صباحكم جميل .. الجمعة 16/10/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

سأنطلق في مقال اليوم من تصريح لافروف أمام البرلمان الروسي أن روسيا ستقدم العون العسكري للعراق تلبية لطلب حكومته، تصريح لافروف هذا يكشف أن العراق قد خطا ما بعد حدود غرفة المعلومات الرباعية التي قبلت بها أمريكا على مضض! إذن قيود أمريكا على العراق خفّت على مبدأ مرغم أخاك لا بطل! ما أراه الآن أن قوات الحشد الشعبي وبمشاركة الشرطة تتمتع بمساندة الغرفة الرباعية بقيادة روسيا، بينما يتمتع جيش العراق والعشائر السنّية بمساندة التحالف الستيني بقيادة أمريكا!
هناك منافسة إنجازات بين أمريكا وروسيا! وأعتقد أن قلة ثقة الامريكان في الإنجازات على الأرض جعلها ترفض استقبال وفد عسكري روسي لمناقشة أمان حركة الطيران الحربي في الأجواء السورية، ولا يعني ذلك أنهما قد يتصادما وتحدث كارثة، بل وأؤكد أن أمريكا قد قررت وضع تفاحة في فمها وتتظاهر بأنها ستقضم منها، بل وكل من يتصور أن أمريكا ستفعل شيئاً هو واهم واهم واهم مذكراً من يعي بجورجيا وأوكرانيا والآن سورية!
الميدان العراقي إذن تتحرك فيه مجموعتان؛ مجموعة تحالف أمريكا تركز على تطهير محافظة الأنبار بينما مجموعة تحالف روسيا تركز على استكمال تطهير كامل محافظة صلاح الدين، تسارع إنجازات مجموعة روسيا تسبب في طلب أمريكا من الجيش العراقي سرعة تطهير الرمادي،
وأنبه أن أمريكا تبيع العراق مساندة، بينما روسيا تتحمل تكاليف المساندة! وتعلم أمريكا أن العراق يتعرض لضغوط اقتصادية كبيرة بعد دسيسة انهيار سعر البترول التي نسقتها مع البعارين، فالامدادات الأمريكية إذن ستبقى محدودة بقدرة العراق على التسديد، وهو عكس حال التحالف الرباعي! لكن ما أراه كذلك أن حماقة البعارين تجتمع مع حماقة أردوغان وأمريكا ستدعهم يمارسون مزيداً من الحماقات،
على الجانب السوري من الميدان تسبقنا الإنجازات، فما أكون قد كتبت صباحاً ما يلبث أن يصير بلا معنى مع اقترابي من منتصف الليل وقت رفعي للمقال فألجأ لإهماله والبدء من جديد! مدهش أن نرى قوات النصر المبين وهي تعمل على كل التراب السوري دون استثناء رغم مرور حوالي 5 سنوات على حربها إرهاب مسنود من أكثر من 100 دولة على رأسها دول الغرب وبعارين الزفت! من دير الزور شرقاً وحتى ريف القنيطرة غرباً، ومن حلب شمالا وحتى درعا والسويداء، ناهيك عن أرياف دمشق وحماة واللاذقية وإدلب!
يزداد اليقين لدي أن نهاية العام ستكون هي الفاصلة في القضاء التام على الإرهاب في سوريا والعراق، وواضح أن عمليات الموصل والرقة ستكون متزامنة وستلي تأمين قرى الحدود وممراته!

وفي أصل الأصالة في اليمن دك صاروخ سكود قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط للمرة الثانية، وهي التي ذكرها عبد الملك الحوثي بأنها استقبلت طائرات إسرائيلية تحمل الذخائر المحرَّمة في تبادل مجرمين بين مال الزفت وبين ابتزاز بيع الذخائر والأسلحة، ورغم كل ما يفعله مجرموا البعارين فإن رد جيش اليمن وأنصار الله موجّه للعسكريين فقط! لا جرائم حرب ضد البعير السعودي.

سوراق إلى تسارع الإنجازات الميدانية .. وأرضنا طهور بدم أطهار ما قالت نفوسها: للأقصى رب يحميه .. نفوسٌ ما كانت يوماً ملوكاً خُدَّاماً ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. ومع عجز عسكري متأصل لاستعادة قرى الحدود .. هناك مذلَّتُهم ..
وفلسطين وأقصاها في أيد أمينة .. فلسطينيون حقاً وصدقا ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy