صباحكم جميل .. الاثنين 30/6/2014

3
0

مبروك علينا الخلافة الاسلامية التي قامت على إيقاعات تكبيرات وبنادق ورشاشات وسيارات رباعية الدفع تهبط من السماء والتوفيق من الله –كما قال ملك السعودية الحكيم في تفسير رضى الله عن كل تصرفاتهم- فأعلنها ثلة من المجرمين القتلة، وأبارك خصوصاً لفئتين:

الأولى فئة نواعم السّة الذين يقولون برفضهم أي نسبة لهؤلاء للتمذهب السني ففي عرفهم الغير متعصّب يقولون أن المذاهب أربعة فقط ويتمترسون وراء سؤال: إلى أي مذهب –شافعي، حنفي، حنبلي، مالكي- ينتمي الداعشيون؟ وهم كذلك ديموقراطيون متشددون جداً في المحافظة على الحرية السياسية فيبررون لهؤلاء القتلة تدميرهم للمجتمعات وثرواتها التي جمعتها بعشرات السنين وبمدخرات عرقهم وإرثهم بأنها ردود فعل الأحرار على ظلم الحكّام،

والفئة الثانية صقور القوميين العرب الذين اقتنعوا بداخلهم أن القومية العربية انتهت بهزيمة 67 أو على الأقل فشلت في تحقيق الأمن العربي والتى تباهوا باستنتاجها براجماتياً ودأبوا على إلصاق الهزيمة بجيل الآباء وانطمست عقولهم عن حقيقة أن جيلنا الذي انهزم في 67 هو نفسه الجيل الذي رفض الهزيمة وأعاد بناء الجيش وخاض حرب 73 أي بعد 6 سنوات من الهزيمة والتي كان من المفترض أن تكون بعد 3 سنوات فقط لولا توهم السادات في استرجاع سيناء باتصالات سرّية وبالواسطة مع أمريكا مما تسبب في جر جر شكوك الاتحاد السوفييتي بوطنية الرجل فتحفظت على تسليم اسلحة متطورة للجيش المصري‘ هؤلاء الصقور نسوا ما تحقق من أمن عربي يعرف بالضبط من هو العدو.

إسرائيل تؤيد قيام دولة كردستان وحينما سئل أحد مستشاري نتينياهو عن سبب التأييد هذا قال: دولة كردستان ستكون الدولة الإسلامية الوحيدة التي لن تطالب بتحرير القدس من يد إسرائيل وواضح أن صلاح الدين ليس برزانياً.

وأختم بصقور القومية العربية الصناديد أمام القومية الفارسية وأسألهم ببراءة كبراءتهم: أين ثورة العشائر العربية؟ وأين ثورة عزّة الدوري؟ ونسى هؤلاء الصقور أن انهيار صدام كان بعد وضع يده بيد البترودولار الخليجي فانتهى بالعراق للفوضي الحالية وعلى النقيض وقف بشار الأسد ضد البترودولار الخليجي فحافظ على سوريا، حقيقة أتحسر على سطحيتهم في قراءة المترتبات المستقبلية والتي لم تختلف عن سقطة صدّام حسين.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy