صباحكم جميل .. السبت 5/12/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

واضحٌ كالشمس تحشُّد الغرب وراء الناتو المدمّر، وواضح أن الغرب يصرُّ على القطب الواحد وسياسته في الهيمنة منفرداً، من صمود دمشق –كما قال بوتين- سيولد عالم جديد متعدد الأقطاب، وقد وُلِد ناضجاً ويافعاً! كوَّن محور خبرات شمل روسيا وإيران وسورية والعراق والمقاومة اللبنانية، المحور تنامت مواجهته للحرب عل سوريا تدريجياً منذ بدأت في حزيران/يونيو 2013، تصاعدت المواجهة مع مشاركة روسيا الميدانية المباشرة منذ نهاية أيلول/سبتمبر فوصل ذروة السيطرة الميدانية بعد حماقة السلطان في إسقاط السوخوي، إنجازات شهرين من عمليات هذا المحور في محاربة تكفيريي سوريا فتح عيون الجميع على نكتة التحالف الستيني لمحاربة دواعش العراق، وهذا الحشد المسرحي ما هو إلا ذرٌّ للرماد في العيون،
كنت قد أشرت معاً لتصريح كيري بخصوص الحاجة لجيش بري عربي/سوري ولتصريح كاميرون بخصوص بخصوص مستقبل الأسد واللذين صدرا أمس الأول، وفيما بدا وكأن ما بين طرفة عين وانتباهتها .. يغّر الله من حالٍ إلى حال فإن جون كيري المنهك والمجهد أمس ومن اليونان قد نزل درجتين دفعة واحدة؛ الأولى رضاه عن حكومة وحدة تحت رئاسة الأسد، والثانية أن تشارك قوات المعارضة السورية الجيش السوري في محاربة داعش وتحت قيادة الأسد، فالمنهك كيري دعا شركائه -يعني أدواته- بانتهاز فرصة مواتية في انفتاح روسيا وإيران والتنسيق معهما على حل سلمي في سورية وأن يتعايشوا مع بقاء الرئيس الرجل بشار الأسد،
لا أشك أن هناك عوامل متراكمة فرضت التغيير من حال لحال، لكن ما استجد بين طرفة العين وانتباهتها أولاً ثبوت داعشية إرهاب سان برناردينو وثانياً قرار العراق رفض وجود أية جيوش أجنبية على أرض العراق وإعلان حزب الله العراقي تشكيل وحدات لمحاربة الوجود الأمريكي بالذات، وثالثاً انهيارات جيش البعارين في اليمن والذي كان من المفترض أن يكون الشق العربي في محاربة الإرهاب طبقاً لتصريح كيري أمس الأول، أما رابعا فهو عزوف أوروبا عن المشاركة الميدانية بقوات برية بعد أن طارت فرصة الاستعانة بقوات تركية بعد حماقة إسقاط السوخوي،

في المسجد الذي أديت فيه صلاتي أمس؛ كان موضوع خطبة الجمعة نبذ الفرقة بين المسلمين وتكلم الخطيب عما يسبب فرقة المسلمين من حسد وبغضاء وعناد وعصبية، في زمن الضعف والتراجع والتبعية وتهويد الأقصى بعد تهويد الحرم الإبراهيمي بالخليل الفلسطينية على يد الهيمنة الإسرائيلية وقوة جيشها؛ عرض الخطيب عظمة محمد الفاتح الشديد على الكفَّار المتمثلة في تحويل كنيسة أيا صوفيا التي كانت طبقاً له أعظم كنائس أوروبا إلى مسجد!
هذا الخطيب كأنه يقول كم كان إيمان وبأس وحكمة محمد الفاتح أظهر على إيمان وبأس وحكمة عمر بن الخطاب الذي لم يحول كنائس القدس إلى مساجد، بل وكنائس الشام والعراق ومصر،
وأقول لا حول ولا قوة إلا بالله فيمن يقول لجيش إسرائيل لابأس! طالما انتصرت فلك كل الحق في تهويد الأقصى كما هودتم الحرم الإبراهيمي!
سألني صبي صلّى معنا: هل اغتصاب الكنيسة وتحويلها لمسجد عمل صحيح إسلامياً؟ ذكرت له وكلّي أسى أن عمر بن الخطاب لم يغتصب أي كنيسة في القدس مما دفع الكثير من المسيحيين للإسلام بينما اغتصاب أيا صوفيا ولّد حالت عداء للإسلام تأصَّل بين الأوروبيين ولا يزال فلم يفلح الأتراك باستقطاب الأوروبيين للإسلام.

سوراق والإنجازات الميدانية تقول أرضنا طهور بدم أطهار .. وموعدنا آخر 2015 ..
وبقاء الأسد سيكون العلامة الأوضح على هزيمة 120 صديقاً لسوريا بلون أمريكا والبعارين .. والبدون لون ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن يهربون شمالاً .. مذلَّتُهم الصراح في استعادة جيزان وعسير ونجران .. أنا اليمني وهذا البيت بيتي ..
وقناة الميادين صدَّاحة بصوت فلسطين .. شبّانًاً وعجائزَ ما قالوا: للأقصى رب يحميه .. بالمقلاع والسكاكين والنقيفات يرهبون بها عدو الله وعدوهم ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy