صباحكم جميل .. السبت 11/10/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

قيادة تحالف محاربة داعش بقيادة أمريكا تعلن أن التحالف شن 341 غارة جوية في العراق وسوريا حتى الآن، مسعود البرزاني قال بعظمة لسانه أن إيران هي التي منعت اجتياح أربيل من قِبَلِ داعش كما كانت إيران المانعة لسقوط بغداد وليست الغارات الجوية وصواريخ كروز بالغة الدقة، فضيحة كبرى لغارات التحالف التي عرّاها دخول داعش لـ كوباني/عين العرب، كيري ألقى على الفضيحة ملائة استراتيجية مطّاطة صناعة أمريكية فقال ما معناه سقوط كوباني/عين العرب لن يؤثر على الاستراتيجية بعيدة المدى.
على صعيد التحالف العظيم ضد داعش العظيمة أعلنت الخارجية الأمريكية عن موافقة تركيا على تدريب قوات عسكرية للمعارضة السورية المعتدلة وسيتوجه وفد عسكري إلى أنقرة فوراً للبدء الفوري في هذا المشروع، تزامن هذا مع دراسة تقترح على الإدارة الأمريكية إنشاء جيش حر سوري جديد بالكامل يتمتع بعقلية قتالية أمريكية، هذا المشروع الجبار الذي لم يُعلن بعد لمقاتلة من سيتكلّف 3 مليارات دولار فقط لاغير ممول بالكامل من دول الخليج، وقالت دراسة الجدوى الاقتصادية ذاتها أن التكاليف سترتفع لـ 10 مليار دولار لو استعان الجيش إياه لضربات جوية أمريكية مؤثرة جداً كما هي حال الضربات الجوية لتحالف الأربعين دولة الحالي بل ربما ستعيد أمريكا جمع 110 دولة أصدقاء سوريا ثانية ليتأكد الفشل للمرة الـ 110 لتحالفات أمريكية،
وعلى ذات الصعيد –تدريب قوات معارضة سوريا- يثور سؤال عن مصير مركز التدريب الذي بدأ العمل به بالسعودية، وفي ظنّي أن فشل السعودية وأمريكا في إقناع الرئاسة المصرية الانضمام للتحالف دفع أمريكا للاتجاه لتركيا، أمريكا تعلم يقيناً أن أكبر دول الخليج جيشاً وتسليحاً فشل جيشها فشلاً ذريعاً أمام بضعة مقاتلين حوثيين وهم ذاتهم يعودون الآن للتأثير الوازن باليمن، وإذن لا قوات برية يمكن أن توفرها السعودية في مقابل العسكرية التركية،
كما تعلم أمريكا يقيناً عن عجز الكتلة السكانية الخليجية الصغيرة عن إمداد مزيدٍ من المقاتلين بعد الخسائر الجسيمة في الأفراد الذين قضوا في سوريا وكذلك في العراق وبعد فقدها خزّان بشري يمني بينما –على النقيض- تتمتع تركيا ليس فقط بكتلة سكانية أكبر بل بحلم رجعي عثماني يفترض امتداد تأثيرها على كتلة سكان على نمط الشيشان ينتشرون في روسيا ودول إسلامية انفصلت عن الاتحاد السوفييتي ووكتلة سكان أفغانستان –خاصة بعد مشاركة تركيا الفاعلة في ناتو أفغانستان- والصين والهند، أما المال الخليجي فهو في خزائن أمريكا تغترف منه ما تشاء،
على صعيد التحالف العظيم أيضاً قلّت نسبة البطالة في أمريكا وارتفعت أسهم شركات صناعة السلاح الأمريكية التي تعمل ليل نهار لتلبية طلبات الذخيرة فالتحالف –طبقا لتقارير الاسبوع القادم- استهلك ما بعادل 63 مليون دولار من الذخيرة فقط،
وعلى صعيد التحالف العظيم كذلك تتشابه إسرائيل مع السعودية، إسرائيل تلقت لطمة حزب الله في مزارع شبعا وعجزت بالكامل عن القيام بأي رد اعتبار وهو ما تشابه مع لطمة الحوثيين الثانية للسعودية –الأولى كانت هزيمة الجيش السعودي- فكان رد التفجير الانتحاري علامة عجزها عن رد اعتبارها الساقط ورحمة الله على شهداء هذا التفجير الجبان.

صباحكم جميل .. على يمن بعيد عن سيطرة أمريكا وأذنابها .. على يمن يكتبه اليمنيون بحروفهم وكلماتهم وآمالهم ..
صباحكم جميل .. مع النصر المحتم على الحرب المستمرة على قوتنا وعقيدتها في عدوها الواحد ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 7 عام
نشأت امريكا واسرائيل باسلوب السطو والقتل .. وهذ طبع لن يتبدل .. لكن ما يصيبنى بالدهشة والحزن هو خنوع العرب وكانه اصبح ادمانا ..!!!
Menem منذ 7 عام
ولا ادرى لماذا يكدس العرب اموالهم فى امريكا بالذات ... واصبحو عبيدا لها .. حرصا على اموالهم !!!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy