صباحكم جميل .. السبت 7/2/2015

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

حتي بدء كتابة المقال ما يزال اجتماع القمة الثلاثي (بوتين/ميرك/اولاند) في موسكو منعقداً، يحيط الاجتماع ظرفان قائمان:
الأول يتمثل بالتقدم الكبير على الأرض الذي حققه الفيدراليون –الذين صاروا انفصاليين- باستيلائهم على مساحات أكبر من مجرد مقاطعتي دونتسك ولوغانسك، هذا الوضع الجديد يفرض تعديلات على اتفاق سبتمبر 2014 بما يحقق مزايا أعلى للمقاطعتين قد تصل –على الأرجح- باستقلال تام لهما على حساب كييف، أوكرانيا بدونهما ستفقد قاعدتها الصناعية بنسبة هامَّة،
الثاني يتمثل بتصعيد أمريكي كبير ضد روسيا حيث انضم أوباما وبايدن للكلام العالي، ناهيك عن حملة إعلامية غربية مضللة تشيطن بوتين في نظر الغربيين، كما اعترف أوباما بأنه كان لأمريكا دورٌ في انقلاب أوكرانيا –بل الدور كلُّه- وتبعه بايدن بالقول بوجوب منع روسيا من إعادة رسم خارطة أوروبا، خلال فترة التراجع الروسي قامت أمريكا وبتأييد أوروبي وعلى مذابح الشعوب بتغيير خارطة أوروبا أدت إلى تفتيت يوغسلافيا وتشيكوسلوفاكيا بالإضافة لتمدُّد الناتو في دول كانت ضمن حلف وارسو، بعد بوتين روسيا الاتحادية دمّرت جيش جورجيا أمام ناظري الغرب الذي سكت على استقطاع جزءٍ جغرافيٍّ منها،
الناتو ازداد قرباً من حدود روسيا وهو خط أحمر للغاية، ودخول أوكرانيا للناتو هو اختراق لقواعد الاشتباك بالنسبة لموسكو، التصعيد القائم يعود بالعالم لصورة الأزمة الكوبية في أوائل الستينات، لا أظن أن أوباما لم يقرأ تفاصيل اتفاق التهدئة الذي تمّ في حينه ولا أظن أنه سيغفل عن أنه من اتخذ قرار رفع الحظر الغير قانوني عن كوبا بعد 50 سنة من فرضه،
رغم حرارة القضية على الإعلام الغربي فأوكرانيا قضية محسومة، وبرأيي تتشابه مع قضية النووي الإيراني في أن تأخير التوصل لاتفاق منطقي يصب في مكسب أكبر وحال أفضل للطرف الآخر على طاولة مباحثات الغرب معه، وعقل بارد لن تخوض أمريكا حرباً لحساب الغير، وبالمناسبة ينطبق الحال على الكيان الصهيوني، كلام منذر سليمان على الميادين يصبُّ في نفس الرأي الذي قرأت.

الإعلان الدستوري صدر في اليمن، بعض الأصوات الرافضة ارتفعت، لم أر صور للمظاهرات المناهضة للإعلان الدستوري ولو أني أتصورها متطابقة الهزالة التي كانت عليها مظاهرات مناهضة الانقلاب –كما حملت في يافطاتها- مقارنة بمسيرات التأييد، استبشرت خيراً بعلي ناصر محمد وافترضت أن الجنوب المناضل سينال حقه ومكانته، في الإعلان الدستوري حفاظ صريح على مكانة الجنوب، آخر ما ورد من أنباء أن روسيا رفضت أن يناقش مجلس الأمن موضوع اليمن مما عطَّل صدور بيان ما، بشراكم أهل اليمن بالنصر.

النشامى يكثِّفون غاراتهم على الرَّقَّة ويقتلون –كما أعلنت داعش- رهينة أمريكية وبرضى أمريكي، يبدو أن أمريكا تغضُّ البصر عن جائزة ستقدمها للجيش العربي السوري الذي يحصر عملياته الميدانية حول الرَّقَّة في تخطيط محكم لدفع الدواعش شمالاً باتجاه تركيا وبدون قتالهم، النشامى يساعدون على تفريغ الرَّقَّة من دواعشها،
الجيش السوري يطهر قرى ومزارع شرق وجنوب شرق القامشلي بما يحكم حصار دواعش تلعفر ودواعش الرَّقَّة، والكرد يطاردون الدواعش جنوب وغرب عين العرب/كوباني، والجيش السوري يكثف تطهير ريف إدلب والقلمون وريف القنيطرة، الجيش العراقي مستمر في تقدمه.

صباح جميل .. بكل السور والمعاني والأسماء ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy