صباحكم جميل .. الخميس 3/12/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

بعد عرض وزارة الدفاع الروسية لبعض الصور والمشاهد المتعلقة بسرقة النفط السوري/العراقي وتهريب لتركيا؛ أكَّد متحدث وزارة الدفاع الروسية أن عرض بعض الوثائق هنا لا يهدف لدفع أردوغان للاستقالة، فأمرها شأن داخلي يقرره الشعب التركي، وأشار المتحدث إلى أن كامل الوثائق سيتم توفيرها على موقع وزارة الدفاع الروسية الإلكتروني، ووعد بأن وزارة الدفاع الروسية ستعرض الأسبوع القادم ما يثبت أن تركيا تساعد داعش، وصباح أمس صرَّح أردوغان من قطر أنَّه لن يردَّ على عقوبات روسيا الاقتصادية، وبأنه لا يريد أن يُلحق مزيداً من الضرر بالعلاقات مع روسيا، برافو أردوغان! لكنه هدد روسيا لو أصرّت على نشر اتهاماتها لتركيا –وليس له- بالتعامل مع منظمات إرهابية،
المتحدث أكَّد أن القضاء على داعش يتطلب تطبيق قرار 2199 القاضي بتجفيف تمويله من بيع النفط المسروق والذي يدرُّ على داعش 3م يومياً! لا شكَّ أن تركيا تعلّق آمالاً كبيرة للتهدئة مع روسيا في لقاء وزيري الخارجية في بلغراد، وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف يتوقع أن يسمع كلاماً جديداً في هذا اللقاء، واستطرد بالقول أنَّه سيكون مستاءً جداً لو سمع تكراراً المراوغة،
عنوان النشاط الغربي في إرادة محاربة الإرهاب في سورية واحد لا غير؛ الحد من تفرُّد روسيا في القضاء على داعش بعد أن أدركت أن الجيش العربي السوري وحلفاؤه شركاء أقوياء وقادرون على إنجاز المهمة البرية، على الجانب الآخر يبدو أن روسيا لن تحيد عن منهجها في فرض وجودها كحافظة للقانون الدولي دون التفريط قيد أنملة في أمنها الاستراتيجي، أمريكا والغرب تعايشا مع تقسيم جورجيا، واستعادة القرم، وفدرلة أوكرانيا، ومشاركتها القوية في سوريا، على نفس الخط تحاول أمريكا فرض وجود عسكري أمريكي في العراق فيما فُهِمَ وكأنه قطع لأي احتمال في طلب مباشر تقدمه العراق لروسيا بالتدخل للمساعدة في حرب داع في العراق، رئيس وزراء العراق رفض بعد الرفض القاطع الذي أبداه الحشد الشعبي للوجود العسكري الأمريكي، بل وهدد بمحاربته، تقرير الواشنطن بوست يؤكد عدم ثقة العراقيين بأمريكا.

انفجار الخلاف بين خالد بحَّاح وعبدربه منصور هادي أسقط ما توسمته في مقال أمس في اتفاقهما على الابتعاد قليلاً عن البعير السعودي لوقف حرب تدميراليمن والتمهيد للحوار اليمني/اليمني! يبدو أن إدخال عبد الملك المخلافي في الشرعية -المتلوِّن بالقومية الناصرية لتغطية زفتودولاريته- قد أرعب بحَّاح من سقوط أحلامه أمام مُتَلَوّنٍ محترف كالمخلافي! لعلّ هذا المشهد المزري لانشقاقات يمنيي الرياض الزفتودولاريين يفتح عيون اليمنيين على الحقائق فيتوحدوا جميعاً ضد من يدمّر ما بناه الشعب اليمني العربي من دمه وعرقه طوال السنوات الماضية، علَّهم! خلافات تقسيم كعكة اليمن واكبت فشل تحالف البعارين وذيله من الهوارب في مأرب أمام جيش اليمن وأنصار الله، وفي أبين أمام القاعدة في جعار وزنجبار، فقد تشكلت هناك إمارة إسلامية، الجانب اليمني الآخر الواقف ضد عدوان البعارين في صعود بعد أن صمد لتسعة أشهر أمام ماكينة الدمار السعودية العاتية، بل وكبّدَها خسائر عسكرية موجعة، ليس بين من ألقته داخل أتون اليمن، بل وكذلك داخل جغرافيتها وهو ما يسبب لها الصداع الأكبر خوفاً من انكشاف هشاشة جيش وراءه صفقات المليارات من الأسلحة والذخائر الرشوات للدول والإعلام، البعير السعودي وقع فيما وقعت به إسرائيل وهو ما حذرنا منه البعير!
متحدث الجيش اليمني في بيانه مساء أمس أكَّد ما اعترف به المتعسر العسيري بقصف الجوثيين لنجران بأن صرَّح أن جيش اليمن أتم السيطرة على الجبال المشرفة على جيزان ونجران بعد انهيار دفاعات جيش آل سعود أمام أشاوس مركباتهم أرجلهم وعتادهم على ظهورهم، واستطرد بأن جيش اليمن وأنصار الله ينتظرون الأمر السياسي لاستعادة الأرض اليمنية التي اغتصبها آل سعود!
الوقت ليس في صالح البعير، كل التسريبات الأممية تشير إلى أنَّه وصل لحائط مسدود، بل ويقول البعض أن اليمن قد وضعت آل سعود على نهاية الصلاحية.

سوراق والإنجازات الميدانية تقول أرضنا طهور بدم أطهار .. وموعدنا آخر 2015 ..
وبقاء الأسد سيكون العلامة الأوضح على هزيمة 120 صديقاً لسوريا بلون أمريكا والبعارين .. والبدون لون ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. هناك مذلَّتُهم .. أنا اليمني وهذا البيت بيتي .. منتصراً ..
وقناة الميادين صدَّاحة بصوت فلسطين .. شبّانًاً وعجائزَ ما قالوا: للأقصى رب يحميه .. بالمقلاع والسكاكين والنقيفات يرهبون بها عدو الله وعدوهم ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy