صباحكم جميل .. الأثنين 18/8/2014

3
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

حاولت ألا أفصح عن الطارئ الذي أخر نشر مقال السبت، ومع عجزي عن كتابة مقال الأحد وبعد رسالة م/محمد عبد المنعم أرى أن لابد وأن يُذاع السرُّ وهو اجتماع أحفادي الثمانية حولي الذي انتزع اجتماعهم مني أجندتي فيكونوا الأولوية على كل شيء! هل عذري مقبول؟

في برنامج 60 دقيقة الذي أُذيع الجمعة الماضية طرح ناصر قنديل ملخصاً استقرائيا ـاتفق معه تماماًـ للمنطقة حيث قال بصوته:
"الزمن ينفد من هنا الى نهاية العام، التفاهم الايراني مع الغرب تقريبا منتهي، التفاهم للإنسحاب من افغانستان مقدر بالنسبة الأمريكي، فإذاً هناك 4 شهور، وفي تلك المدة لا بد للأمريكي من الانحناء امام العاصفة، الاسرائيلي لابد ان يقبل بفك الحصار عن غزة وترك المقاومة تخرج منتصرة والسعودي مضطر ان يسلم بأن الادارة الايرانية في العراق هي القادرة على مواجهة داعش وان مساهمته لن تكون اكثر من عنوان وشعار واطار وفي نهاية المطاف الذي قاله طوني بلينكن نائب مستشار الامن القومي الامريكي الذي يقول انه لايمكن هزيمة هذا المشروع الجهنمي بدون سورية الاسد وبدون حزب الله."
واتفاق آخر الناصر قنديل مع ما تحليلات مقالتي السابقة وهو سعي إسرائيل لتفريغ انتصار غزة بالقياس مع تفريغ انتصار أكتوبر 73 فقد ذكر عياناً ثغرة الدفرسوار على جبهة القناة والتي لا تساوي شيئاً من الناحية العسكرية بل وكان الجيش المصري –كما ذكر الجمسي في مذكراته- قد استعد للقضاء عليها في حالة فشل مباحثات الكيلو 101 والتي استغلها لجر السادات المتعجل لحفر استراتيجية لمصر تعاني منها حتى الآن وإلى ما شاء الله طالما بقي سيف كامب ديفيد مسلطاً على رقبة مصر والذي ولد خنجر إرهاب شمال سيناء.

محمد حسنين هيكل قال أن مجموع شهداء الجيش المصري هو 55 ألفاً وكانت –كما قال- في الأساس دفاعاً عن مصر وأمنها وعاد الآن ترداد أن شهداء الجيش المصري 120 ألفاً وكلها لفلسطين كما عودة أن الفلسطينيين باعوا أرضهم وكأن المقصود قذف الحمل عن كاهل مصر.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy