صباحكم جميل .. الأربعاء 22/7/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

يستطيع محمد حسنين هيكل تحليل حال البعير السعودي واستقراء مستقبل بقاءه في مقابلة على صحيفة لبنانية، لكنه لا يستطيع أن يجد في مصر صحيفة مصرية تناقش معه هذا الموضوع! كل الاعلام في مصر صار تحت سيطرة البعير، مصر في حالة حرب مع الإرهاب والإعلام المصري يلهي الناس بسخف التناحر على مباراة القمّة!
أؤكد أن هيكل أغنى خلقاً ومبدأً ومالاً من أن يُشترى، موقفه السلبي من الرئيس بشار مبني على فرضية خاطئة أن الرئاسة وصلته بالتوريث، ولا يريد –مثل بعض القوميين- تصديق أن قيادة حزب البعث أكرهت الدكتور بشار الأسد على المنصب فجنّبت سورية خلافة عبد الحليم خدام للمرحوم حافظ الأسد والذي جهزته مخابرات الغرب لينقلب على نهج سورية القومي كما انقلب السادات على نهج مصر القومي، المصريون يعانون الأمرَّين من الساداتية بدءً من إعادة الإخوان مروراً بفك العلاقة مع الاتحاد السوفيتي مصدر تسليح جيش مصر الوحيد ثم بالوقفة التعبوية على مسار أوصل مصر للثغرة ثمَّ لفخ كامب ديفيد فأضاع نصراً استراتيجياً حققته جيوش العرب في أكتوبر/تشرين1 1973 بقيادة جيشي مصر وسورية!
أما يراه هيكل أن سورية دُمِّرَت فهو ناتج عن نقص المعلومات لديه بل وبتقصيره في الذهاب لسورية ومشاهدة الواقع، هو يعلم أنه مرحبٌ به في الشام، كان سهلاً عليه أثناء زيارته لبنان الأخيرة أن يذهب لسورية ويشاهد بنفسه، هي فقط فركة كعب!
كما أرى عواراً بيناً في فصل الأستاذ هيكل إيران عن محور المقاومة، قد تحدث بإكبار وتقدير عن صمود إيران ونجاحها في استعادة حقها في التكنولوجيا والتقدم، لعلي أذكِّر بأن إسرائيل أجهضت البرنامج النووي العراقي والسوري بالضرب المباشر ولم تفعل مع إيران حيث قدّم لها حليفاها الاستراتيجيان –سورية وحزب الله- ذراع ردع طولى على حدود الكيان،
ما أود الإشارة له هو أن انتصار إيران في مباحثات النووي يمتد ليس فقط لحلفاء محور المقاومة بل للاتحاد الروسي والصين ودول البريكس، وكنت أود أن تكون مصر عضواً في فريق المنتصرين، لكن قاتل الله الزفتوريال الذي أسقط مصر من قطار الرابحين.

دبَّ النشاط في دي مستورا، قضى جزءً من يوم أمس الثلاثاء في طهران حيث قابل وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف، التصريحات الصحفية عن اجتماعات دي مستورا تكشف المكشوف في أنه ما زال يبحث عن الاستقرار على حل محدد بعد نكسته في اختراع تجميد القتال في حلب!
الخناق يضيق على إرهابيي الزبداني، قوات النصر المبين أتمت أمس تطهير سهل الزبداني، الإرهابيون الناجون من القنل يتراجعون لقلب المدينة فأصبحوا محصورين ومعزولين تماماً، فشلوا فجر أمس في فتح فجوة في الحصار المحكم،
جبهة النصرة –جيش الفتح- الذي يحاصر قرى في ريف حلب وإدلب أصدرت تهديدات بقصفها واجتياحها وإبادة سكانها إذا لم يتوقف جيش النظام وعملاؤه –هكذا- من وقف عملية تطهير الزبداني، بعد سقوط ضحايا من المدنيين قامت قوات النصر المبين بإمطار مرابض نيرانهم واسكتتها، وبالمقابل باغتت قوات الدفاع الوطني حواجز الإرهابيين على أطراف قرى تمركزهم،
بعد التقدم الكبير في الزبداني بدا أن المظهر العام للساحة السورية يشير إلى أن قوات النصر المبين قد وسعت من عدد الجبهات الساخنة أو المشتعلة، يمكننا القول أن ضربات جيش النصر المبين وصلته لكافة مناطق تجمعات الإرهابيين، في الجولان، في درعا والسويداء، في دير الزور، في تدمر وحمص، في ريف حماة واللاذقية وحلب والحسكة، هناك إشارات قوية لبدء استرداد جسر الشغور وبالتالي محافظة إدلب.

فرحان حق نفى تواطؤ الأمم المتحدة مع تحالف العدوان السعودي في الانزال الذي تم في عدن وهو اتهام وجهه أنصار الله وجيش اليمن للأمم المتحدة، فرحان حق قال كذلك أن معظم إصابات المدنيين نتجت عن القصف الجوي وقليلها فقط كان من قصف أرضي، لكنه بقي مع الحق واتهم الجميع بعدم الالتزام بالهدنة الإنسانية،
رغم ذلك نفى التواطؤ، والصمت ليس تواطئاً! إطلاقاً!!!

وصباحُ غدنا هو الأجمل لأنه يسارع لأصحابه ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy