كابوس بياضه 7

6
0
(كابوس بياضه )
قصه على حلقات
_____________
جزء (7)

ابتسم بياض ونظر لبروف جمبرى ، الذى قال :
بتقولى ايه يا مسك بياضة ؟ . . مسكر بياض والده "ضاضه هاى " اللى بيمتلك اكبر نسبة من الشركة بتاعتنا وهو من اكبر المساهمين فيها .
فتراجعت بياضة عن هجومها على بياض و رحبت به . . فقال لها : كان نفسى اشوف نبذة عن نشاط الشركة المستهدف الموسم الحالى . . ممكن مسك بياضة . .
فقال بروف جمبرى : طبعا ممكن . . من فضلك مسك بياضة اشرحى للمسكر توقعات الاسهم ، والانتاج الجديد اللى بنحضر له عشان ننزله . .
فهزت بياضة رأسها بالموافقة وخرجت وبياض خلفها . .
جلست بياضة على مكتبها واحضرت دوسيهات وجلس بياض اماماها وكلما اطلعته مشروع الا وقال كلمة غزل بدأ من عينيها . .
فأغلقت الدوسيهات وقالت : مسكر بياض انت عايز ايه بالظبط ؟
(ض) : عايز ابقى قريب منك . . . .
(ضه) : ليه ؟
(ض) : بصراحة . . . حبيتك .
وفوجئت بياضة من هذا التصريح المفاجىء فتذكرت كلام امها . . وقالت : لو كده زى ما بتقول قابل ماما .
(ض) : طب ادينى نص ساعة اقابل حماتى وارجعلك .
(ضه) : طب عنوانى هو . . . .
ضحك بياض وقال : عارفه . . . . بعد اذنك .
وعند عودتها للمنزل . . قابلتها امها بابتسامة وقالت: مبروك حبيبة قلبى . . بياض خطبك منى .
(ضه) : بس انا يا ماما مش بحبه . . وبحس انه شخص عادى بس معاه فلوس .
(الام) : وماله يا بنتى بالفلوس هيجيبلك كل حاجة وكل اللى انتى عايزاه . . اما الحب بيجى مع العشرة ولما تخلفى سمك صغير ويكبر ويتنططوا حواليكى . . هتحبيهم ويحبوكى . .
(ضه) : انتى شايفة كده يا امى ؟
(الام) : يا بنتى لولا والدك واخواتك سافروا للعمل . . وانا وانتى لوحدينا . . كنت سبتك براحتك . . لازم معاكى راجل . . يحميكى ويقف جنبك . . . بعد منى .
(ضه) : بعد الشر عنك يا امى . . كفاية عليا فراق "باضى" اخويا الصغير . . اومال مين هيشيل عيالى غيرك . . ما انتى عارفة انى بتأخر فى الشغل كتير . .
(الام) : انا قولت له الخطوبة اليوم الرابع من الموج العالى يعنى بعد اسبوع . .
(ضه) : امرك يا امى . . . .
تنبهت بياضة فى غرفتها لتأكل عشاءها واستلقت تمهيدا للنوم . . . وحلمت بأنها دخلت الى عمق البحر الداكن . . وفجأة لم تدرى سوى انهاتتقلب مع مجموعة اسماك وبسرعة فى مكان ضيق . . ثم خرجت من البحر . . و وجدت صعوبة فى التنفس وهى تحاول العودة للبحر . . ولكنها القيت على رمل ساخن ملتهب وحرارتها ترتفع بالتدريج . . واحست ان جلدها جمرة نار . . . . .
فقامت مسرعة من الحلم والماء يتذبذب بقوة حولها وكان ذلك . . كابوسا اقوى مما جاءها من قبل . . واخذت تنهج وقلبها يدق بسرعة . . حتى تمالكت نفسها . . وايقنت انها فى غرفة فندق مركز هامور . . ونظرت حولها ، ولم تجد ضوء النهار المعتادة على رؤيته كلما استيقظت . . بل وجدت ظلام خارج الحجرة الا من كشافات صغيرة تضىء الاعشاب المرجانية . . .
فقررت الخروج من الحجرة الى خارج الفندق . . لانها لن تستطيع النوم بعد هذا الكابوس . . . .
وتجولت بين الصخور حتى رأت الصخرة التى جلست عليها مع "سى" وكانت اضاءتها خافتة جدا ، والمكان لا يسمح برؤية من القادم الا اذا اقترب جدا . . ولكنها فضلت الجلوس فى الظلام على العودة الى حجرتها . . وفزعت حينما سمعت من يقول لها فى الظلام : مبروك مسك بياضة . . فالتفتت بسرعة وخوف لترى من يخاطبها . . . . . . . . . . . . . . . .

(وللحديث بقيه فى الجزء الثامن )

(ابو شهاب )

 

إضافة منذ 6 عام
الكاتب الأصلي

المصدر

https://www.facebook.com/Mhmdsdmhybabwshhab?ref=bookmarks

التعليقات

safaa منذ 6 عام
تسلم ايدك يامحمد
محمد سعد مهيب منذ 6 عام
الله يسلمك
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy