صباحكم جميل .. الخميس 20/8/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

غارات تحالف البعارين على ميناء الحديدة استهدفت مستودعات مواد غذائية، هذا ما صرحت به ممثلة الأمم المتحدة التي أدانت الغارات واستنكرتها! فيما يتعلق بالعدوان على اليمن؛ لا يتكرر إذاعة انتقادات أممية كهذه بعد الإعلان الأول فلا تبقى في وعي الناس! وتركيز طيران تحالف البعارين على استهداف المدنيين بهذا القدر من الإجرام واللامبالاة بانتقادات واستنكار العالم لا يفسِّره إلا الإصابات الموجعة التي يتعرض لها البعير على حدوده مع اليمن! إعلام البعارين توقف تماماً عن نقل أية تقارير مصورة ولا أخبار عن عمليات الحدود مع اليمن!
والبعارين يهاجمون تقرير ستيفن أوبراين مبعوث الأمم المتحدة للشئون الإنسانية الذي قدَّمه مساء أمس لمجلس الأمن ويتهمونه بالتحيز للحوثيين، البعارين كذلك يتهمون مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد شيخ أحمد بالتحيز كذلك للحوثيين، وهو الذي خلف بن عمر الذي كذلك أُتهم بالتحيز للحوثيين وطالبوا بان كي مون بإزاحته، الأمم المتحدة الصامتة على عدوان تحالف البعارين إرضاءً لأميركا والزفتودولار صارت بقدها وقديدها ومعها أمريكا والغرب متهمون بالتحيز للحوثيين!
فاجأني مُستَحمرٌ ماركة متحدث جيش حر مقيم في عمان النشامى بمعلومات دقيقة فقال: الحوثيون يحاربون في سورية بجانب جيش الأسد –كذا! المُستحمَر يريد إرسال تحذيرات لإخوانه بعارين الزفتوريال بأن للحوثيين صفات ملائكية تسبح في فضاء رحلة الشتاء والصيف ويهبطون على أي أرض، وقد يهبطون على أرض آل سعود في رحلتهم بين اليمن والشام –يؤكد- فهم يقاتلون فقط مع من يقاتل الإرهاب الداعشي والقاعدي –الذين تدَّعون مقاتلتهم- وهم يقلبون هزائم يتوهمها ويرددها إعلامكم إلى انتصارات لأعداءكم! وقد نرى محمد بن سلمان يعتكف في محراب داعياً ربَّه أن يهبه ما وهب الملك سليمان عليه السلام فيسخِّر له من عنده علم ليأتيه بالحوثيين قبل أن يرتد له طرفه ولن يسأل نفسه أشكر أم يكفر!

في سورية سباق بين الميدان والسياسة،
الميدان يقوده جيش النصر المبين الذي يحقق تسريعاً مذهلاً في تطهير قرى ريف إدلب شمال سهل الغاب بالتزامن مع تطهير الزبداني التي توشك على السقوط، إضافة إلى ضربات جوية وعمليات نوعية على كل الجبهات،
أما السياسة فيقود مسارها روسيا وإيران والأمم المتحدة بعد تواري أمريكا وراء نجاحها في خلق الأزمات ثم فشلها الذريع في حل أي منها! الصومال، أفغانستان، العراق، ليبيا، سورية، اليمن، ناهيك عن شرق آسيا وأمريكا اللاتينية، المشكلة أن الزَّمَّار الأمريكي –عازف الناي- تلعب أصابعه وهو ميت!
لم يتطرق إعلام البعارين للزيارة الميدانية التي قام الرجل بشار الأسد لقوات النصر المبين والمرابطة في درعا منذ يومين، للمعلومية الزيارة تمت أثناء معركة من معارك عاصفة الجنوب والتي رددت قنوات البعارين ولمدة يومين أن الجيش الحر قد استولى على تبة تل الزعتر وسيتم –كما توهموا- الاستيلاء على درعا خلال ساعات معدودة!
لم أعلِّق على زيارة الرجل الأسد لدرعا بانتظار أي تعليق من البعارين، وكعادتهم يبلعون ألسنتهم بعد انكشاف الكذب والتلفيق! لكن بوادر النصر تتسارع لسورية والعراق، وبوادر الانكسار للبعارين والسلطان تتأكد كذلك على جبهة اليمن،
وأؤكد ما علقت به على استقراء د. عماد فوزي الشعيبي بأن البعارين يحتاجون لكسر قوتهم كي يعقلوا فرص نجاتهم من تهلكات سيقعون بها!

على مساحة سوراق إنجازات ميدانية في هلاك أعداد كبيرة من الدواعش والنصرات يحققها جيش النصر المبين، فتأكدوا من أن نصرنا دائم .. كباقات ورود وياسمين ننثرها على رؤوس شامخة اجتمعت للاحتفال بالسنوية التاسعة لنصر 2015!
وصباحنا الأجمل .. واليمن ينيخ البعير بعد فقده بقايا كرامة .. مع تهاويه في حضن إسرائيل خلف عاشقي المذلّة .. معركة عشقي ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:

http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy