صباحكم جميل .. الخميس 29 /10/2015

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

إيران ومصر والعراق ولبنان مدعوون لمباحثات فيينا السورية على مستوى وزراء الخارجية والتي ستضم روسيا وأمريكا والاتحاد الأوروبي وتركيا والسعودية والذي سيبدأ الجمعة القادم، كل المدعوين كانوا إيجابيين سواء بالموافقة على الحضور أو بالامتناع عن وضع العراقيل أمام حضور أي من المدعوين، دعوة لبنان كانت مفاجئة بالنسبة لي، لكنّي أعتقد أن روسيا أرادت ترسيخ دور حزب الله كقوة برية تحارب الإرهاب الدولي! قوات حزب الله كانت المرتكز الهام لكرسي لبنان ضمن طاولة مباحثات فيينا بالإضافة لأعداد اللاجئين!
الجيش الأمريكي يسرّب خبر بحث إرسال قوات أمريكية للتمركز في سورية! ما أقرؤه من هذا الخبر أن أمريكا باتت متأكدة من قدرة الجيش الروسي الذي تمكن من القضاء على تكفيريي الشيشان من القضاء كذلك على الإرهاب في سورية، ليس هناك أنجع من تعاون تسليح مناسب مع قوي برية تمرست على محاربة الإرهابيين لأكثر من أربع سنوات، النجاح الروسي-السوري في قضاء سريع على التكفريين سيتسبب ليس في إحراج جيش أمريكا فحسب بل سيمتد ليحرج التسليح الأمريكي وقيود استعماله الصارمة من قبل الدول التي دفعت المليارات لاقتناء ما لا تملك حرية استخدامه أو تذخيره!
أما فرنسا فقد فاجأت الجميع بالتحدث عن شرق أوسط جديد وحدود جديدة لكل من العراق وسورية! لا أشك أن شرقَ أوسطٍ جديداً سيتشكل وببصمة محور المقاومة، لا ببصمة كونداليزا رايس ولا ببصمة فابيوس!

عندما أصبحت مأرب عقدة تحالف البعارين قفز إلى تعز، وفي تعز سقط على عنقه فصارت تعز عقدة ثانية، عسكريو تحالف البعارين بدأوا أمس بترويج الحاجة الماسَّة لابتداع استراتيجية جديدة للسيطرة عل تعز ليُخرِجوا جيوشهم المسلحة من مسلسل العجز والفشل ببديع ما صنعت أمريكا من الإفات الطائرة والأبرامات السيارة ودفعوا أثمانها مليارات الزفتدولار!
الكلام عن الاستراتيجية الجديدة ظهر على قنوات البعارين أمس، أي بعد يومين من خبر هبوط أربع طائرات في مطار عدن قادمة من تركيا وتبين أنها تنقل ما يقرب من 500 تكفيري! كما تبين أن المنقولين هم بضع مئات من بضع آلاف من الدواعش والقواعد الهاربة من سورية تحت وطأة ضربات الطيران الروسي واتجهت لتركيا، النقل تم على طائرات تركية وقطرية وسعودية،

تلاحظون أن زحمة الأخبار وسرعة تلاحقها قد حجَّمت الاستقراء، حتى التسارع الميداني وعنف محاولة التكفيريين الحد من تقدم جيشي العراق وسورية قد حدّ من التأمل والتمعن لاستخراج قراءة أرضى عنها، سننتظر مخرجات الجمعة من فيينا.

سوراق إلى تسارع الإنجازات الميدانية .. وأرضنا طهور بدم أطهار ما قالت نفوسها: للأقصى رب يحميه .. موعدنا آخر 2015 ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. ومع عجز عسكري متأصل لاستعادة قرى الحدود .. هناك مذلَّتُهم ..
وفلسطين وأقصاها في أيد أمينة .. واتفاق كيري-عبدالله-نتند بالمحافظة على الوضع القائم للأقصى يمزِّقه فلسطينيون .. فلسطينيون حقاً وصدقا ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy