صباحكم جميل .. الخميس 28/8/2014

4
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

ما كان عن فراغ أن يقول جمال عبد الناصر أن سوريا قلب العروبة النابض فقد كانت تحت استهداف الغرب الذي زرع إسرائيل..
كأن من صنع سايكس-بيكو كان فقط يستهدف سوريا والعراق لكونهما منبتَ الفكر القومي العروبي الذي تمتع بجماهرية كبيرة بقيادات فكرية عظيمة وبتوحد شعبي عجيب أذاب كل العصبيات في هذا الفكر المستنير والمتطور والساعي للتقدّم، فقد اضطرت مستعمروا هذين البلدين و بضغط التحرك الشعبي والجماهيري الواسع وبتعدديته الحزبية والمطالب بالحرية والاستقلال والرافض للاستعمار أضطروا لمنحه الاستقلال مبكراً مظهرياً، في العراق خدعوا الناس بملكية تابعة لبريطانيا اشتروا لها فيصل الهاشمي، الشعب العربي في سوريا اكتشف مبكراً مفاعيل سايكس بيكو بفصل فلسطين ولبنان والأردن والاسكندرون عن جسد سوريا فأشعل مقاومة لجيش فرنسا فرضت عليها منح الاستقلال لسوريا،
الاستهداف الثاني كان حلف بغداد الذي رفضت سوريا الانضمام له وانتصرت عليه بالوحدة مع مصر الناصرية،
الاستهداف الثالث كان تهديد إسرائيل لسوريا عام 67 –وهو استهداف حقيقي عكس ما يحاول محللون عسكريون الايحاء بأنه خداع لمصر- والذي أنتج كارثة 67 والتي كانت –في الواقع- رب ضارة نافعة حيث أعيد بناء الجيوش العربية هيكلة وتدريباً وتسليحاً، وأقول كان تهديدا جاداً لأن التشكيلات الفدائية انتقلت لسوريا فكان الجيش السوري هو المدرب والمسلح لها، وكان من نتائج حرب 56 الثلاثي ليس فقط فتح مضائق تيران لملاحة إسرائيل بل كذلك وقف الاعمال الفدائية المنطلقة من غـــزّة التي كانت بإدارة مصر، لكن مصر الناصرية بعثت القضية الفلسطينية بعد انشاء منظمة التحرير الفلسطينية وإدخالها في قلب العالم،
الاستهداف الحالي والذي يتساقط أمام جيش سوريا الجديد.

وفاة جمال عبد الناصر المفاجأة قبل البدء بمعركة إزالة آثار العدوان وتولي السادات الرئاسة وتراخيه عن العودة لحرب الاستنزاف بعد انقضاء مدة وقف النار طبقا لروجرز ومحاولاته الاتصال بأمريكا لجلب حل سلمي وبدء انكفاءه عن الدعوة القومية العروبية عاد قلب فكر العروبة للشام وبقي واقعياً هناك ونتج عنه مقاومة لبنان ومقاومة غزة ودورهما في تفتيت الردع الاسرائيلي والذي تجلّى في حرب 2014 وهذا السقوط المريع لردع إسرائيل.

فصائل مقاومة غزة وفي بيان واحد حذرت السياسيين من إهدار النصر والتفرق على اختطافه فالنصر ملك الشعب الفلسطيني وحده.

صباحكم جميل .. ولا يشغلكم أوباما ومحاربته اخته داعش على سوريا التي قالت له حذار دون تنسيق وتبعه حذار بلغة لافروف.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy