روسيا وإيران وحزب الله

4
0

في بيروت صرّح جون كيري –ومن ورقة مكتوبة- تعويله على روسيا وإيران وحزب الله لحل الأزمة السورية سلمياً، ربما استمع كيري لكلمة السيد حسن في خطابه الأخير الذي قال أن كل من سار على معاداة سوريا سيأتي لها متأسفا بل وسيطلب مساعدتها للتخلص من قطعان المتأسلمين المجرمين.

ما حدث بنينوى وعاصمتها الموصل من اجتياح قوات داعش السنِّية مما دعا الكثير من سكانها السنّة لترك منازلهم والنزوح عنها في شتات جديد للشعب العراقي السنِّي الذي وفّر غطاء وحماية لهم ووقفوا ضد جيش العراق أن يبادر بالقضاء عليهم قبل هذا الاستفحال المريع الذي ظهر اليوم.

المالكي دعا البرلمان العراقي المنتخب حديثا للاجتماع وإعلان حالة الطوارئ بكل العراق. واكب هذا التأييد الأمريكي لدحر داعش –بالمناسبة تأييد أمريكا قوي جدا جدا جدا- ونطق بان كي مون بدرره المعتادة بمطالبته بمحافظة الأطراف المتحاربة على حياة البشر بالعراق.

ودعا المالكي للقبض على قادة الجيش والشرطة في محافظة نينوى الذين تخاذلوا أو تركوا مواقعهم القيادية وما سهّل سقوطها وكم أخشى أن يكون المتخاذلون من سنّة العراق وهو ما سوف يكون معيباً فقدان الوطنية والولاء لديهم.

من نمط عمليات الجيش العربي السوري رأينا أن الجيشين العربيين السوري والعراقي سيطبقان في لحظة ما على داعش والنصرة المحصورين على حدود البلدين، بل وأرجح أن تبادر إيران بمساعدة الجيش العراقي للقضاء على ما أصبح يهدد أمنهم القومي كما يهدد وهدد أمن العراق وسوريا ولبنان.

صار من المعلوم أن القضاء على هذه المجموعات لا يتم إلا بالقضاء على التمويل والمموِّل خاصة وأن كل السبّابات تشير إلى دولة واحدة وأنا على يقين أن رسالة روسيا والصين والهند وغيرهم قد وصلت وبقوة صارخة لهذه الدولة.

قد أكون سيئ الظن –كالعادة- فأقول أن هدف ما حدث كان استدعاء عودة أمريكا للخليج وأكرر ما قلته مرات ومرّات أن أمريكا خرجت من العراق بليل وتخرج من كل المنطقة ولن يعيدها أي أمر فهي تدرك قوة التراص بين وحدات محور المقاومة وأظن أن ما حدث بالعراق سيبدد ترددها إلى غير رجعة لتصبح وحدة في بناء محور المقاومة المرصوص.

أما عن مصر فالسيسي أتى به المصريون في موعد مع القدر ليعيد مصر الناصرية القيادة ومصر الكبرياء.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy