صباحكم جميل .. الثلاثاء 11/11/2014

2
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

كما العادة، يتحرك العالم بنشاط واضح إثر التقدم الملحوظ الذي يحرزه الجيش العربي السوري، وقد حدث مؤخراً إثر إنجازاته في ريف حلب، مبعوث الأمم المتحدة لسوريا دي ميستورا عرض خطة تجميد الأعمال العسكرية في منطقة حلب، لنصدقه أنها من بنات أفكاره! هذا بالضبط كان سلوك الدولة السورية ورئاستها التي وصفت مشروعه بأنه جدير بالدراسة، كثير من المراقبين فهموا موقف الرئاسة بأنه موافقة مبدئية على الخطة، أعوذ بالله من أنا لكنِّي فهمتها بحرفيتها أي أنها خطة جديرة بالدراسة وليست موافقة مبدئية ونقطة على السطر، ما يدعم ظنِّي هو توجُّه دي ميستورا إلى حمص للقاء محافظها طلال برازي فور خروج دي ميتسورا من لقاء الرئيس بشار الأسد، محافظ حمص هو مهندس انسحاب المسلحين الذين لا يرغبون بتسليم أنفسهم للحكومة السورية من عدة أحياء حمصيّة والذي تمّ بتعاون الأمم المتحدة ومراقبتها، هناك نقاش على هامش قاموس الأمم المتحدة فيما يعنيه مصطلح تجميد الذي وكأنه يحل محل وقف،
ما أراه هو أن الرئيس بشار الأسد –وبعد أن أكدا على محاربة الإرهاب- وجّه دي ميستورا ليأخذ درساً على مناهج المصالحة التي خلقها السوريون بأنفسهم، على الطرف الآخر، فإن وزير خارجية سوريا وليد المعلِّم سيلتقي في موسكو نظيره لافروف، المعلِّم تحدث في وقت سابق عن أسلحة حديثة ستتسلمها سوريا وعلى رأسها ألاس 300 بالخصوص، لا أستبعد أن يتم تنسيق المواقف تجاه إنجاز الاتفاق النووي أو تجاه فشل المفاوضات، وكذلك فيما يختص بتحركات دي ميستورا، الرأس الباردة للرئاسة السورية زرعت فيَّ طمأنينة حكمتها وبعد نظرها ولا أشك أن تجارب النوايا الحسنة مع الدابِّي وكوفي عنان لن تتكرر.

طبّاخ السمِّ يذوقه، الاضطرابات تنتقل لداخل الكيان الصهيوني، عرب الأرض المحتلّة في غضب وعرب الضفة الغربية في غضب، إسرائيل تعودت أن ترى العرب والمسلمون يعبِّرون عن غضبهم بعنف لحرق نسخة مصحف أو على رسوم كاريكاتورية وفقط، لم يرهم يتظاهرون لاغتصاب الأراضي ولم يرهم يتظاهون لقتل عباد الله من الفلسطينيين كما لم يرهم يتظاهرون لا على منع عباد الله من ارتياد الأقصى ومن ذكر اسم الله فيه ولا على تهويده بالكامل،
رافق احتجاجات الفلسطينيين عمليات رمزية هاجم فيها فلسطينيون الصهاينة بدهس السيارات أو بطعن السكاكين وقتلوا وأصابوا منهم عددا قليلاً كالعادة، وعلى غير ما يظن الكثير من محللي مدرسة كارنيجي فإن الأعداد القليلة التي أصابها الفلسطينيون تركت أثراً عميقاً على المجتمع الإسرائيلي وزادته هشاشة على هشاشته البنكية المترسِّخة في وجدان كل أفراده المزدوجي الجنسية، الهشاشة التي تعاظم خطر الهجرة العكسية الأغنياء الكيان أو لمن له أطفال ويحرص على حياة آمنة لهم.

الخَرَفُ يعود بالناس إلى عقل الطفولة العناء والتي توصل الطفل إلى قرصة أُذُن أو حرمان من شي يحب كعقاب على تصرفاته الطفولية، أردوغان وضع دباباته على تلال مشرفة على عين العرب/كوباني بانتظار إتمام داعش احتلالها ومباركة أمريكية، الكرد السوريون فاجأوا أمريكا وتركيا وباقي الأذناب بصمود رائع أرغم أمريكا على تغيير موقفها ليس فقط للضغط على تركيا بل بإذلالها بالسماح بإدخال مقاتلين وأسلحة عبر تركيا لكوباني، خرف أردوغان ظهر بتحريك سفن حربية تقترب من مصالح يونانية-قبرصية في مياه المتوسط وهو ما سينتهي لإذلال جديد للعثماني الجديد بدأ مسلسلهم بصمود سوريا.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy