صباحكم جميل .. الاربعاء 1/10/2014

5
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

علي شمخاني –أمين مجلس الأمن القومي الإيراني- ظهر في بيروت والتقى رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب، شمخاني أعلن عن هبة عسكرية إيرانية لجيش لبنان تمكِّنه من محاربة الارهاب الداعشي الذي تعرضت وتتعرض له لبنان وشعبها وجيشها، وزير دفاع إيران حسين دهقان سيزور لبنان لتقديم الهبة للجيش اللبناني وهناك الفرق الكبير بين هبة جدية مقبوضة وبين هبة وهمية، القبول اللبناني الابتدائى للهبة الجدية سيشعل مجال مزايدات هبات وهمية جديدة تضاف إلى وهم الأربعة مليارات، للأسف أن وهم صدق نوايا آل سعود يتلقاه بعض المصريين كما حال بعض اللبنانيين، الرئيس بشار الأسد -الذي حذّر من خطر انتشار الارهاب المرسل إلى سوريا في تموز/يوليو 2011- صرح بحضور شمخاني والوفد المرافق أن محاربة الارهاب لا يمكن ان تكون على يد دول ساهمت قي أنشاء التنظيمات الارهابية ودعمتها، لعله تعالى عن تسمية أمريكا أو أدواتها الاقليميين أو أذنابها الأوروبيين، باختصار شديد جولة شمخاني اللبنانية السورية أظنها ستشمل العراق وأؤكد أنها تحمل رسائل عديدة أهمها رسالة متانة الصف الواقف في وجه المخطط الصهيوأمريكي.

من ذا الذي يأخذ على محمل الجد تصريح قائد الجبهة الداخلية الاسرائيلي القائل
عملية الجرف الصلب كانت عملية مصغرة ونحن –إسرائيل- نستعد للحرب الكبرى؟ هذا التصعيد التلفزيوني والأجوف كررته إسرائيل منذ أهون من بيت العنكبوت* التي أطلقها السيد حسن نصر الله عام 2000 في احتفال تحرير الجنوب اللبناني، من مظاهر التصعيد الاسرائيلي المناورات العسكرية المعلنة، الآن وأنا أكتب هذه السطور وتحت الأضواء الكاشفة تقوم القوات الاسرائيلية بمناورة عسكرية في منطقة شبعا وسفوح الجليل في الجولان المحتل تحت نظر العيون المجردة للمدنيين من لبنان وسوريا.

طلبت الحكومة التركية من البرلمان التركي تمديد التصريح للجيش التركي بالقتال خارج تركيا، والذي تزامن مع بقاء عين عرب تحت تهديد اجتياح داعش لها تحت بصر دبابات الجيش التركي المرابطة على تلال تركية مطلة على البلدة الحدودية، والذي كذلك تزامن مع اعتقال داعش للعسكر التركي المخصص لحراسة قبر السلطان سليمان شاه المقدس سلجوقياً رغم وقوع الضريح تحت سيطرة داعش منذ مدة طويلة، أظن أن هذه التزامنات أعادت تركيا العدالة والتنمية إلى وهم السيطرة على شمال سوريا وهو وهم كما قلت وقد عزز الوهم التركي واهمهم الأكبر الذي انتقد أداء غارات التحالف الجوية وأن القضاء على داعش لن يتم إلا بالعمل البري والذي يتطلب فرض سماء آمنة، سارع ديمبسى بالقول أن المناطق العازلة ليست في أجندة العسكرية الأمريكية التي تقود التحالف.

لا زال كتّاب سمك – لبن - تمرهندي مصرّين على عدم رؤية أن سوريا الأسد تحارب الاخوان كمصر، وعلى عدم رؤية أن أنصار الله أسقطوا الاخوان وسيطرتهم على اليمن وإخوان اليمن أعداء مصر مبدئياً وأحباب آل سعود وآل سعود أحباب مصر .. أما إيران عدوة إسرائيل الأولى فهي في مفهوم سمك – لبن – تمرهندي تتآمر على مصر وتستخدم إيران حماس –الناكرة لجميل إيران- في إيقاع مصر في حرب مع إسرائيل، أعلم أن ما جاء في هذه الفقرة كلام هلاوس.

صباحكم جميل .. على اتضاح معالم طريق مصر الجديدة ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy