صباحكم جميل .. الأحد 4/10/201

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ هو الأَجمل

أوباما يقول أنه لن يجعل من سورية حرباً بين أمريكا وروسيا لحساب الغير؛ جيد، وحذّر موسكو من الانغماس في المستنقع السوري ومن خطر الوقوع في استنزاف طويل، الرجل صادق في جملتيه بعد تجربتي العراق وأفغنستان المريريتين واللتين أركعتا أقوى وأغنى وأدق جيوش العالم قاطبة،
صادق بدليل أن آخر إصابات الجيش الأمريكي الدقيقة كانت إصابة دقيقة لمستشفى في أفغانستان تابع المنظومة أطباء بلا حدود،
وصادق أن سحب الباتريوت من تركيا وزود في عدد طائرات النقل العسكري سي 130 وهيلوكبترات وهو ما يؤكد قوله أن لا صدام مع روسيا،
وصادق حيث نقل البلبلة التي يعاني منها إلى أركان الجيش الأمريكي تراوحت بين توقع غلق الأجواء السورية أمام طائرات تحالف أمريكا، وبلبلة في تصريحات عسكرية عن وقف غارات التحالف الأمريكي على مواقع دواعش العراق، لترك أوباما لبلاويه!
وصادق لأنه لم يعلّق حتى كتابة هذه السطور على ترحيب رئيس وزراء العراق لضربات سلاح الجو الروسي لدواعش العراق!

من منازل الأمم المتحدة! بعير سعودي يرأس خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ومستوطن إسرائيلي يرأس خبراء الاستعمار والاستيطان! لا أظن أن عناوين كهذه في حاجة لتحليلات فالإناء نضح بما فيه، هذه البلايا أقل بليةً من تمرير العدوان على اليمن وأقل من بلية الصمت عليه لستة أشهر!
طوال يوم أمس طالعتنا قنوات البعارين بمشاهد خالد بحّاح وكأنه يزور مضيق باب المندب –حتى الآن الخبر كاذب- ولم يظهر في خلفية المشاهد إلا صحارى، ومن المضحك أن متحدث الهارب عبدربه منصور هادي أكد أمس قرار قطع علاقات اليمن مع إيران، وهو الخبر الذي كان قد نفاه خالد بحّاح أول من أمس بعد ساعات من صدوره وقتها من مقر الهارب بالرياض!

يبقى وهج الغارات الروسية على الإرهابيين في سورية مستمراً مع محافظة إسبانيا على موقف ضرورة التنسيق مع الحكم في سورية، تزامن الوهج الروسي مع وهج استمرار العمليات الجوية للجيش العربي السوري ضد الإرهابيين عموما ولا تفريق بين أجد منهم!
قناة سكاي نيوز استضافت محللاً عسكرياً من لندن الذي جاء بعكس ما تروِّج له القناة، أكد المحلل دقة تصويب الروس على أهدافهم المنتقاة بعناية، ناافياً ما يروج الغرب، استفز كلامه مذيع القناة الذي سأل الضيف إن كان يفترض أن وزير دفاع بريطانيا يكذب؟ لم يتملك المحلل نفسه من الضحك فرد بغلة دبلوماسية بأن الوزير لم يكذب لكنه لم يتكلم بالصدق! يبدو أن اللغة الدبلوماسية تفرِّق بالكامل بين معنى كاذب ومعنى غير صادق!

الحجاج العائدون لبلادهم انتقدوا سوء تنظيم الحج لهذا العام والذين رفعوا الصوت عن ضرورة تدخل العالم الإسلامي للحد من كوارث تسبب بها جهالة بعارين السعودية في تنظيم شعرية الحج ومناطق مناسكه،

سوراق إلى تسارع الإنجازات الميدانية .. وأرضنا طهور بدم أطهار ما قالت نفوسها: للأقصى رب يحميه .. نفوسٌ ما كانت يوماً ملوكاً خُدَّاماً ..
وإخفاقات البعارين المناحيس في اليمن لمكانك سِر .. ومع عجز عسكري متأصل لاستعادة قرى الحدود .. هناك مذلَّتُهم ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy