيل التي أعلنت عن إعجابا بما يفعل البعارين ضد إيران!

في تغيُّر عظيم؛ الأمم المتحدة تعترف بالمحاصرين في دير الزور، وبأنهم يتعرضون للتجويع بما يُعتبر جريمة حرب!
تعمدت أن يكون مقال اليوم مخصصاً لرفع العقوبات عن إيران!!!

سوراق وربع الساعة الأخير لاسترداد الأرض تماماً مطهَّرةٍ بدم أطهارنا .. والرجل الأسد علامة النصر ..
والبعارين المهزومون في اليمن .. يسقطون من الجو على أطفال تعز 40 طنَّاً من المساعدات .. وعلى أطفال اليمن آلاف الأطنان من الموت ..
وفي فلسطين .. الإسرائيليون وفقدانهم الشعور بالأمان .. ويظهر السلاح الناري ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy