صباحكم جميل .. السبت 18/10/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

المتحدث باسم البنتاجون صرّح –لا فُضَّ فوه- بأن غارات التحالف على الدواعش حول عين العرب/كوباني وداخلها قد نجحت في قتل أكثر من 200 داعشياً، واستطرد قائلاً –بحسرة وألم شديدين- بأن هذا النجاح التحالفي لن يمنع –واأسفاه- سقوط المدينة، تصريح المتحدث البنتاجوني تزامن مع ورود أخبار نجاح المقاومة الشعبية في دحر الدواعش من بعض الآحياء التي سبق احتلالها،
المتحدث البنتاجون لم يعلق على إعلان مقاومة كوباني/عين العرب عن تطهير المدينة من الدواعش ولا على فيديو قافلة البيك أبات التي حملت بعض جثث الدواعش ولا على احتفالات سكان كوباني الذين بقوا في مدينتهم يدافعون عنها منعاً لاجتياح داعش.

يؤلمني كإنسان وعروبي قتل البراءة والأبرياء في مكان من جغرافية العالم، ومن المؤكد أن يكون الألم أكبر على دمِنا الذي يريقه دمُنا ليربح عدوٌ لنا، كمراقب عن بعد أقول مطمئناً: لم يبدأ نزيف دماء اليمن بعد سيطرة الجويين كما يحلو للبعض أن يردد، ولن أعود لقضية التحرر من الاستعمار وقضية فلسطين وسأحصر كلامي على سنوات الخريف العربي والتي حلّت على ما صنعته كامب ديفيد وأقول أن جرحنا ينزف من اليمن ومن سوريا ومن العراق ومن مصر وأداة قتلنا التي ملكها عدونا تكونت من شذاذ آفاق مجرمين وأفاقين بالدين يعيشون بيننا وبعطف من السذَّج ومنّا،
كنت أتوقع أن تحرِّك السعودية وهّابي القاعدة وإخوان الإصلاح على التعصب المذهبي لاستمرار عملياتهم ضد الأمن والجيش اليمنيين والجديد الآن أن ينضم أنصار الله لجيش اليمن في محاربة الدواعش والدماء الطاهرة التي تسيل منهما ستضمن لليمن استقلال قرارها عن أمريكا وأذنابها بما يعني القضاء على الفساد الذي انتهب ثروات اليمن وكبّر هوة الفقر والفساد السياسي الذي يكرِّس المذهبية باليمن، كم يؤلمني أن يتداول صحافيون يمنيون –يُفترض علو ثقافتهم- تعصباً مذهبياً واضحاً في كتاباتهم وتعليلاتهم ونظرياتهم وتعليقاتهم،

يبدو أن الغرض الأساسي لأمريكا من مؤتمر رؤساء الأركان لجيوش دول التحالف ضد داعش ينجح في توالي تسريبات متعددة،
تسرّب أن لدى داعش طيارون ويطيرون بطائرات الميج التي تم استيلائهم عليها من قواعد سورية ونشروا فيديوهات من قواعد جوية ما، المهم أين دور طيران داعش في معاركها الكبرى على الأرض؟ أقول أن التسريب كذبة كبرى للكذاب الأمريكي،
تسرّب كذلك أن أمريكا تدرب طيّارين سوريين هاربين من الجيش السوري على قيادة طائرات مقاتلة أمريكية أو بريطانية الصنع قاعة في مخازن بعض دول التحالف، أكيد عرفتم هذه الدول! هؤلاء الطيارون سيتخصصون في قصف أهدافٍ في سوريا فقط، برضة كذبة أمريكية أخرى،
تابع فقط تهتهة أركان جيش العراق على قناة سكاي نيوز تسريباً عن ذات المؤتمر أنه مبدئياً اهتم المجتمعون –ليست أمريكا منفردة!- بالقضاء على دواعش العراق بضرب تجمعاتهم بالعراق وسوريا، وأن ضربات التحالف مجدية! والمؤسف أن يقلل رئيس أركان جيش العراق من إنجازات جيش العراق على الأرض ونسبها لقصف التحالف! لم تذكر المحطة إن كان تسجيل اللقاء قد تم قبل تطهير كوباني/عين العرب أو بعده، ولو كان بعده فهو –كما قلت- يتهته.
كلمة في سركم، معظم طيّاري سلاح الطيران الليبي كان من السوريين والفلسطينيين وكلاهما تخرجا وتدرّبا في الكلية الجوية بسوريا العروبة.

صباحكم جميل .. وبدء تطهير ريف إدلب وانهيارات الدواعش تتوالى ..
صباحكم جميل .. واليمن يتطهر من أدوات أمريكا وإسرائيل ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 7 عام
يا مفرج الهم !!!!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy