صباحكم جميل .. السبت 27/12/2014

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

روسيا الاتحادية تغيِّرُ عقيدتها العسكرية وتعتبر أن نشر الدرع الصاروخية على أراضي الدول الأوربية القريبة من حدودها هو الخطر الأول على الأمن القومي لدول الاتحاد الروسي،
الحرب الباردة يشتّد وطيسها بين روسيّا الاتحادية الويلات المتحدة الأمريكية، هناك تصعيد أمريكي للأزمة في تشابه معكوس مع أزمة الصواريخ الكوبية، كانت كوبا الملاصقة لشواطئ فلوريدا تهديداً حقيقياً للأمن الاستراتيجي القومي لأمريكا، والآن أوكرانيا ليست فقط أرض جوار لروسيا بل وكذلك على بعد بسيط من العاصمة موسكو، ونصب الدرع الصاروخية على أرضها يمثل تهديداً حقيقياً ومؤكداً على الأمن الاستراتيجي القومي للاتحاد الروسي،
تمثل تنفيس الأزمة مع كوبا بسحب الاتحاد السوفييتي للصواريخ التي نصبها في كوبا مقابل عدم اعتداء أمريكا على كوبا ولا التهديد به، إذن حلُّ أزمة أوكرانيا محدد ويتمثل برفض نهائي من الناتو لطلب عضوية أوكرانيا له ولا أن يُقام على أرض أوكرانيا أية لوجستيات تنصت ولا منصات إطلاق الدرع الصاروخية ليس فقط على أرض أوكرانيا ولكن على أراضي دول شرق أوروبا التي استقلَّت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي،
هيكل في آخر حلقة من ثلاثيته أشار إلى استمرار انحدار الإمبراطورية الأمريكية في مقابل صعود دول البريكس، ويتفق معنّا أن صعود مصر إلى مكانتها سيؤهلها لعضوية البريكس وأن صعود مصر لا يتم بسيرها وحدها،

فشلت مساعي أوربا في إثناء تركيا عن اتفاق الغاز وأنابيبه مع روسيا، خطط خنق روسيا تضعف بعد أن تلاشت أحلام بعض دول أوروبا –ومنها أوكرانيا- فقدت مدخولها من عبور الغاز الروسي عبر ‌راضيها وفقدت السعر الخاص لما تستهلك من الغاز،
هناك لكمتان وجهتهما روسيا للنظام الغربي عموماً، أولهما لكمة نظام الكروت الائتمانية الروسية المنفصلة عن الفيزا والماستركارد واليروكارد وعن الدولار أو اليورو، أما الكلمة الثانية فكانت بإعلان وزير مالية روسيا أن الروبل سيستعيد ما خسره خلال الربع الأول من عام 2015 مما سيلغي أي أثر لخفض السياسي لبرميل البترول والذي ضرب البعير الأحمق في تمرير ميزانية 2015 بعجز مقداره 38 مليار دولار مؤكدا ما قلته في مقال سابق أن أمريكا لن تسمح للسعودية بسحب جزء من أرصدتها وتطورها للاستدانة من البنوك التجارية لتغطية هذا العجز، الزِّفت صار سعره زفت ليُضافَ إلى زفت فوائد الاقتراض.

لاريجاني في أربيل والعبّادي في أنقرة بالتوازي مع انتصارات للجيشين السوري والعراقي على الدواعش والقواعد مما يعني أن عام 2015 هو عام الحل السوري السوري.

صباحكم جميل .. مع العام الجديد .. وانتصار كبير سيتحقق أتوقع بدءه أوائل يوليو/تموز مع بدء فترة إجازات مدارس الكيان ..
وصباحكم جميل .. مع خريطة شرق أوسط جديد تصنعه رجالات الانتصار ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
صباح الجمال ... ما هي توقعاتك حول مسألة الصواريخ؟ ... هل ستتراجع أمريكا والناتو أم ماذا ... ؟ لو انتظرنا الحكمة من روسيا فذلك معناه وجود تنازلات مهمة من طرفها وخاصة مع الوضع الإقتصادي الذي يبدو عليه أنه معقد جدا
Fayez Eneim منذ 7 عام
لا أمريكا ولا الناتو سيغامرون في تخطِّي عقيدة الجيش الروسي الجديدة وأؤكد ما قلته في المقال سيُسْحَب مشروع الدرع من التداول كما انضمام أوكرانيا للناتو في مقابل تعهد روسي بعدم مهاجمة أوكرانيا ولا بتهديدها وهما بالاسم ما تقوم به روسيا فهي تساند أهل المقاطعات ذات الأغلبية الروسية بالسلاح والغذاء والدعم السياسي بما مكّنهم من تعجيز جيش أوكرانيا متحفظين عن ذكر هزيمته أمام جيش الدفاع الشعبي، تم ذلك بدون جسم الجيش الروسي، وهو بالضبط ما تم في الأزمة الكوبية، ما ظهر في حالة كوبا أن التراجع كان سوفييتيا بينما المكسب الحقيقي كان غير ما ظهر، في حال أوكرانيا سيظهر أن أمريكا هي الخاسر فهي التي ستتراجع عن نصب الصواريخ أو معدات تنصت.
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy