صباحكم جميل .. الثلاثاء 26/5/2015

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

كتّاب سعوديون بدأوا يظهرون مخاوفهم على وحدة وتماسك مملكة آل سعود، جمال خاشقجي وعبد الرحمن الراشد ينتقدان التقصير الحكومي في محاربة الفكر المذهبي الذي تنامي بما بات يهدد تماسك المجتمع، أظنهم ينتقدون عقل العبر الذي تُدار به المملكة، للمعلومية الكاتبان هلّلا لزوبعة الوهم كما كل صحفيي الخليج! ويبدو أن تفجير مسجد قُديح قد فتح عيونهم ليريا هشاشة القوة النارية الضخمة مع ضحالة عقول القائمين عليها فيجعل الكلاشينكوف يحتل جغرافيا أسرع من إف 15 و16 المحدودة الامكانيات وحتى منها المستأجرة من إسرائيل وصُبِغَت بلون البعير والتي تحمل قنابل البروتون!
بوغدانوف اليوم في السعودية لمناقشة المشكلة اليمنية طبقاً للإعلان،
زيارة أمير عبد اللهيان لموسكو أظنها لتقول لموسكو التي توسطت لقبول إيران تفريغ شاهد إيران في جيبوتي وغض النظر عن الذهاب للحديدة قد أدّت لعكس ما توقعته موسكو، عبد اللهيان قال: فاض الكيل، كما جاء التحرك على ما أظن كذلك بعد الإعلان الرسمي عن تأجيل انعقاد جنيف اليمن لأجل غير مسمى، أشرنا في مقال أمس أن محاولات التغطية على فشل البعير تقوده لحَرَنٍ أعلى بعكس المقصود المتمثل بترتيب سلم نزول له من على الشجرة، قلنا كذلك أن المُستَحمَر السعودي يمتاز بصفر براجماتية، والقابض على لجامه قد تركه سائبة تنتحر،
اليوم السابع تابعت انتصارات لجان منصور هادي في عدن على الحوثيين لينتهي الأمر بسيطرة الحوثيين على عدن أي عكس ما درجت نشره للناس، أخبار اليوم السابع حالياً تردد انتصارات لجان منصور هادي –الإخوان بالمناسبة- في الضالع، بشارة على انتصار الحوثيين في الضالع!
في الوقت الذي تقدم فيه القنوات السورية حرب جيش مصر مع التكفيريين بالتعاطف الكامل مع جيش مصر تقدم القنوات المصرية حرب الجيش العربي السوري مع التكفيريين متعاطفة مع التكفيريين تحت مسمى ثوار يقاتلون جيش الأسد! نفس الاعلام المصري الذي واكب القضاء على الجيش العراقي والجيش الليبي يتابع حاليا حملة القضاء على الجيش اليمني بنسبة الجيش اليمني لعلي عبد الله صالح، الفرق محصور بأن القضاء على الجيشين العراقي والليبي تم على يد الغرب بينما القضاء على جيش اليمن يقوم به التحالف العربي بمساعدة 2000 جندي سنيغالي،
كلهم في الاستحمار شرق، من بعارين آل سعود إلى ناصريي واشتراكيي اليمن، إلى الاعلام المصري والبعاريني.

سل جموع الشهداء... سل جموع الأبرياء ... عرف الشعب طريقه ... وحّد الشعب بلاده ... فإذا الحلم حقيقة ... والأمانيُّ إرادة ...
المعادلة الذهبية للنصر تُعلَن من الشام؛ الشعب العربي، الجيوش العربية، المقاومة العربية. نجحت المعادلة الذهبية في لبنان، وبوادر النجاح في سورية، وبوادر النجاح في العراق، وبوادر النجاح في اليمن، الشعب في الأربع واحد، الجيوش في الأربع تتوحد، والمقاومات تتوحد رغم اختلاف الاسم المحلي الذي أخذ الحشد الشعبي عراقياً، وأخذ اسم الدفاع الوطني في سورية، وأخذ اسم المقاومة اللبنانية في لبنان، وأخذ اسم اللجان الثورية في اليمن،
أشار لهذا الواقع الوحدوي المهيء للنصر الدائم أنيس النقّاش خلال أكثر من لقاء تم معه مؤخراً، كما أشار له ناصر قنديل في حلقة 60 دقيقة مساء الاثنين، ولم أكن وحدي في أن النصر أقرب من تصور الجميع بما فيهم أنيس النقاش وناصر قنديل والعبد لله.

وائل الحلقي –رئيس وزراء سورية- زار مناطق آبار النفط والغاز في ريف تدمر، زار كذلك مطار تدمر وكأن هدف الزيارة دحض ادعاء سيطرة الدواعش على الـ 50% من مساحة سورية،
في مشهد طريف اقترب فريق حزب الله بصحبة مقاوم من حزب الله إلى أقرب تماس مع الأرض المحتلة ولم تشعربهم دورية لجيش الكيان مكونة من ميركافا وناقلة جند، رفع فريق المنار الصوت وبدأ تصوير مشهد ذعر الإسرائيليين ودخولهم الميركافا وهربوا بها تاركين الآلية الأخرى،

صباحكم جميل .. وسورية تخط طريق النصر من القلمون .. ولا تنحرف عنه ..
وصباحكم جميل .. والرمادي تعود وأهلها يتطهرون من الدواعش .. وقد عادت بيجي ..
وصباحكم جميل .. وقلق مثلث تركيا-إسرائيل-السعودية يزداد من العسكريتاريا الشامية ..
وصباحكم جميل .. والرياض سقطت بالحكمة اليمانية في الصبر الطويل الذي شرّع لها الرد ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307
فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy