صباحكم جميل .. الاربعاء 20/8/2014

4
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

وائل غنيم – الذي كان معروفاً لدى منى الشاذلي بوائل جوجل سينشئ صفحة "كلنا مايكل براون" على الفيسبوك بعد أن أصدر المحقق الأمريكي اتهامه أن دم المغدور مايكل براون احتوى ماريجوانا وهو ما عرف به الشرطي القاتل –دون تحليل المعمل- فأمطر جسده الماريجواني –الذي لم يحمل سلاحا فتاكاً- بعدة رصاصات وليس رصاصة واحدة وذلك على غرار كلنا خالد سعيد، واستباقاً لإمكانية وصول ثوار أمريكا لشعار "يسقط حكم العسكر" أو قيامهم باعتصام "رابعة" على إحدى ساحات فيجرسون –عاصمة ثورة الولايات المتحدة الأمريكية- أمر أوباما بنزول الحرس الوطني لساحات القرية.

والثوار متشابهون في العالم والمختلف فقط بيننا وبين أمريكا أربع: 1. تقارير حقوق الانسان 2. مصانع قنابل وأسلحة مكافحة الشغب التي لن تمنعها أمريكا ولا الاتحاد الأوروبي عن تسليم ابتكاراتها للحرس الوطني الأمريكي، 3. قنوات التلفزيون الحرّة بأمريكا لن تستضيف بحّاثة كارنيجي ومحلليه -كعمرو حمزاوي وأمثاله- على شاشاتها لتشرح للشعب الأمريكي مدى التعقيد في كل دقيقة من دقائق الأمور والصعوبات الجمّة التي تواجهها الحكومة الأمريكية في حل كل عقدة من عُقَدِ كل مشكلة من مشاكل فيجرسون، 4. لم يتم تدريب شباب وشابات فيجرسون على الثورات الشعبية بأوكرانيا وبولندا وجورجيا.


لم يعد "نورك ياكهرباء كفاية" كفاية فالكهرباء بالنسبة لي ولأمثالي الكتابة وانترنت النشر وانترنت الاتصالات ومروحة الهواء أوتكييف الهواء ومخزون الغذاء والدواء الآمن وأسانسير توصيل القلوب الواهنة –كقلبي- للأدوار العليا والتلفزيون وفنجان الشاي والقهوة وهي دفع الماء لحنفياتنا –أتعلمون كيف صار يُطلق على صنبور الماء حنفية؟- لنشرب ونغتسل ونتوضأ وعلى المقياس الاقتصادي هي الصناعة وهي الزراعة وهي تربية الدواجن ومزرعة الحيوانات وبسترة الحليب، تصوروا حين يستهدف مجرمون مكبِّرون شبكة الكهرباء بمصر ليعبِّروا عن إيمانهم العميق بشرع الله وبشرعية مرسي وليكبروا ابتهاجاً بتعطل المستشفيات لعدد من ساعات النهار للتعسر ولادة 3600 سيدة مصرية إضافة لآلاف المرضي في غرف العمليات أو في العناية المركزة أو الغسيل الكلوي، سيتلاشون كما تلاشوا في سوريا وبوتيرة أسرع.

كما توقعنا أن الثالثة ثابتة فقد عادت صواريخ المقاومة بكثافة ليس فقط لضرب إسرائيل بل وضربت مقامرة البهلوان نتنياهو وصقور حكومته على هدوء مقابل هدوء وتأكيد حساباته الخاسرة والأخيرة لإنقاذ ذاته من السقوط النهائي.

الوضع القائم أن مصر لم تعلن انهيار الهدنة كما لم يعلن انهيارها لا الوفد الفلسطيني ولا إسرائيل والذي –برأيي- سيفتح المجال واسعا لتدخل أمريكي تنتظره القيادة المصرية والذي سيكون مسانداً لتغليف هزيمة إسرائيل ليس فقط سياسياً بل وعسكرياً كذلك والتي تتأكد (الهزيمة) مع صور سقوط رضيعة مع عودة قصف الاف 16 لبيوت غزة ليزيد من سوء صورة إسرائيل إلى حضيض أوطى.

صباحكم جميل .. على طريق النصر الصريح إن شاء الله.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

الباشمهندسة منذ 7 عام
هذا المقال فية نظرة شمولية من شرق الكرة الارضية لغربها وحاسه ببكثير من التفاؤل وان شاء الله نهاية امريكا واوباماها واسرائيل ونتنياهوهيها قربت وهتكون سوداء حالكة انا شاء الله وربنا هينصر اهل غزة ويصلح الحاله في مصر ويقضي تماما علي الشرذمة الارهابية اللي عايزة تخرب البلد ...... وان شاء الله صباحنا دائما جميل والكهرباء تنور بيوتنا ومصرنا من تاني ولا يشمت فينا عادٍ
Fayez Eneim منذ 7 عام
هو كذلك، فالامور متشابكة تكتيكيا في سلة استراجية واحدة.
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy