صباحكم جميل .. الخميس 4/12/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

دائماً ما وزنت إسرائيل كلام السيد حسن نصر الله بميزان الذهب، بعد استلام آيزينكوت رئاسة أركان جيش إسرائيل، سرّب الاعلام الإسرائيلي دفع آيزينكوت إلى تدمير شامل لكل منطقة يخرج منها صاروخ باتجاه إسرائيل، وكالعادة يستهبل الاعلام الإسرائيلي فيحاول تخويف السذَّج من براجماتيي العرب الذين يقيِّمون الكرامة بالبترودولار،
أنقل عن موقع المنار خلصت دراسة صدرت اخيرا عن مركز ابحاث الامن القومي في تل ابيب الى ان قطاع الكهرباء ومنشآته لن يصمدا امام هجمات حزب الله في "حرب لبنان الثالثة"، ما يعني ان "اسرائيل" ستعاني عتمة تمتد لاشهر إذا وقعت الواقعة، نشر هذه الدراسة بعد أيام من تعيين آيزينكوت له معانيه وأهمها ألا يبقى في بطن الشاعر بل يخترق بطون من يهمهم الأمر، 17 آذار/مارس 2015 هو موعد الانتخابات المبكرة لأعضاء جدد لكنيست الكيان والتي تعقد في جوٍّ من تزلزل القناعة بشرعية الوجود،
إقرار روسيا الاتحادية بوزن حزب الله كعامل استقرار إقليمي يضادُّه لوثة البعير الذي يتسق مع الأعداء أن يقدم مشروعاً لمجلس الأمن لإدراج الحزب على قائمة الإرهاب، البعير عاد خاسئاً محسورا، لم استطع كبح إبداء الاستغراب من مثقفي مصر وإعلامها الذين يصرّون على إقحام حزب الله في قضايا إلهاءِ شعب مصر بوهميات لا أساس لها، الذين قُبَضَ عليهم من حزب الله في سيناء في عصر مبارك كانوا ينقلون سلاحاً للمقاومة بقطاع غزّة ولم يكونوا يخططون من سيناء لقلب نظام الحكم بالقاهرة، للعلم فقط .. المقاومة بالقطاع ليست فقط حماس،

كنّا قد أشرنا إلى أن قصف براميل البترول قد بدأ يضرب اقتصادات دول البترودولار إياهم، على سؤال قناة سكاي نيوز عن الخاسر الأكبر من قرار أوبك عدم تخفيض إنتاجها أجاب ممدوح سلامة خبير اقتصاديات البترول لدى البنك الدولي بأن السعودية –البعير الحكيم- هي الخاسر الأكبر ومعها دول الخليج وليست روسيا وإيران كما ظنّت أمريكا والسعودية مذكراً أن تصدير النفط يشكل عماد اقتصاد السعودية ودول الخليج المطلق لكنّه ليس كذلك لروسيا كقوّة كبرى ولا لإيران التي أتقنت التكيف مع الحصار الطويل، كما أشار الخبير إلى انهيارات محتملة لاستثمارات البترول والغاز الصخرِيين الأمريكية والبريطانية، البعير مساكن،

خالقو الإرهاب ومموِّلوه ومروِّجوه والساكتون عليه يعقدون مؤتمرات مكافحته، ففي مؤتمر بروكسل لمكافحة الإرهاب ادّعى كيري نجاح تحالفه في كبح جماح تقدم داعش في العراق وسوريا بل وأشار إلى تقدم الجيش العراقي في استرداد نصف ما احتلت داعش، وأشار بلمحة لإنجازات الجيش السوري، وزير خارجية بلجيكا رحّب بمشاركة إيران في قصف داعش بالعراق كما أدّعى البنتاجون، إيران نفت الادعاء الأمريكي بمشاركة إيران بالقصف بالجملة، وكان الإمام الخامنئي قد صرّح أن إيران لن تستأذن أحداً لأي عمل عسكري تقوم به لدفع ما يهدد أمنها القومي، البيان الختامي دعا لدعم الجهد العسكري في محاربة داعشن كما دعا لوقف وتمرير الدعم المالي والدعم البشري علماً بأن البيان لم يحدد اتجاه دعواه، البيان أصرّ على البلاهة فايد دعم المعارضة المعتدلة قال شو/إيه لمحاربة داعش والنظام وأكّد على لا مؤاخذة الحل السلمي،
وفي مؤتمر مكافحة الإرهاب في القاهرة أدان شيخ الأزهر أعمال التهجير والإبادة التي تقوم بها داعش للأقليّات اعتماداً على تشويه الإسلام، يا أزهرْ عليك أن تراجع المادّة التي تُنجِحُ داعش في استقطاب كثير من شباب السنَّة المتعلِّمين للانخراط في إجرامٍ كهذا، راجعوا –هدانا وهداكم الله- كتب التراث التي قدّستموها من بخاري ومسلم وتفاسير ومستدركات وشروحات الحافظين فستجدون الإجابة واضحةً فيها، استعيد خطاب المرحوم معمّر القذافي الذي أكَّد فيه أن من تظنونهم ثوّاراً هم من القاعدة، الرئيس الأسد قال أنهم إرهابيون متأسلمون، الجهّال والبُلْه كانا الوحيدين الذين لا يعرفان أنهم قاعدة وإرهابيون، أما أقطاب اجتماعات المكافحة فكلُّهم يعرفون يقيناً كم كان الرجلان صادقين،
في مقابلته مع مجلة باري ماتش الفرنسية أكَّد الرئيس بشار الأسد أن التحالف فشل في محاربة داعش، وأنه يكذب بادعاء إسهامه في نجاحات شعب سوريا وجيشها في هزيمة داعش في سوريا، وكذلك في العراق.

قبل يومين فاجأت بريطانيا الدنيا بالاعلان أنها نصبت مراكز مراقبة متطورة ودقيقة على جرود بعلبك وعرسال لتمكين الجيش اللبناني من رصد تحركات داعش والنصرة على طول الجرود اللبناني، ذات الجرود الواقعة تحت المراقبة هي مكان كمين النصرة الذي قتل فيه 6 جنود جيش لبنان، يبدو أن النصرة متأكدة من هذر بريطانيا وأنه استعراض واختار جغرافية الكمين تحت بصر أبراج المراقبة التي ليست صناعة الصين.

صباحكم جميل .. مع النظر والبصيرة والتبيُّن ..
وصباحكم جميل .. ولافروف يقول: آن الأوان لطرح قضية فلسطين في مجلس الأمن ..

فايز النعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy