لم أتوقع أن يكون هناك أكثر من أكمة

4
0

كنت توقعت تغيير واجهات السعودية تمهيداً للاستدارة لكني تفاجأت من أن تجري الاستدارة من سعود الفيصل والذي رجرج جملا مرجوجة من على كل منابر الرجرجة التي طالت أكمات إقليمية -سوريا والعراق وإيران- وأكمات دولية –أمريكا وفرنسا وبريطانيا حتى استكمال عدد الـ 120 صديق المراجيج. كانت آخر رجرجاته مخاطبته للأجرب بسيادة الرئيس في افتتاح جنيف 2 والتي تجاهلها المعلم وليد فيرج قاعة الحضور بحاضريها قائلا: مستر كيري لا أحد. نعم كنت أستقرئ استبدال الرجراج بعبد العزيز بن عبد الله لكي لا تكون الاستدارة مهينة.

لا أشك أن سعود الفيصل –بفكره الديموقراطي المتقد- يتابع فرز ديموقراطيات خارج الجزيرة كما لا أشك أن نتاج أولي لفرز 90% من مقترعي العراق قد وصلت سعود الفيصل ما وراء أكمة العراق والتي تنبئ بالمالكي رئيساً لوزارة العراق كما أتصور إدراكه المرجرج لما وراء الأكمة السورية بفوز بشار كما هو قد رأى ما أمام أكمة إيران بعد أن نقل أوباما وهاجل اتفاق نووي إيران من وراء الأكمة إلى أمامها.

المشكلة أن الرجرجة تتراوح بين طرفين فمن طرف كانت الدعوة الشفوية الاعلامية لظريف إيران لزيارة الرياض وعلى الطرف الآخر استجداء لحماية أمريكية مباشرة، وأستقرئ أن السعودية لا تثق برأي أمريكا بأن تكتفي السعودية بأمن إقليمي عماده مصر وجيشها. لا معلومات عندي لكنّي أتوقع أن تكون أمريكا قد أوحت بخيار آخر بديل عن مصر –بعد أن تأكد للسعودية عجزها عن تطويع مصر 30 يونيو/حزيران كما تعودت على عهدي السادات ومبارك- وهو خيار إسرائيل وهو الذي بدأ ببندر بن سلطان وتركي الفيصل والذي سرعان ما اختفي بعد القلمون وظهر سفير السعودية فجأة في بيروت بعد غياب شهور.

إذن الجبهة الشامية شاملة سوريا والمقاومات العربية مع العراقية مع الإيرانية تعظم بسكان وثروات كما تعظم بتحالف مع النواهض الأوراسية وكم أتمنى أن يتنبه العملاق المصري المقمقم إلى فضاء عملقته وألا يطيع براح الصحاري فيقف مواجهاً ويغفل عن التفاعل.

عرض بشار الأسد نظرية تشبيك البحار الخمس (قزوين-الأسود-الخليج-الأحمر-المتوسط) في يناير 2011 كمنظومة تتناسق في تعاون اقتصادي أمني يحمي أعضاءه من خطط أمريكية للهيمنة عليه. أذكر هذه الحقيقة للإشارة إلى سبب هام جداً لاستعداء الغرب وأدواته، ويبدو أن المسار سيكون ممهداً لمصر أن تكون ضمن هذا الفضاء بعد تأكد استبعاد تركيا من المعادلة.

وصلت؟ أرجو،

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
بصعوبة
ومازلت لا أعرف معتة كلمة أكمة
Fayez Eneim منذ 7 عام
الأكمة هي مرتفع من الأرض يخفي ما خلفه، هناك مثل عربي شهير كناية عن عدم اكتمال وضوح الصورة بالقول الاستطرادي "وراء الأكمة ما وراءها" مما يغني قد ذكرت البعض والبعض الآخر مختبئ وراء الأكمة.
الباشمهندسة منذ 7 عام
علي حد علمي كلمة أكمة تعني التل او الجبل بس مش عارفة هل المقصود بيها هنا مكيدة او الخطة ...
Fayez Eneim منذ 7 عام
هو ذات ما عنيت بمرتفع من الأرض يحجب ما وراءه وقد يكون ما وراء الأكمة مؤامرة أو مجرد حقائق.
زغباوية منذ 7 عام
ممكن ترجمة عامية 😞
Fayez Eneim منذ 7 عام
الرجراج لقب أطلقه ناصر قنديل على سعود الفيصل وواجهات الدولة هم رجال المراكز المفصلية والمقمقم من عفريت محبوس في قمقم.
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy