مفهوم حفظ الأسرار في حياة الصغار

3
0
مفهوم حفظ الأسرار في حياة الصغار :-

كثيرًا ما نرى الطفل يفشي أسرار أسرته أمام الضيوف والأصدقاء، وربما بالمقابل لا تعرفين الكثير عن أسرار طفلك أو ما يحدث له أثناء غيابه عن عينيك، وقد يأبى بعضهم التفوّه بأي كلمة عن تفاصيل حياتهم وهو دليل على ذكاء الطفل ولزوم توجيهه عند الوصول لسن التمييز.

لذا يطرح السؤال نفسه، كيف ترسمين حدود شجرة الأسرار في حياة طفلك؟ وما علاج المشكلة؟

1- معرفة السبب الرئيسي الذي يدفع الطفل لإفشاء الأسرار، فالطفل ليس السبب وإنما هو ضحية الكبار الفضوليين، وعليك شرح أهمية خصوصية أمور المنزل، وألا يطلع عليها حتى الأقرباء والأصدقاء.

2- لا تتحدثي عن الآخرين بسوء أمام طفلك أبدًا، وتعودي وعودي صغارك على عدم البوح بأسرار الآخرين أو الحديث عنهم فعفوية الأطفال قد تسبب مشكلات للوالدين إذا ما أفشى الطفل مشاعر أهله تجاه شخص ما.

3- لا تخفي عن الطفل كل الأمور العائلية فتشعريه بالفضول ويحاول معرفتها ونقلها، بل الأفضل إشعاره بأهميته وقيمته واحترامه، مع تعليمه أهمية كتمان السر.

4- في المقابل عليك تحديد نوعية الأسرار وهي العائلية وعدم نقلها لأحد خارج المنزل بينما عليه أن يكون منفتحًا معك ومع والده ولا يخفي عنكما أي شيء يتعلق به وأنه ليس هناك أسرار تخفى عن الأم والأب. وهذه النقطة شديدة الأهمية حتى لا يتعرض طفلك لتحرش أو تنمر أو أي اعتداء ويتصور أو يجبره المعتدي على كتمان الأمر باعتباره سرًا.

5- الأسرار بين الإخوة مهمة وجميلة ولها طعمها المميز لكن عليك أيضًا أن تتقربي من صغارك وتكوني صديقتهم حتى لا يخفون أمرًا مهمًا عنك أو فيه ما يضرهم.

6- راجعي كل ما سبق على فترات وبشكل غير مباشر، بل برواية شيء أو بأن تحكي لهم أمرًا ما أو سرًا يتعلق بك وتسمعي آرائهم.

 

إضافة منذ 7 عام
منقول

المصدر

اخصائي تخاطب / عمرو علي

التعليقات

الباشمهندسة منذ 7 عام
الموضوع دا حساس جدا ومهم قوي ... بس ياتري من سن كام تتنفذ التوجيهات دي لان فيه عيال من 3 سنين ماشاء الله عليهم أول ما يعرف يتكلم يبرطم وويدلق ويخر علي كل حاجة وهما دول المشكلة لكن طبعا من 6 أو 7 سنين بيبدؤا يستوعبوا الفكرة أفضل
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy