صباحكم جميل .. الاربعاء 5/11/2014

1
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

بدأت كتابة هذا المقال العاشرة صباحا وعلى غير ما عودتكم لفترة طويلة أن أرفعه على الدقائق الأولى من فجر كل يوم، شرحت لولدنا م/محمد –وقد لاحظ تأخر النشر- هناك عدة أسباب لذلك منها مثلاً عدم وجود تغيّر في سياق الأحداث لتحليل المترتبات عليه، ومثلاً أن أحتاج لمعلومات أكثر أو تأكيد على فكرة طرأت، ومثلاً أن يكون للصباح تطورات مرتبط بموضوعات مقالي.

مساء أمس –على سبيل- تعكرت ليلتي على إصرار اللواء سيف الليزل على أن من أطلق قذائف الهاون على العريش دخلوا سيناء من أنفاق قطاع غزة، ولما ابدا أحد المذيعين –بتردد واضح- استغرابه أن يأت إرهابيون عبر الأنفاق من القطاع في الوقت الذي يتم به هدم الانفاق على قدم وساق، ردَّ اللواء الليزل أنه في كل يوم يتم به اكتشاف نفق جديد وطرح احتمال أن يكونوا قد عبروا إلى سيناء منذ أيام،
وصادف أن تابعت الخبير الاستراتيجي سعد الزنط على الفضائية المصرية في قوله أن أمريكا واسرائيل تتعمدان إشعال النيران حول مصر –بيضة القبّان كما قال- لمنعها من البدء في مسار التنمية –وهو صحيح- لكنه وبقدرة قادر قفز على مصدر التهديد الذي عرّفه هو ليرسو على التهديد الإيراني الكبير على العالم العربي، وبالوقت الذي قيّم به صمود الجيش السوري أظنه سهى عنه أن الصمود السوري كان بمساعدات إيرانية كبيرة، وردع إسرائيل عن العبث بلبنان قد تم بحزب الله وبتسليح ودعم إيرانيين وهو ذات الدعم الذي حرر به حزب الله جنوب لبنان من احتلال إسرائيلي عام 2000،
باختصار أقول: لله في تحاليل الناس شئوون.

في تعليق على بوست سامي عطا الذي يرشح فيه كتاب للقراءة مشيراً في تقديم الكتاب إلى قضية التجهيل الشعبوي، قالت الوردة اليمنية اليانعة إنصاف أبو راس: مكتباتنا لا تحتل أركانها سوي كتب فقهية ومدرسية فقط ..
إنصاف أصابت –وأظنه مقصوداً- سبب التجهيل الشعبوي الذي أراه لا يقتصر على اليمن لكنه يمتد لعالمنا العربي بكامله، بل لن أخطئ لوعممت هذا على العالم،
نعم، قولبة الفكر الشعبوي سواء على تجهيل كامل أو توجيه خاطئ تفشّت مما صعّب الأمر على المفكر المؤمن بقدرة كل إنسان على توظيف علم المنطق ليكون له قراره الحر بدلاً من قولبته في قطيع واحد، وكما قالت إنصاف، القولبة تتم بسهولة جداً بتوظيف مصادر لها الصورة الدينية.

أقرأ في اليمن أن أمريكا ستخلط بين القاعدة والوطنيين، أمريكا تقصف قاعدة اليمن منذ زمن طويل ولا نتيجة، وأمريكا وأذنابها تدفع القاعدة للاشتباك مع أنصار الله، هذا الاشتباك الغرض منه تثبيت بذور الفتنة المذهبية، وعلى الجميع أن يفهم أن أمريكا والبترودولار يحاولون إشعال هذه الفتنة ومنذ توريط العراق وإيران في حرب أنهكتهما معاً واستفاد منها فقط الأعداء، لكن وللحقيقة لم يُثر أيٍّ من الطرفين المذهبية في وجه الآخر، وللحق أيضاً أقول أن سوريا حافظ الأسد العروبية قضت على التعصّب السنِّي الذي برز في بداية الثمانيّات، كما قضت على فتنة عرقية –عربية فارسية- بالتحالف الاستراتيجي مع إيران، وأتمنى ألا يثير جاهل مذهبية الرئيس الأسد كعامل لهذا التحالف مذكرا الجميع أن حزب البعث لا يحمل أي فكر طائفي أو مذهبي أو عرقي وهو ما كان العامل الرئيس في صمود سوريا أمام القواعد والدواعش.

صباحكم ويومكم جميل .. على وعي جمعي بالوطن .. وبالوطن .. وبالوطن .. ورحم الله شهيد الوطنية د. المتوكل ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy