صباحكم جميل .. الثلاثاء 17/11/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

فرنسا ترد على غزوة باريس بغارة جوية قوامها 20 قنبلة على معقل داعش –كما يقولون- في الرّقة، الخلايا الداعشية النائمة في أوروبا والتي صَحَت على جرس هاتف نقال فحمل لها أمر الغزوة، وأرى تصورهم أن ضربة الرقة ستكون كافية ورادعة لتبقى خلايا الإرهاب في فرنسا –على سبيل المثال-نائمة! بافتراض قصف ناجح تقوم به فرنسا أو أمريكا وبافتراض أنها قتلت من يصدر الأوامر فستأمن فرنسا على نفسها بقتل أمير داعشي ما قابعٌ في الرّقة السورية! إذن فرنسا تحافظ على بنية خلايا سرطانية نائمة أو خامدة في جوفها بدلاً من استئصالها، وكأن درس سبتمبر/أيلول مع السرطان الإرهابي لم تستوعبه دول الغرب رغم مرور 14 سنة وكأن التكرار لا يعلم لا الحـ ... ولا الشطَّار! هناك مشابهة عقدها ناصر قنديل في مقال صباح أمس المنشور على صحيفة البناء اللبنانية التي يرأس تحريرها،
لم يسأل رئيس فرنسا ولا حكومتها إن كان لهم دور ما في نشوء سرطان الإرهاب في العالم، ولم يتساءلوا عن خطأ إجرائيٍّ ما مكَّن داعش من استقطاب شباب جيلٍ وُلِدَ وتربَّى في فرنسا والغرب عموماً حيث يُفتَرض هيمنة العلمانية والديموقراطية والحرية، بل لم تسأل فرنسا نفسها ما فعلته في ليبيا!
بشار الأسد سورية أوضح منذ 2012 أن سورية تتعرض لحرب إرهاب عالمي وحذّر من عودة الإرهاب إلى بلدان المنشأ! ومن كلمة هولاند عام 2015 ألقاها على مشترك النواب والشيوخ قال: الإرهاب يحارب العالم وليس فرنسا فقط! وأن هجمات باريس خُطّطَ لها في سوريا وتم الإعداد والتجهيز بلجيكا، أما التنفيذ فكان فرنسياً! صح النوم يا فرنسا، صح النوم يا غرب، صح النوم يا أمريكا، صح النوم يا تركيا.

الرئيس بوتين يعرض على الجي 20 بأنطاليا صور أقمار صناعية وضَّحت أين يذهب النفط المسروق من العراق وسورية حيث يُعاد بيعه للدول الغربية، كما قدَّم ما يثبت أن 40 دولة تساند الإرهابيين، وأفصح قائلاً أن بعض هؤلاء الممولين حاضرون هنا بيننا في جي 20 بأنطاليا! وأضاف بوتين أن محاربة ناجحة للإرهاب تتطلب توحد جهود كل دول العالم! وأبدى استعداد روسيا لمساندة الجيش الحر بضربات جوية!
الغرب وعلى رأسه أمريكا وراءه أذيال من البعارين يحاول المساومة، متحدث الكرملين من موسكو حسم الموقف قائلاً أن التوافق على تعاون روسيا الاتحادية مع الغرب وأمريكا في محاربة الإرهاب قد تدنَّى لقرب الصفر.

تعز ترث مأرب! كانت مأرب مقبرة تحالف البعارين وخططهم، صارت تعز مقبرة تحالف البعارين وخططهم! تحالف البعارين وأذيالهم من الهوارب يفقد مزيداً من أوراق التفاوض، يطلب تأخير حوار جنيف2 اليمني للمرة الثانية إلى أواخر تشرين2/نوفمبر على وهم ظرف تفاوض أفضل،
ميليشيا الهوارب باتت في محل تشكيك قوات تحالف البعارين سواء من ناحية صدق الانتماء وصدق نية القتال، أو من ناحية الشك في عمالته، قيل –والعهدة على القائل- أن استجلاب الأزوال للقتال في اليمن كان بسبب التشكيك، ميليشيا الهوارب من الناحية الأخرى تتهم التحالف بخلف الوعود وتركهم للموت، بل يشكُّون في النيران الصديقة والتي حصدت كثير من أرواحهم!
قنوات البعارين انشغلت طوال أمس بالحادث الفرنسي لكنها رددت خبر وصول تعزيزات لتعزز، كما رددت –لم أعد أذكر العدد- أن حكومة الهوارب صرحت بأن تحرير تعز سيتم خلال أيام! وأكرر أنا قول جرير: أبشر بطولِ سلامةٍ يا مربعا!

سوراق الإنجازات الميدانية .. تقول أرضنا طهور بدم أطهار .. موعدنا آخر 2015 ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. هناك مذلَّتُهم .. أنا اليمني وهذا البيت بيتي ..
وقناة الميادين صدَّاحة بصوت فلسطين .. شبّانًاً وعجائزَ ما قالوا: للأقصى رب يحميه .. بالمقلاع والسكاكين والنقيفات يرهبون بها عدو الله وعدوهم ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy