صباحكم جميل .. السبت 10/10/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

جيش النصر المبين يعلن عن بدء عملية برية لتطهير ريف اللاذقية الشمالي والشمالي الشرقي من الإرهابيين وذلك بإسناد جوي من نسور سورية وقوة روسيا الجوية الضاربة، يتم هذا بالتزامن مع عمليات تطهير بالقضم حول حلب المدينة، وحول دير الزور، وحول درعا والسويداء، وحول القنيطرة.
نعم هي نهاية حرب!

أفغانستان تفكر في طلب مساعدة روسيا لمحاربة مجموعات الإرهاب فيها! لو طلبت المساعدة فستجدها بلا شك، الشك الوحيد هو السماح الأمريكي لأفغانستان أن تنحو هكذا منحى!
يبدو أن العراق لا يزال متردداً في الطلب من روسيا شن غارات على دواعش العراق بين الاقدام عليه وتختصر وقت القضاء على داعش فتحرد أمريكا غضباً أسود على العراق يتمثل في الدفع بمزيد من الدواعش للعراق، وبين الاحجام عن الطلب فتستمر في الدائرة المغلقة من كرٍّ وفرٍّ مع داعش ولسنوات قد تطول لما بعد العشرين التي توقعتها أمريكا!
يبدو أن أوباما سيقرر في كلمته التي قيل أنه سيلقيها في وقت لاحق أن البنتاجون سيقلص دعمه للمعارضة المعتدلة، وسيغيِّر من خطة تدريب المعارضة المعتدلة، أحد قادة الائتلاف قال أن برنامج تدريب معارضة معتدلة أثبت فشلاً منذ يومه الأول! وتمنى على أمريكا أن تسلح وتساند قوى على الأرض السورية ولها خبرة في محاربة الحكومة في تحريض واضح على التدخل الأمريكي،
وقد علقت العربية-الحدث على الغارات الروسية مساء أمس بالقول أنها تستمر دون انتظار للتفاهم أركان الجيش الروسي مع البنتاجون على ما يجب فعله في سوريا، والقناة ومعها أخواتها يكررون تأكدهم من فشل روسيا في حربها الجوية على الإرهابيين، وهذه القنوات –في حمأة الغضب الفظيع- تستغرب من تعايش أمريكا مع الروس في سورية بينما لم تكن -أمريكا- على تناغم مع المخابرات الروسية بل كانتا دائما على تناحر! سبحان المغيِّر!

عندما يلوح الناتو بإرسال قوات لتركيا لحماية أردوغان من التهديد الروسي سنرى أن المستحمر المعني بالحماية سيبرطع زهواً ورفساً، وعندما تغلق ميركل أبواب الاتحاد الأوربي أمام عضوية تركيا بل وتقول أنها أخبرت أردوغان بذلك فسنرى كيف ستتدلى الآذان الطويلة تعبيراً عن الخزي!
الناتو انزوى بعد تصريحه الملتهب على غارات روسيا فتغيرت النغمة لتقبل الخسارة!

سوراق إلى تسارع الإنجازات الميدانية .. وأرضنا طهور بدم أطهار ما قالت نفوسها: للأقصى رب يحميه .. نفوسٌ ما كانت يوماً ملوكاً خُدَّاماً ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. ومع عجز عسكري متأصل لاستعادة قرى الحدود .. هناك مذلَّتُهم ..
وفلسطين وأقصاها في أيد أمينة .. فلسطينيون حقاً وصدقا ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy