صباحكم جميل .. الخميس 20/11/2014

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

مبادرة التباحث على الهواء؛ ملك السعودية يناشد مصر دعم اتفاق الرياض الأخير مع قطر، والرئاسة المصرية ترحب بدعوة الملك السعودي لإنجاح اتفاق الرياض وتؤكد تجاوب القاهرة الكامل معها.
لا أعتقد أن المناشدة وسرعة الاستجابة قد لفتت انتباه عامة المصريين، غالب ظنِّهم انهما كانا على نمط غنِّي ياوحيد، فيغنِّي وحيد جميل جمال .. مالو مثال، الاعلام في مصر ركّز على مشكلة مصر مع قطر بالذات من وجهة التحيّز للاخوان وما ترتب عليه من حملات إعلامية ومساندة مالية،
ربما أصبحت عادة أن أكون على مختلفاً فأفهم المنحى السعودي على مستوى استراتيجي أوسع، أرى أمامي مربعَ الفشل السعودي الذي أضلاعه؛ الفشل في تحجيم إيران، والفشل في اسقاط دولة سوريا، والفشل في السيطرة على اليمن، والفشل في السيطرة على العراق، قطرا مربع الفشل تقاطعا على فشل سعودي في تغيير موقف مصر من أن الحل في سوريا سياسي وسوري فقط وأن من يحارب الدولة السورية وجيشها إرهابيون من ذات طراز إرهابيي مصر، ومن المعلوم أن السعودية فشلت في جرِّ مصر لتحالف أمريكا لمحاربة داعش فقط، كما كان من الصعب على مصر تفهُّم تخصيص اخوان مصر وإخوان الخليج بالإرهاب بينما إخوان سوريا واليمن ليسوا كذلك، وأتوقع أن تكون مصر قد فشلت في توصيل هذا التناقض للزهايمر السعودي مما تسبب في برود التواصل، وظنِّي أن السعودية تأمل في ضغط شعبي وإعلامي مصري قد يؤثر على قرارات الرئاسة والزهايمر السعودي لا يستطيع إدراك أن عقل الرئاسة المصرية وعقل جيش مصر تصرّف بعكس ما ذهب له جهّال الاعلام المصري وأقنعوا به بسطاء المصريين فذكر على سبيل المثال سد النهضة والعلاقة مع السودان ومع الجزائر والمثال الأبرز رفض مصر التهييج المذهبي.
لعل في طلب المندوب السعودي من مجلس الأمن وضع حزب الله اللبناني وتنظيمات عراقية على لائحة المنظمات الإرهابية أسرع إثبات لما أذهب له في استقراء أن السعودية تصِّر على إسقاط الدولة والجيش في سوريا، وأن السعودية لا زال حقدها التاريخي كبيراً على الدول الوطنية القومية، وأن السعودية لا تستطيع أن تتصرّف بعيدا عن الخط الوظيفي المحدد لها من أمريكا، وأنها كإسرائيل عجزت عن تقديم أي ورقة تفاوض لأمريكا تقوِّي تفاوضها مع روسيا الاتحادية أو مع إيران.

أفهم ردَّ مصر وأفهم سرعته وأفهم استخدام مصر الهواء كوسيط اتصال مع الزهايمر، كأنه يقول له أن التضامن العربي لا يعني إضعاف الدول ذات التأثير الحقيقي، ولا يعنى تسهيل وتمويل تدمير الدولة كما حدث في أفغانستان ثم بالعراق ثم بالصومال ثم بليبيا دون أن ننسى تقسيم السودان، حيثما حلّوا حلّ الخراب.

باختصار شديد، من يتصور أن خيراً ما سيأتي على حضور أمريكا وأذنابها هو واهم واهم، المصريّون يرددون أن خراب مصر ونهب ثرواتها خلال الـ 40 عاماً السابقة كان على يد المستثمرين الأمريكيين وأذنابهم، فهل سيختلف من يتدفق على مصر الآن عن السابقين من جلدتهم، *أنا لست واهماً وأرجوكم ألا تستسلموا للوهم.

صباحكم جميل ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 7 عام
من الآخر؟ فلتسقط امريكا .. وستسقط ..وليعلو نجم بوتين ..وعلى فكرة بسطاء مصر بيفهموا سياسة احسن من نخبتها !! بكتييييير..
Menem منذ 7 عام
وللاسف كل العرب جمالهم فى امريكا ..ولذا فالعبودية طويلة الامد.. للاسف!!!
Menem منذ 7 عام
وامريكا هى الكذاب الاشر .. وكما قلت انت اينما حلوا حل الخراب ..حقيقة !!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy