كابوس بياضه 12 والاخير

4
0
(كابوس بياضه )
____________
الجزء 12 والاخير
____________
واستيقظت بياضة فى الصباح ونظرت من النافذة فلم تجد اى نشاط من انشطة المركز يعمل وكأن الجميع هجروا المركز . . فأسرعت الى الاخبار النقالة على الشاشات ففزعت عندما قرأت ان هناك زلزال بحرى ضرب طريق المحيط بقوة عظمى وتسبب فى امواج هائلة داخل البحر وعلى اليابسة وتم انقطاع الاتصال نهائيا ما بين البحار وطريق المحيط من اوله الى اشعار اخر . . فهرعت بياضة الى القوقعة واتصلت مرارا ومرارا ولم تتلقى رد سوى نفس الاجابة لا يوجد اتصال بهذه المنطقة . .
رتبت بياضة اشياءها بعد ان وضعت القوقعة فى صندوق زجاجى . . وخرجت من المركز الى البيت وظلت طوال النهار والليل تتصل والاجابة واحدة لا يوجد اتصال بهذه المنطقة . . فنامت وهى تتنبه من برهه لاخرى خوفا ان تكون القوقعة قد انارت . .
وظلت بياضة على حالها ثلاثة ايام وهى تتلقى نفس الاجابة . . فتذكرت كلام هامور عن الاقدار فأستسلمت وعادت الى العمل حتى تستطيع ان تقنع بالقدر . .
ومرت اسابيع وبياض يتكلم عن موعد الزفاف وهى تماطله . .
حتى اتى اليوم الذى سألها فيه .
(ض) : انتى ليه مش عايزانا نتجوز .
(ضه): لانك مش صريح معايا وبتكدب كتير ولانى بقيم الانسان بقدرته وبعلمه . . مش بفلوسه اللى بيرميها عشان متعبش فيها . .
(ض) : كنت كده قبل ما اعرفك ولقيتك غير كل السمكات انتى جميلة ومجتهدة . . بتحاسبى على كل حاجة فى نصرفاتك لدرجة انى حاسس انك مبتغلطيش ابدا .
(ضه) : لا . . ومازلت بتكذب . ومين قال انى مابغلطش . يابياض عايزة اوضحلك قصدى . . فيه نقطتين بعيد عن بعض "ابحر " (بمعنى اكمل الحوار ) واومىء بياض برأسه بمعنى الموافقة وهو صامت ويستمع لها بأنتباه وتركيز واكملت بياضة : احنا عايزين النقطتين يتقابلوا . . وفى اكتر من طريقة عشان نوصل بينهم . . "ابحر" ؟ (ولم تنتظر بياضه الرد ) . . النقطتين دول تفكيرى وتفكيرك لو حبيت توصلهم كان لازم تجرب اكتر من طريقة . . لكن انت كنت بتتكبر على الصح وانت عارف ان اقصر الطرق بين النقطتين دول هو الخط المستقيم "ابحر" ؟
(ض) : لا انا اللى هبحر .
(ضه) : ابحر .
(ض) : انا عارف انك مختلفة ومميزة . . وعارف انى مش بكمل معاكى اى مناقشة . . لانى مش بحب اوجع دماغى . . الحياة ابسط من كده وانتى وخداها جد وبجد . . انا حبيتك اوى يا بياضة لانك تتحبى . . والحلو عمر ما حد يقول عليه وحش . . وجيتلك فى الشركة وكمان فى بيتك . .بس احساسى طول الوقت . .انك محبتينيش وانى مهمش فى حياتك . . واوعى تقولى حبيتك . . لانك لو قولتيها مش هصدقها ومن غير ما اسمعها . . كان لازم احسها . .
(فسهمت بياضة وسرحت ولم يكن هذا السؤال وبرغم ذكاءها الذى تقدره وتثق فيه لم يأتى هذا السؤال ولم يمر على "السوفت وير " التى تحرص ان تنميه وتحدثه فى كل ساعة . . وتدافعت افكارها بسرعة كبيرة لتستطيع ان تجيب اجابة فيها احترام لذكاء بياض دون ان تكذب فوجهت اليه سؤال : و انت اديتنى فرصة احبك يا بياض وكل سمكة فى البحر بتكلمك عادى وانا . . هوا . .عايزنى اترمى على رجلك واقولك سامحنى يا "شهريار البحور " . . انا جارية وانت سيدى . .
(ض) : اوعى تقولى كده . .انتى ستى وانا عبدك بس مقدرش اقولك كده لانى ماقدرش وميتفعش اقول كده . . من وانا صغير . . كل السمك لفلوس ابويا هو اللى بيقولى كده . . وانا بسمعها من كل السمك . . لكن انتى اول ما عرفتك و عشت جنبك بتمنى اقولها ليكى انتى بس . . سمعانى يا ستى . . وكل ما بحس انك مش بتحبينى . . بتغاظ . . ولانى عايزك تحبينى . . فخليت السمكات يكلمونى ولما بشوف الغيظ على وشك . . بفرح وبحس انى هقدر اوصل لقلبك وبستعجل اننا نتجوز .
فأبتسمت بياضة لبياض وهى تنظر اليه فى حنان و مودة وقالت : ليه مقولتش قبل كده . . ليه مشيت فى سكة غلط . . "ورضيت بياضه بلقضاء والقدر وقالت بابتسامه رضا: عايز ايه منى يابياض ؟
(ض) : عايزك تكونى مراتى . . واوعدك انى هكون صريح ومش هكدب عليكى بعد كده . . ويوم ما تصلحيلى غلط او تكلمينى فى موضوع مش هزعل منك . . بس عايزك انتى كمان متزعليش منى .
(ضه ) : تحب نتجوز يوم البحر التانى ؟
(ض) : لا احب نتجوز دلوقتى حالا . . . .. .. . . ... .. . . . .
وتم زفاف بياضة على بياض وعاشت بدون كوابيس بعد ما التزمت بنصائح دكتور هامور ولكنها . . ما زالت تنظر الى القوقعة التى وضعتها فى قالب زجاجى شفاف وهى مظلمة وتتمنى ان تضىء هذه القوقعة فقط لتطمئن انه على قيد الحياة . .ولكنها لن تجيب على القوقعة ولكن للاسف القوقعة لا تضىء . . وانجبت بياضة سمك ذكر صغير واسمته "
سى " وتفرغت تماما لتربيه حتى يصبح الاول فى دراسته وفى الالعاب الرياضية و الذهنية ليصبح سى . . ومر عامان على ولادة سى الصغير واصبح بياض زوجا يكاد ان يكون مثاليا فى كل شىء لا يشغله سوى عمله وبياضة وسى الصغير . .
حتى ارسلته الشركة فى يوم لعقد صفقة هامة فى البحر الشرقى الجديد و سافر بياض وكان يتصل ببياضة فى كل ساعة من ساعات السفر لتطمئن عليه ويسمع صوتها وعند عودته من السفر وهو يكلمها سمعت فجأة صوت استغاثة الاسماك وبياض يقول لها : احنا فى شبك البريين ومش عارف اخرج خلى بالك من نفسك ومن سى وسمع اصوات صياح اسماك ولم تسمع شيء فخفق قلب بياضة بشدة واتصلت بالشركة التى تركوها قليلا على الخط واكدوا لها ان بياض وقع فى شباك البريين ولم يكن بمفرده ولكن طاقم المركبة الاخطبوطيه العملاقة جميعهم وقعوا فى الشبك . .
فبكت بياضة واحتضنت سى الصغير وهى لا تتوقف عن البكاء . . . . . . .
ومرت الايام حتى اصبح عمر "سى الصغير" اربع سنوات . . وبياضة تدفعه الى التقدم والتفوق حت اصبح اول مدرسة البحور للغات وبطل رياضى له انشطة ثقافية وذهنية وعلمية وهى تسعد بذلك ولا تتوقف عن تشجيعه و تمهد طريق العلم له . . وكل عام يمر على حادث بياض تتذكره وتبكى ولكنها ايضا لم تتوقف يوما عن النظر على قوقعة "سى" وتتمنى ان يكون حيا ولم يلقى مصير "بياض" . .
وفى صباح يوم استيقظت تنادى على "سى الصغير" اكثر من مرة ففوجئت بالقوقعة تومض باناره شديدة وكأنها تقول نعم . . انا "سى" . .
وذهلت بياضة وهى تمسك القوقعة وترد بصوت مخلوط بالدهشة :انت "سى " مش كده ؟
(سى) : ايوة يا بياضة انا سى .
(ضه) : انت فين يا سى ؟
(سى ) : قدام بيتك .
فجرت بياضة وفتحت باب المنزل فوجدته بطوله الفارع وعضلاته المفتولة واثارالزمن بادية على وجهه وتوضح حجم معاناته فى اربع سنوات . .
بياضة وهى تشاور داخل المنزل : اتفضل . . واجلسته على كرسى الصالون . . فسبحت الى المطبخ وهى لا تدرى لماذا لم تأخذه او يأخذها فى حضنه. . وماذا تفدم له ليشربه . . وماذا سيقول لها . . وهتقوله ايه . . حتى سمعت صوته .
(سى ) : تعالى يا بياضة انا مش هشرب اى حاجة انا عايز اكلمك .
بياضة بتردد ولهفة : حاضر جاية حالا . .ثم احضرت زجاجة عصير التوت البحرى مع اتنين كوب وجلست فنظرت الى "سى" وقالت : انت كنت فين ؟ ولما انت عايش ليه مرنتش ؟.
(سى) : انا مش هحكى حكايتى لانها عودة من الموت المحقق لكن انا هحكى حكايتك انتى .
(بياضة بأستغراب) : حكايتى انا ؟
(سى ) : ايوة . . حكاية جوازك لبياض وانك خلفتى "سى " الصغير .
(بياضةفى استغراب) : انت عرفت ازاى ؟ وامتى ؟.
(سى ): عرفت بعد جوازك بشهرين لما رجعت الاتصالات بين البحور والمحيط .
(ضه) : وليه ما اتصل . . . . . . . . . . (ولم تكملها )
(سى ) : ما اتصلتش بيكى لنفس السبب اللى خلاكى متكمليش الجملة . . لانك ست متجوزة ومتدينة فلا مجال للاتصال حتى لو فضلت انى اكون ميت فى نظرك بس ما دخلش حياتك .
(ضه) : انت نبيل اوى يا "سى "و كل يوم بتثبت ليا كده بس كنت اتمنى اعرف انك عايش .
(سى) : ليه ؟
(ضه) : علشان انت صديقى . . وكنا فى مركز هامور وآ آ اصحاب "ولم تكمل الجملة ."
(سى ) : واحباب يا بياضة . . انا مش هكدب على نفسى ولو انتى معندكيش حب ليا انا هبيان عليا . . لانى بعشقك . . سامحينى لكن انا جيت بعد موت بياض بسنتين بس عشان اشوفك واعزيكى واشوف سى الصغير .
وبياضة (وكأنها لم تسمعه ) : طبعا انت ساكن فى البحر الشرقى زى ما انت .
(سى) :لا. . انا دلوقتى سكنى فى طريق المحيط .
بياضة بتعجب طريق المحيط ! ! . . بس ده بعيد اوى وعايز سفر جامد .
(سى) : ما انا عملت مركز طبى ونفسى ونقلت سكنى جوة المركز وكل السمك بيتعالج عندى بعد الزلزال وسمك كتير اوى محتاجلى ولازم اعيش وسطهم .
(ضه) : وانا يا "سى" ماليش وجود فى حياتك .
(سى) : انتى يا بياضة السبب فى ان رجعت ليا حياتى لانى كنت بعوم بزعنفة وماسك بالتانية القوقعة اللى عمرها ما فارقتنى وهى اللى نجتنى لكن للاسف البروفيسور نور السمك . . كان من ضحايا الزلزال . . وده السبب انى بنيت مركز طبى لاعالج مرضى الزلزال و الاستعانه باطباء لعلاج مصابى الزلزال حتى اشتهر و سار على مستوى المراكز الطبيه و النفسيه المحيطيه و رغم تطور المركز لم اجد سمك كهربا يعنى مفيش علاج لحالتى
(ضه) : مش مهم يا "سى" انا عايزاك تقعد معايا هنا و نربى "سى " و تعيش معانا على طول . . و المركز هيفضل شغال و تعينله مدير
(سى) : ما انا معاكى على طول يا بياضه ومش هسيبك و قوقعتى اللى معاكى هتخلينا مع بعض على طول وبعد ما يخلص "سى" الامتحان . . تعالوا هوريكو مركز كبير و مجهز بأحدث التقنيات الفندقيه البحريه .
(ضه ) : بحبك يا "سى"
(سى) : و انا اكتر . . يا هانم . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الن__هايه
(ابو شهاب )
21/1/2015

 

إضافة منذ 7 عام
الكاتب الأصلي

المصدر

https://www.facebook.com/Mhmdsdmhybabwshhab?ref=bookmarks

التعليقات

محمد سعد مهيب منذ 7 عام
الى اللقاء ف كابو س بياضه 2
زغباوية منذ 7 عام
فى انتظار الجزء الثاني
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy