صباحكم جميل .. الاثنين 9/11/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

البعير سيصل منتصف نوفمبر/تشرين2 –موعد جولة الحوار اليمني/اليمني بإشراف الأمم المتحدة- وهو كسير القلب من حائط السد الذي وصل له على أرض اليمن، جيش اليمن واللجان الشعبية تشرف من علٍ على قاعدة العند تمهيداً لاستعادة السيطرة عليها، قنوات البعارين كانت قد عرضت منذ أيام تقريراً عن إعادة تأهيل طيارين يمنيين وطائراتهم للمشاركة في قتال الانقلابيين! نقبهم على شونة! ومديرية جُبَن بالضالع تسقط في سيطرة الجيش واللجان الشعبية بعد مديرية دمت بهجوم معاكس انطلق من محافظة إب لاستكمال السيطرة على محافظتي الضالع ولحج، وصلاح نعمان –قائد ميداني في تعز حسب سكاي نيوز- وبعد أن تغنَّى بصمود رجاله أمام هجمات أنصار المخلوع -هكذا- قال أن ما يؤخر انتصارهم حاجتهم لخبراء إزالة ألغام زرعها الانقلابيّون في الشوارع والمدارس والبيوت، ينتظرون نصراً لن يأتِ لأكثر من ثلاثة أشهر، هذا إضافة لاستعادة سيطرة الجيش على باب المندب،
وبلايا البعير لم تقف عند هذا الحد، الاندفاع اليمني داخل جغرافيا البعير تزيده إرباكاً على إرباكات ميدان اليمن! البعير قد تُرِكَ وحده في اليمن! فتحالف البعارين قد وقع في حيص بيص، تعثر على كل الجبهات يتزامن مع هجوم معاكس، يتزامن مع فشل عسكري ذريع وحالة انهيار اقتصادي، ويتزامن مع تململ داخل العائلة وصل لدرجة التخوف على مستقبلها الوجودي،
قنوات البعارين ردَّدت أن قوات الهوارب قد استعادت دمت صباح أمس، وعلى مغرب أمس صارت تتحدث عن حشد لاستعادتها، وتمهد للنكوص بذات الوقت بالتحدث عن توقعات هجمات معاكسة! فأبشروا أهل اليمن بقرب النصر!

هدف زيارة الولد الأرعن نتنياهو الذي يجلب لنفسه ولأهله المصائب في رأيي قد يكون البحث في واشنطن مع سيده الأمريكي عن طوق نجاة من ورطة الانتفاضة، وكذلك ما سيترتب على استئصال الإرهاب من سورية بعد التدخل الروسي من ارتفاع لروح محور المقاومة ضد إسرائيل، عنوان زيارة البيت الأبيض المعلن يقتصر على بحث صفقات السلاح لإسرائيل خلال العشر سنوات القادمة للإبقاء على وهم القوة المطلقة، قد يطلب نتنياهو تمويل أمريكي لقُبَّة فولاذية دفاعية أخرى ضد تكنولوجيا طعن مغاوير جيش إسرائيل بسكاكين المطبخ وضد تكنولوجيا مقذوفات الحجر والحصى بالمقلاع والنْقيفَة –الشُّدِّيدة بلهجة غزة والنِبْلَة بلهجة مصر- وضد الدهس بسيارات لا تحمل ماركة هَمَر! تكنولوجيات تطورت بأيدي شعب الجبَّارين،
نتنياهو سيجد في سكرتير الحرب الأمريكي آشتون كارتر شريكا له في ضرورة التطوير التكنولوجي! كارتر قال أن أمريكا ستجد حلولاً تكنولوجية للرد على تحركات روسيا التي صارت تهدد المصالح الأمريكية، تكنولوجيا تتغلَّب على الشفافية والصدق والجدية والإقدام، كارتر وصف الإقدام الروسي أخطر على العالم من داعش! يالطيف الألطاف! حرب باردة جديدة؟

سوراق الإنجازات الميدانية .. تقول أرضنا طهور بدم أطهار .. موعدنا آخر 2015 ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. هناك مذلَّتُهم .. أنا اليمني وهذا البيت بيتي ..
وقناة الميادين صدَّاحة بصوت فلسطين .. شبّانًاً وعجائزَ ما قالوا: للأقصى رب يحميه .. بالمقلاع والسكاكين والنقيفات يرهبون بها عدو الله وعدوهم ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
الكاتب الأصلي

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy