صباحكم جميل .. الاثنين 23/6/2014

3
0

حينما طُلِب من فيصل جلّود -محلل سياسي معروف خارج مصر- التعليق على زيارة كيري للمنطقة ابتسم وقال في عز بهرجة القوّة الأمريكية كانت الشام وإيران تستهتران بزياراته فكيف الآن والفشل الأمريكي ظاهر للعيان، وعقّب قائلاً للمذيع دعنا لا نضيع وقتاً فيما بهت تأثيره.

تداعيات ما ينشر عن وفد السعودية الذي حضر اجتماع الطائرة ومعرفتي أنه حضر مع سعود الرجراج بندر بن سلطان،
قد منطقت أهم بنود اجتماع الطائرة وقلت أنه العراق وأخذت من بيان السطر الواحد الذي تحدّث عن العمق التاريخي كحاكم لعلاقات مصر السيسي عربيا وإفريقيا وإسلامياً والتي قرأتها لكم أنها بمسحة ناصرية وهو ما سيجعل مصر على الضفة المقابلة من توجهات البترودولارية بقيادة سعودية ثم انقسمت القيادة البترودولارية بين قطر والسعودية لكنها بقيت في تنافس حاد أيهما يحقق أهداف إسرائيل أسرع وأطمئنكم كلها فاشلة.

نعم منطقت أن العراق والمالكي كانا محور المحادثات التي لم تزحزح مصر عن عمقها التاريخي المرتبط بالشام والعراق فتلاها قرار الكونجرس بخصوص معونة مصر فزيارة كيري.

علّقت على الزيارة أمس وتحفظت على اقتضاب كلام سامح شكري وكأنه أخذ عدوى التعلثم من كيري الذي أحرجته الأسئلة المحدودة والمنسقة فتحوّل إلى تلميذ ابتدائي على رأي رفعت السعيد.

كنت أنوى التحدث عن مذكرات الجمسي لكن اكتشافي أن بندر حضر اللقاء الطائر غيّر خطتي.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 7 عام
صباحك هناء...
Menem منذ 7 عام
زدنا علما ببندر بن سلطان لو سمحت..
Fayez Eneim منذ 7 عام
بندر بن سلطان موظف CIA وتربّى في كنفهم وأُرغِم سلطان بن عبد العزيز للاعتراف به كإبن شرعي، نجح في خلق تنظيم القاعدة في أفغانستان لمحاربة السوفييت وكذلك لطمس أخبار الانتفاضة الفلسطينية الأولى ورقته CIA سفيرا للسعودية في واشنطن ثم أوصلوه لرئاسة المخابرات السعودية التي تولّت التخريب للجمهوريات العربية وجيوشها بالجزائر والعراق وليبيا زالسودان واليمن وسوريا.
بعد الفشل في سوريا أزيل من رئاسة المخابرات في تلميح من الملك عبد الله لتغيير سياسة السعودية لكن الابقاء على سعود الفيصل ثمّ ظهور بندر الأخير باجتماع الطائرة كان رسالة واضحة للرئيس السيسي أن أمريكا تستخدم آل سعود لكسر خط المقاومة بالشمال وكأنه استذكر دور آل سعود في استنزاف مصر باليمن، ما أقول تحليل وليس معلومات ولعل بيانات الاجتماع تؤكد ظنّي.
Menem منذ 7 عام
شكرا على لاستجابة
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy