صباحكم جميل .. الاثنين 2/2/2015

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

أفيجدور ليبرمان وزير خارجية الكيان مرمغ استكباره بلسانه إذ اعترف بأن حزب الله قد أجبرنا على تغيَّر قواعد الاشتباك وعلى إسقاط القواعد القديمة، وأضاف إن جرأة وتصميم واستفزاز حزب الله قد جعلتنا نختار (أي نُرْغَم على) عدم التصعيد، الواشنطن بوست وبتزامن مريب كشفت عن أن اغتيال قائد انتصاري مقاومة حزب الله الشهيد عماد مغنية قد تم بتعاون السي آي إي مع الموساد وبموافقة رئيس أمريكا في حينه جورج بوش، كأن الواشنطن بوست تخفف الضغوط عن إسرائيل التي سقطت في حال من الدَّوار، لطمة حزب الله لجيشها الذي كان في حال استنفار فصوى، وبل وفي منطقة تحت مراقبة 24/7 من استشعارات متعددة بصرية واهتزازية وسمعية تحت الأرض وفوق الأرض وعلى أبراج وبطائرات بدون طيَّار وبطيَّار وبغارات وهمية، ورغم اختطاف رعاة الأغنام والماعز والتحقيق معهم،
يدرك الكيان أنه لن يستطيع بعد الآن تقديم مساندته الميدانية المباشرة لجبهة النصرة نظراً لتواجد كل أعضاء محور المقاومة على طول جبهة تماس الجولان المحتل فيلق القدس الإيراني ومقاومة سورية ومقاومة لبنانية ومقاومة فلسطينية، والعدو يدرك أن ساعة سحق النصرة قد دنت، والكيان متأكد من جهالة النصرة أن تدرك أبعاد ما جرى في شبعا ولا أن تدرك أبعاد عجز إسرائيل عن فعل شيء بل عن تصريحها بالرضوخ للأمر الواقع، ولا أن تدرك ما يعنيه بدء الجيش السوري وحزب الله بإغلاق معابر القلمون والاتجاه جنوباً نحو تماس الجولان ولا الاستكمالات اللوجستية على طول حدود سوريا مع الأردن وصولاً لتماس الجولان، نعم سيبدأ قريباً تحرير الأرض العربية المحتلَّة،
الكيان وبعد عملية شبعا جلب معدّات معقدة للكشف عن أنفاق يشعر سكان المغتصبات الشمالية بوجودها تحتهم، والكيان سيرفع جداراً على طول الطريق المؤدي للموقع العسكري في مزارع شبعا يحجب رؤية الحركة عليه عن رعاة الأغنام ومزارعي الوادي،

بيان ختام المؤتمر الوطني الذي دعا له السيد الحوثي صيغ بلغة الحزم والحسم، نوافق معاً وسريعاً كقوى سياسية على مجلس رئاسي ونعيد معاً كقوى سياسية بناء مؤسسات الدولة ونقيم عليها القوي الأمين ونقصي كل المفسدين لعلاج الفراغ السياسي وذلك خلال ثلاثة أيام، اللغة تؤكد أن الحوثيين قادرون على قيادة المرحلة منفردين، كما استقرت الجبهة مع الكيان على عجزه سيستقر اليمن بالثقة المتبادلة بين مواطنيه الذين يضعون الوطن عند الرقم واحد، وبعد المائة يجيء المواطن.

أوباما يعترف أن أمريكا تدخلت في أوكرانيا لتغيير الحكومة وبأن أمريكا تسعى لإضعاف الاقتصاد الروسي، استطرد أوباما بأن أمريكا نجحت حتى الآن في الأمرين، ومندوب روسيا لدى الاتحاد الأوروبي يقول أن الاتحاد الأوروبي سيعترف بوضع القرم كقطعة من روسيا الاتحادية عاجلاً أو آجلاً،
من يضحك أخيراً يضحك طويلاً، ومن سيضحك أخيراً أعرفه معرفة تامّة.

حجزت أمريكا الأباتشي لفترة كافية لتثبيت الوجود اللوجستي التكفيري في سيناء، ثم أُفْرِج عنها بعد ذلك،

صباحكم جميل .. ورحمة الله تغمر كل شهيد قتله غدر المجرمين المتأسلمين ..
وصباحكم جميل .. واليمن يقطع تدخلات البعران ويمضي في بناء الشرعية الوطنية والشفّافة ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 6 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy