صباحكم جميل .. الأحد 21/9/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

مركز تدريب في السعودية وقرار التشغيل من واشنطن ..
أشرت في مقال سابق إلى أن من أهم مخاضات جمل جـــدّة كان فأر مركز تدريب 5000 من قوات المعارضة السورية المزمع إقامته قي السعودية لمحاربة داعش ، نهنئ كل المعنيين بالأمر أنّه قد تم بالأمس في واشنطن العاصمة وفي البيت الأبيض وبعد موافقة الكونجرس –بدون سوء ظن أرجوكم، لأن مؤسسات حكم السعودية ليس فيها كونجرس فاستعاروا الامريكي، بفلوسهم بقى- نعم تم توقيع أوباما على قرار قيام الجيش الأمريكي شخصياً بتدريب هذه المعارضة،
من المهم أن أنبه جهابذة التحليل السياسي في مصرنا الحبيبة الذين يعون عمق علاقات السي آي إي بقطر وتركيا أن يشك ولو قليلاً بعلاقة ما للسي آي إي بالسعودية لكي يخرجوا تحليلاتهم ليس فقط من التناقض بل وكذلك من الهيافة، بصراحة التغطية على السعودية يوقعهم في شر النفاق.

اليوم إيران .. غدا سوريا الأسد ..
جون كيري الأربعيني قال بنفسة –في اجتماع لمجلس الأمن خُصِّص لمساعدة العراق ضد داعش-ومناقضاً لكل ما أعلن قبل أيام قليلة ومن قاعة مجلس الأمن أن على كل دول العالم تقديم الدعم للعراق وندائي موجّه لإيران وعلى مسمع من وزير خارجيتها الحاضر معنا لقاءنا هذا. أنا صعبان عليَّ آل سعود، كذبة خوفهم من داعش التي صنعوها شمالاً صار فزعاً حقيقيا جنوباً مع تقدم أنصار الله على حساب من تمولهم السعودية من القاعدة والاخوان، كانت مفزعة جداً الشاشة السوداء لقناة تلفزيون اليمن بعد احتلال الحوثيين للقناة،
في الاجتماع إياه قام مندوب السعودية بكيل الاتهامات للنظام السوري بانه المنشئ والممول الحصري للدواعش في سوريا وفي العراق وفي العالم أجمع، في العادة الذيول تلقي كلماتها بعد الرؤوس ولا أستطيع تأكيد ما إذا كانت كلمة المندوب السعودي الذهب قد قيلت قبل كلمة كيري الذهب أم بعدها، هل هذا يهمكم؟
انتهت أمس مسرحية احتجاز داعش لأعضاء القنصلية التركية بالموصل كرهائن، أول انجازات رئيس الوزراء الجديد –بتاع صفر مشاكل مع الجيران- هو الافراج عنهم بالتفاوض مع داعش، لا داعي للشكوك فتركيا تتخلّق –كالاخوان- بالصدق المطلق وبعدم الكذب،
مظاهرات العراق العارمة أمس ومواقف رجال الدين ساندت موقف الحكومة العراقية لرفض وجود أية قوات برية غير عراقية على أرض العراق.

المفلس .. يعود لدفاتره القديمة ..
محاولات أمريكا العودة إلى دفتر الربط بين النووي الإيراني وسوريا أو فلسطين أسقطها ثبات موقف إيران على فصل الملفات عن بعضها،
ألم تدرب أمريكا ثوار سوريا قبل الآن؟ ألم يفشل الجيش الأمريكي في كل حروبه ضد الشعوب؟ هل من منطق بالتهديد بمن ثبت فشله؟

سيبقى صباحكم جميل .. وبعون الله سنغير وضعنا الأفضل ..

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 7 عام
انا مغتاظ من السعودية وفرح بيقظة العراق واشفق على اليمن وقلبى مع ليبيا
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy