صباحكم جميل .. الثلاثاء 22/7/2014

4
0

قَدْ يكونُ نُعاسُنا ليلَ أمسٍ على كَدَرٍ، فنصحوا على صباحٍ جميلٍ .. يشحنُ همّتنا على صُنْعِ غدٍ أَجمل

إخفاقات ميدانية –عسكرية وأخلاقية- إسرائيلية سمّاها الاعلام الاسرائيلي "كارثة لواء جولاني" يقابلها انتصارات عسكرية من مبادرات المقاومة بالذهاب للعدو بحيث يميل ميزان قرار وقف إطلاق النار للمقاومة.

طول المعركة كارثي على إسرائيل وجيشها، المقاومة تستخدم ذات الزي العسكري الاسرائيلي والأنفاق وفي كفة انتصار أكبر للمقاومة، هذا الانتصار الذي يحاول الكثير ليس فقط إدعاء أبوته بل احتكارها وكلهم وبلا استثناء ارتكب خطيئة السكوت على حصار الثمان سنوات فصار ممنوع عليه أن يرمي بحجر.

بان كي مون وكيري وصلا القاهرة على نداء لنذهب ياجون بسرعة للشرق الأوسط حيث حماس تغزو إسرائيل وذلك للبحث عن إنهاء حرب انزلقت لها إسرائيل ببلاهة بالتوازي مع تقليل فضائح فشلها وأثمانه عليها وكلام أوباما الكبير عن مساعدات عسكرية كبيرة لإسرائيل وإهدائها القدس عاصمة الدولة اليهودية وكأنه يبعث فيها روحاً لتحقيق إنجاز عسكري ما وليكن بحجم أسر أحد قادة المقاومة ومفيش حد أحسن من حد فغزّة المحاصرة كوّنت نخبة القسّام واستطاعت أن تأسر شاؤول أرون ألا يليق بنخبة جولاني –التي قُتل قائدها في لحظات العملية البرية الأولي- أن تنجز شيئاً معنوياً؟

كان صريحا أمين عام الجهاد الاسلامي رمضان عبدالله شلّح في لقاء الميادين ليل أمس في عرضه ملابسات المبادرة المصرية والتي توقعنا أنها كانت فخّاً كيريّاً وقعت به الخارجية المصرية واستفحل هذا الفخ بتصور خاطئ ساد في مصر وهو أن اشتراطات مقاومة غــزّة بربط وقف النار مع إجراءات فك الحصار وكأنها اشتراطات حماس والتي هدفت لإحراج مصر، وهذا بالمطلق غير صحيح، فموسي أبو مرزوق بالقاهرة ويتصل بالقيادات المصرية وزياد النخالة عن الجهاد الاسلامي أكدها صراحة أن لا مبادرة مطروحة إلا المبادرة المصرية والتي –كما قال- اقترحنا على من قابلنا من مسئولي مصر تطويرها بما يحقق مطالب المقاومة وما يتناسب مع ما تحقق.

كيري –كما كانت كونداليزا رايس 2006- سيكون مؤجلاً فقط وليس معيقاً فاليوم هو الثلاثاء وأضيف على الحقائق نتائج معارك أمس الاثنين الميدانية ونصيحة رمضان شلّح ألا يخطئوا باعتمادهم على نفاذ مخزون الأسلحة وظهور حسن نصر الله عصر الجمعة القادمة وبمناسبة يوم القدس الذي يقع سنوياً بآخر جمعة رمضانية أن إسرائيل ستوافق على المبادرة المعدلة ليتم التنفيذ بدءً من ساعات يوم الجمعة الأولى وعليه سيتضمن خطاب السيد تهاني بنصر غــزّة، ليس تفاؤلاً بل حسابات سير الحوادث وحقائق أرض المعارك.

اسمحوا لي بسؤال ساذج: هل لا زال في العرب من يشك بقدرات غــزّة؟ وبعلاقتها الوثيقة بمحور المقاومة؟ وبأن الخناق يضيق على إسرائيل؟ وبأن الهجرة العكسية ستبدأ؟ وبأن العالم العربي سيرتاح من سرطان إسرائيل؟

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
5 لا
Menem منذ 7 عام
رائع كل ما اوردت .. انا اصدق حسن نصر الله واحب رمضان شلح ولا احب مشعل .. والنصر آت ان شاء الله او على الاقل تقوقع اسرائيل!!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy