صباحكم جميل .. الثلاثاء 26/8/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

لم يصدر بيان عن اجتماع الخمسة خارجيّات بجدة -الذي يُعقد برأينا بمظلة أمريكية- حتى ظهر الاثنين بالمواكبة مع زيارة مفاجئة لمساعد خارجية إيران للشئون العسكرية والاستراتيجية أمير عبد اللهيان لجدة لمقابلة سعود الفيصل بالمواكبة مع عرض صور حطام طائرة التجسس الشبح الاسرائيلية التي –كما صرّح الحرس الثوري- انطلقت من إحدى دول الجوار الإيراني بعد معرفة مدي حركتها والذي يقل عن 900 كيلومتر والذي ألغى توقع انطلاقها من الأرض المحتلّة، الخارجية الإيرانية تتهم إسرائيل بالاعتداء عليها وأعلنت الاحتفاظ بحق الرد،
هناك قراءتان لزيارة عبد اللهيان: الاولى تقول أن الزيارة مرتبطة بمؤتمر الخمسة الذي يهدف –كما هو معلن- لحل سياسي في سوريا وحماية العراقيين والسوريين من أخطار داعش التي هبطت على المنطقة -كما أشرنا من قبل- من السماء محملين على سيارات ملائكية تيوتية –من تويوتا- بيضاء موّلتها الملائكة الرحماء بالشعوب، أجزم أن الخارجيات الخمس تابعوا المؤتمر الصحفي المشترك بين ظريف وزيباري يوم الأحد ولعله الدافع لدعوة عن خارجية سعود الفيصل أظنها للجسر مع صاحبي الشأن المغيبين عن الاجتماع! وللمساعدة العسكرية بعد –حسب ظني- أن رفضت أمريكا والغرب محاربة داعش التي خلقوها بقوات برية بقصر مساهمتها بالقصف الجوي الذي ولسنوات فشل –أو هو المقصود- في تطهير أفغانستان وباكستان واليمن من الإرهاب وأن النموذج الوحيد الذي نجح في تطهير جغرافي هو نموذج مزج مقاتلي حزب الله وقوات الدفاع الشعبي بالجيش السوري، هل سيتولى الجيش السوري/العراقي وأحلافهما القضاء على داعش في آسيا العرب وتنسيق جيشي مصر والجزائر لتطهير أفريقيا العرب من دواعشها، القراءة الثانية لزيارة عبد اللهيان هي حملُه لتحذير من انحرافات البعض التي تمس الأمن الاستراتيجي في المنطقة وردة الفعل الإيرانية، القراءتان معاً؟ لم لا؟ الانتظار كفيل فك الطلاسم.

المعلِّم وليد المعلم وفي مؤتمر صحفي عُقِد في دمشق –الاثنين 25/8/2014- أعلن عن استعداد سوريا للتعاون الاقليمي والدولي في محاربة دواعش المنطقة طبقاً لقرار مجلس الأمن الصادر تحت البند السابع والذي شمل داعش والنصرة مع توابعهم دون تسميتهم على أن يتم التنسيق مع الدولة السورية مباشرة وعلانية بكونها صاحبة السيادة الشرعي وعلى أن تلمس سوريا نعم سوريا جدّية أطراف التحالف في تطبيق القرار الأممي ابتداءً من إزالة عدائية أمريكا وأذنابها مع رفع كافة العقوبات عن سوريا، بل ويسمح للقوات السورية ضرب الدواعش أينما وجدوا،
المعلم الواثق جداً في مؤتمره الصحفي كرر مبدأ السيادة السورية وأن المعارضة مجرمو القاعدة وهو ذات الوصف والموقف لسوريا قبل أكثر من ثلاث سنوات بل ومنذ خطاب بشار الأسد في جامعة دمشق منتصف 2011.

هناك ورقة مصرية في ملعب نتنياهو والكابينيت المصغر عليهما الموافقة عليها ليتم وقف إطلاق النار، هناك معلومات عن إصرار المقاومة على عبارة رفع الحصار بينما تحاول اسرائيل استبدالها بعبارة فتح المعابر وكلا العبارتين تسمحان بدخول كل ما يلزم لإعادة إعمار غـــزّة، الورقة ناقشها نتنياهو ووزير الدفاع ورئيس الأركان ولم يصدر عنهم للاعلام ما يؤكد موقف ما لكن الطبيعي أن يتطابق قرار المصغّر مع ما يتفق عليه الثلاثي المتجهم بعد دخول إسرائيل الرسمي لحرب الاستنزاف مع 63% من عائلات الاسرائيليين ترفض فتح المدارس في ظل هذه الصواريخ.

على جبهة لبنان الآن وقرب منتصف الليل تتحدث الانباء عن إصابة جندي إسرائيلي قنصاً من العديسة وهناك إطلاق نار وقنابل ضوئية على حدود لبنان، كذلك لم ترد إسرائيل على صواريخ عكا ولا صواريخ الجولان وحين سئل ضابط كبير عن عدم رد إسرائيل قال أن الوقت غير مناسب لرد إسرائيلي، أستقرئ الا تتأخر إسرائيل في موافقتها على الورقة المصرية عن الخميس فقد سقطت لنصف البئر وقطع حبل إنقاذها الأمريكي سيغرقها فيه.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy