صباحكم جميل .. الأحد 12/7/2015

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

بهاء يوم القدس العالمي كان أزهى كثيراً مما ذكرت في مقال أمس، لم أذكر كل الدول الإسلامية فقد كانت تظاهرات الباكستان وسورية كبيرة جداً، جديد مناسبة هذا العام كان في فيينا حيث قامت الجالية الإسلامية أمس بتظاهرة يوم القدس العالمي، تتوجت المناسبة برفع راية فلسطين العظيمة على تلّةٍ مشرفة على حدود فلسطين المحتلة تابع رفعها صهاينة من أسفل التلّة.

عسيري البعير يقول أن التحالف لم يستلم طلباً من حكومة هوارب اليمن القابعة بالرياض بوقف الأعمال العسكرية العدوانية على اليمن، البعير الذي حمل طلب حكومة الهوا رب من بعارين التحالف وقف إطلاق النار والذي انطلق من الرياض لم يصل بعد إلى مقر قيادة تحالف البعارين بالرياض، تعسُّر وصول بعير البريد دفع البعض لاقتراح استبدال بعير البريد بحمار بريد لتيسير وصول الطلب لعسيري البعير القابع، فخامة عسيري البعير لفت الانتباه إلى جُمَلِ فخامة الهارب المحتوية على شروط الهدنة البدون شروط والتي قرارها لم يتضمن آلية تنفيذها! إذن استمر العدوان السعودي وتحالفه على اليمن، هكذا قرر البعير السعودي، وهكذا صمت الهارب الذليل،
كان ملفتا! للنظر تأخير إعلان الموقف السعودي وتحالفه أن الهدنة لا تعنيه حتى الوقت المحدد لبدء سريانها رغم أن القرار أُعلن قبل أكثر من 30 ساعة على وقت السريان! لا أشك أن البعير لا يدرك أنه أضاع آخر فرصة للنزول عن الشجرة قبل إغلاق ملف النووي الإيراني في فيينا! وقع نزوله عن عجرفته بعد إغلاق الملف! واتفق مع ظن ناصر قنديل أن تلكؤ جون كيري عن إنهاء الموضوع هدف إلى إعطاء البعارين فسحة تقيهم السحق الكبير! وعلى رأسها جنت براقش! وغداً لناظره قريب جداً!
آخر الأخبار من فيينا أن اجتماعاً يجمع 5+1 مع إيران في حالة انعقاد تلا اجتماع ظريف بكيري وبحضور منسقة الاتحاد الأوروبي! الأجواء توحي بالانتهاء والقرار.

في العراق يبدو أن خطة إسقاط عصفورين بحجر واحد تمضي على قدم وساق، عندما قال قائد الحشد الشعبي قبل أسابيع أن تطهير الفلوجة سيطهر الرمادي بالتبع، قنوات البعارين والدواعش أطلقت من التشكيك والتهكم والتهم الكثير وسبحان من يضعه دائماً في خذلان، منجزات جيش العراق وحشد القوى الوطنية فيه لا تترك عندي أي شك في نصرها المبين،
في سورية الأوركسترا تعزف بتناسق تام مع عصا المايسترو، ومن لبنان كانت تحية السيد حسن نصر الله لشعب وحكومة الكويت التي علت على جهالة المذهبية وارتقت إلى مرتبة الوطن الحاضن للمواطنين.

رمضانكم جميل .. والأمل في مصر تتحرر من كامب ديفيد ..
ورمضانكم جميل .. وقوات النصر المبين تبدع في النصر بأقل الطعوم .. مزيد من الزبداني .. مزيد من تدمر ..
ورمضانكم جميل .. والحشد الشعبي يطهر الفلوجة والرمادي بحجر واحد .. ولا يلتفت للعواء ..
ورمضانكم جميل .. وقناة العربية وعسير البعير يشككان في الهدنة.. وفي ولد الشيخ! ..
ورمضانكم جميل .. ونحن نعمل فيه وننتج ونجاهد لتعيش أمتنا في انتصارات .. حتى زوال الكيان ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy