إختراع مولد وتكييف 2×1 وسيارة يعملون بالهيدروجين المتكون من الماء

4
0
اختراع سيارة تعمل بالمياه كان محطته الأولى فى عالم الابتكار والبحث وراء الأسباب للخروج بنتائج غير متوقعة، وهو الاختراع الذى قاده لحلول أخرى لأزمة الطاقة، وتأثير درجات الحرارة وكثرة استخدام المكيفات على انقطاع الكهرباء المستمر فى فصل الصيف الذى بدأه "أسامة طه" أو المخترع الصغير باختراع مكيف هواء يعمل بدون الحاجة لغاز الفريون، ويستهلك أقل من ربع الشحنة الكهربائية التى يستهلكها المكيف العادى.
مكيف يعمل بتكنولوجيا الترانزستور، ولا يحتاج لشحنات كهربائية عالية، ويمكنه تخزين الطاقة وإعادة إطلاقها وقت انقطاع الكهرباء، هى إمكانيات مكيف الهواء الذى يتحدث عنه "أسامة طه"
قائلًا: الفكرة عبارة عن مكيف هواء يعمل بتكنولوجيا الترانزستور، من خلال شرائح الترانزستور التى تتحكم فى تخزين الطاقة وتحويل الهواء من الساخن إلى البارد بدون الحاجة إلى ما يعرف بـ"الكباس" المستخدم فى المكيفات العادية، والذى يتحكم فى دورة تبريد الهواء ويدخل فى هذه الدورة غاز الفريون، وهو ما تم استبداله بهذه الشرائح للاستغناء عن غاز الفريون، ولا يستهلك سوى ربع الطاقة الكهربية التى يستهلكها المكيف العادى، إلى جانب قدرته على تبريد مساحات مفتوحة وأماكن مغلقة.

يكمل "أسامة": الجهاز يمكنه تخزين الحرارة بمجرد تشغيله، حيث تعمل هذه الشرائح على الاحتفاظ بالحرارة مثل البطارية، وعند انقطاع الكهرباء يستمر فى العمل بالطاقة المخزنة، وهو ما يقضى تماما على أزمة الضغط على الأحمال التى تؤدى إلى قطع الكهرباء بشكل مستمر، إلى جانب حل أزمة الحر فى حالة انقطاع الكهرباء.

"المكيف جاهز، وجربته فى البيت ودفعت فاتورة كهربا 17 جنيها" يؤكد "أسامة" الذى انتهى بالفعل من صناعة المكيف الجديد، وأثبت بالتجربة أنه قابل للاستخدام بإمكانيات عالية.

إلى جانب المكيف الجديد، يتحدث أسامة عن اختراعات أخرى قيد التنفيذ قائلًا: أزمة الوقود وانقطاع الكهرباء، كانت سببًا لعدد من الأفكار التى أحاول تنفيذها، مثل مولد كهربائى من خلال وحدة تعمل بالهيدروجين، يمكنها تشغيل المولدات الكهربائية بدلًا من البنزين، وأفكار أخرى مازلت أعمل على تنفيذها فى مجال الطاقة البديلة.


 

التعليقات

زغباوية منذ 7 عام
يارب حد يتبنى الافكار دى وتتنفذ فعلاً
الباشمهندسة منذ 7 عام
ربنا يحفظ مصر وشباب مصر .... ساعات بتيقي فيه افكار كتير بس ساعة التنفيذ والانتاجية العالية بيواجهوا صعوبات كتير للاسف ... ياريت مركز البحوث مليان افكار واقتراحات واختراعات بس اللي ينفذ
Menem منذ 7 عام
للاسف الرأسماليون المصريون غير مبادرون فى مثل هذه الحالات .. ولو درسوها هيكسبوا كتير ومصر هتحلو اكتر ... وعلى فكرة النجاح بيعدى .. عين سكون والدال مكسورة !!
loleta1 منذ 7 عام
ده حقيقي للأسف .....بس بكرة بإذن الله أحلى
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy