صباحكم جميل .. الخميس 23/4/2015

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

عاصفة عزم اليمن التي اطلقها شعب وجيش وأحزاب وطنية عكست اتجاه هبوب عاصفة الحزم التي أطلقها واهم واهن واتّحتدا معاً لتضربا ذات الواهم الواهن وكل من انجرَّ مقطوراً بالزفتوريال ومصاباً بالعمى عن الحقِّ والصواب، الزفتوريال استقطب إعلاماً ومفكرين يتقنون فنون التلفيق والكذب وتركيب الكلام والأفلام تدرَّبوا بالعمل مع كارنيجي وتغلغلوا بين شباب مُشوَّش الخلفية التاريخية والقيمية والعقائدية، صحا هؤلاء على مفاجأة العاصفة صباح 26/3/2015 فأخذتهم نشوة الحقود الأبله، ثم فاجأتهم البعارين مع مغرب يوم 21/4/2015 بانتهاء العاصفة، جمعوا وطرحوا وأقاموا قوائم بأهداف العاصفة للتأشير على ما تم تحقيقه، ولمّا لم تجد اتصلت بمتحدث البعير ليشرح لهم كيف أن العاصفة حققت أهدافها! أؤكد للقارئ أنهم اقتنعوا!
عاصفة الحزم أعلن انطلاقتها من واشنطن سفير البعير عادل بن جبير بذكاء زهايمري لكي يوحي للعالم أنها عملية أمريكية وبقيادة أمريكية، ما يمكنني القطع به –تحليلاً لا معلومات- أن أمريكا علمت بالعاصفة ولم تعترض عليها تحت شرط أن يبقى بيدها الأمر بإنهاءها بالإضافة لضمان أمريكي للبعير بعدم التوقف عن امدادات أنواع مقبولة من الذخيرة، وأؤكِّد كما قلت بمقال الأمس أن إنهاء عاصفة الحزم كان قراراً أمريكيا تم إبلاغ الإيرانيين به قبل بدء الضغط على البعير، وأظنُّ كذلك أن إيران وعدت بعدم تزويد أنصار الله أو أي طرف يمني آخر بالأسلحة والذي ربطته إيران بتوقف تام عن القصف الجوي، الواقع يقول أن البعير أعلن من الرياض بدء عملية إعادة الأمل في اليمن والتي يظن بذكاء زهايمري سماحاً له باستمرار قصفه لليمن لكنه لم يدرك أنه بذلك يحصر الاشتباك ليس فقط ليكون مناطقياً بل ليكون في مواجهة محور المقاومة، وبأنه كذلك خسر الرهان على اشتباك أمريكي-إيراني يعطل إتمام الاتفاق النووي الإيراني، ولا أعتقد أن اجتماع نوّاب خارجية إيران والعراق وسورية في طهران كان صدفة وقبل إعلان البعير انتهاء عاصفة الحزم، أظنُّ -استقراءً- أن حزب الله وحزب أنصار الله كانا حاضرين،
من الواضح أن أمريكا ضاقت باستمرار قصف البعير لليمن تحت ما سمّاها البعير عملية إعادة الأمل، البيان الأمريكي أكد على الوقف التام للقتال والدخول في العملية السياسية بدون قيد أو شرط، حتى قرارات 2216؟ يبدو أنّه فعلاً سقط والأيام القادمة ستثبت ذلك، نائب الخارجية الإيراني الذي كان أول من أعلن عن وقف عاصفة الحزم قال إن إيران لن تسمح بأي انحراف عن المسار السلمي لحل مشكلة اليمن بين اليمنيين ودون تدخُّل أجنبي؛ لا من السعودية ولا من أي قوى أخري مستطرداً بتحذير من أن إيران ستواجهها،
أنصار الله قالت أن الوقف التام للحرب لم يتم بعد، كما أن الحصار البحري لم يُرفع، أنصار الله هددوا باستهداف القطع البحرية التي قد تُقْدِمُ على قصف الأرض اليمنية، ولافروف أكد أن روسيا لم تسمح بتكرار ليبيا في سورية ولا في اليمن،
في خروج عن سياق ما يدور في مجلس الأمن الذي كان يناقش المشكلة بين إسرائيل والعرب؛ تكلَّم مندوب البعير في مجلس الأمن فجأة وهدّد بعاصفة حزم ضد سورية بعد أن أثبتت نجاحها في اليمن، لم أدقق في توقيت تهديده إن كان قبل إعلان وزارة دفاع البعير عن انتهاء حزم اليمن أو بعدها لكنِّي دققت بكلمات بشار الجعفري مندوب سورية الحازمة بقطع يد البعير لو اقتربت من سورية، بل وتحدّاه للمحاولة إن كان بعير مجلس الأمن يردد من لسان بعير الزهايمر أو لسان الصبية كما وصفهم الخامنئي،
ليس أمام البعير الآن إلا الكيان الصهيوني ليتحالف معه، والبعير الزهايمري لم يستوعب بعد أن الكيان مرعوب من المحور إلا إذا كانت عملية إعادة الأمل تشمل إعادة الأمل للكيان أن لم يعد هناك خطر على شرعية وجوده بل وعلى وجوده، وليس أمام إعلام الزفتوريال إلا اختلاق الأكاذيب، مندوب سكاي نيوز في اليمن –الذي يؤلف أخباراً- أطلق خبراً عاجلاً أن الحوثيين قد أطلقوا سراح الصبيحي وناصر هادي ورئيس مباحث عدن، لم يردد الخبر أي مصدر آخر مما يؤكد مكذوبيته علماً بأنه قد سبق إطلاق نفس الخبر قبل عاصفة الوهم،
قرار 2216 تحت البند السابع صدر بتاريخ 14/4/2015، من بنوده الهامّة تقرير يقدِّمه بان كي مون خلال 10 أيام لمجلس الأمن بخصوص القرار، من المفترض أن اليوم هو قبل الأخير لتقديم التقرير ولا أنباء متداولة بخصوصه، هل يعني هذا موت القرار في أدراج مجلس الأمن؟ يبدو ذلك! كما يبدو بأنه جزء من التفاصيل التي سيتم الكشف عنها خلال الأيام القليلة القادمة كما قالت الخارجية الإيرانية بنبرة سياسية مرتفعة بنمط للصبر حدود وفاض بي!

لماذا كل مقالي اليوم عن اليمن؟ لأن اليمن كان في عين العاصفة عن كل محور المقاومة، ولأن الحرب على اليمن هي الحرب على كل المحور، لذلك كل المحور هبّ مع هبّة اليمن ولليمن، انتصار كل عنصر يتراكم مع انتصارات الباقين ليهيئ للانتصار الكبير، لم يعد بعيداً وعلامة قربه انهيارات البعارين وأذنابهم.

صباحكم جميل ..

جميع مقالاتي موجودة على الرابط:
http://zedony.com/u/307
فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy