صباحكم جميل .. الاثنين 11/1/2016

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

كان أرعناً أحمقاً متعجرفاً، صار عبداً كلَّاً على أسياده! .. تورَّط فسعى للعضد، فخذلوا رعونته وتهوره، هو ينتهي مستجلباً للشفقة! صيرورة متسارعة استشرفها للبعير من صَدَقَهُ بالتحذير، فاستكبر وأبعد من صدقه وقرَّب من صدَّقَه، صار مطوَّقاً بمثلث فشله؛ النووي الإيراني وانتصار سورية وانتصار اليمن، وصار يرى بوضوح المنتصرين ولهم كل براح الانطلاق خارج المثلث! هال البعير مظاهرات استنكار شعبية لمقتل الشيخ النمر ليس في دول العالم الإسلامي فقط بل في عواصم الغرب التي توظفه، عاد الجبير من باكستان بخفي حنين فطار للباكستان ولي ولي العهد مستنجداً ليعود منها بخفي حنين على مقاسه، التحالف الإسلامي على الفاشوش!
مجلس التعاون الخليجي يصدر بياناً، والمهلهلة العربية تصدر بياناً، ماذا بقي للبعير من طريق يهدئ من روعه ويقلل من سواد وجهه، بل ليحميه من السقوط والزوال؟ فقد أرسل بيان المهلهلة العربية تهديداته قائلاً: وإلا! فالاجراءات العقابية! جفت إيران؟ منهم؟!! هل زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً؟ .... أبشر بطول سلامة يا مربعا!!
الجديد من مهلهلة الدول العربية أن كثيراً من دولها أصبحت في صف إسرائيل في تصنيف حزب الله بجماعة إرهابية! حزب الله أرغم إسرائيل على الهروب بليل من جنوب لبنان عام 2000، وهزم إسرائيل في 2006 لذلك أجد لها عذراً في تصنيفها له، نعم حزب الله يرهب جيش إسرائيل بما أعدُّ لهم ما استطاع من قوة كما أمر الله، الواضح أن المخطط هو سحق كل من حارب إسرائيل أو هزمها سواء كان جيشاً أو حزب الله!

ستيفان دي مستورا في إيران، محمد جواد ظريف يقول: إيران لن تسمح للسعودية بالتشويش على الحل السوري! ودي مستورا يقول: دور إيران بنَّاء! وأشار أن وفد التفاوض كما نص فيينا2، لكن الجبير وبعد بيان المهلهلة العربية قال: وفد التفاوض لمعارضات سورية مع الحكومة قد تقرر في الرياض، هل لدى أوباما مزيداً من الوقت ليضيعه مع متهالكين؟ لا أظن!
في خطوة رائعة دعت قيادة الجيش العربي السوري وفود 30 مؤسسة إعلامية لزيارة بلدة الحاضر والتي كانت من أكبر مراكز النصرة في ريف حلب الجنوبي ومن ثمَّ الوقوف على إنجازات الجيش العربي السوري في منطقة كانت تعتبرها قوى الظلام بقعة عصية!
التطهير ماضٍ على قدم وساق وعلى ساحات سورية جميعها!

المندوب الأممي لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد عاد إلى صنعاء، وأستقرئ الربط الوثيق بين تصعيد على عبدالله صالح وإعدام الشيخ النمر، يقول علي عبدالله صالح أن مشكلة اليمن هي مع السعودية، وأن المؤتمر الشعبي الذي يرأسه لن يقبل بالاجتماع مع عبدربه منصور هادي، المخلافي اتهم الحوثيين وعلى عبدالله صالح بالتسبب بتأجيل مباحثات اليمن التي كانت مزمعة منصف الشهر الحالي،
وأستقرئ كذلك الربط الوثيق بين تقدم الجيش اليمني واللجان الشعبية على أكثر من جبهة داخل اليمن وفي العمق السعودي مع قطع أي أمل في أن يتعلق الثور السعودي وأن الحل والسلام لن يتم الاقتراب منه إلا بكسر رأسه!
تحالف البعارين عاد لقصف أماكن كان قد حررها –كما يقول- من الانقلابيين وهو ما يفيد أن الانقلابيين قد عادوا للسيطرة عليها، أما سرعة إخراج قوات تحالف البعارين من مدينة ميدي فلا تفسير له إلا أن لدى الجيش اليمني من القوة الكثير، فلا يزال يملك المفاجآت، بل والمدد كذلك،

سوراق وربع الساعة الأخير لاسترداد الأرض تماماً مطهَّرةٍ بدم أطهارنا .. والرجل الأسد علامة النصر ..
والبعارين مهزومون في اليمن .. والعدوان سينتهي .. مذلَّتُهم الصراح في مباحثات استعادة جيزان وعسير ونجران .. وأسراهم ..
وفي فلسطين سيتزايد رعب الإسرائيليين وفقدانهم الشعور بالأمان .. ويظهر السلاح الناري ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 5 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy