كيري الغاضب .. محبط

3
0

المتشائمون جداً نصحوه بقبول الأمر الواقع والاستسلام له والعارفون بتارخ الرجل من هؤلاء المتشائمين نصحوه بعدم تكرار محاولة الانتحار.

هناك قائمةٌ طويلة من الأوهام التي تبددت وتسببت في إحباطاتٍ لمتوهميها بعد أن أضاعوا وقتاًومالاً وصدقية وستراً، ولا تقتصر قائمة الأوهام المتبددة على عربان البوادي ولا على مسلمي الخلافة بل أمتد إلى دولة كانت في يوم من الأيام القطب الأوحد.

والمتوهمون نوعان، نوع يتوهم مكر إحكام الخطط يقع تحت والله خير الماكرين بعلم أعطاه المنتجبين. والنوع الثاني من المتوهمين فصيل الأخسرين أعمالا، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. فالمتوهمون يتسببون في ضرر كبير لمجتمعاتهم وأوطانهم بالإضافة إلى انتهاءهم لإحباط قد يضعها علة منحدر الانهيار.

فكيري (من متوهمي المكر) على سبيل المثال قضى ثلاثة أرباع وقته -منذ استلم الخارجية- لإخراج اتفاقية سلام بين سلطة عباس ونتنياهو حيث مكر لها بانتخابات مبكرة أعادت نتينياهو للوزارة والذي نصّب، تعمدت إظهار علامة الشدّ لكي لا يفهم قولي على غير الوجهة رغم عفوية صدق المعنى، فاتنة المخابرات الاسرائيلية تسيبي ليبني على رأس فريق التفاوض على أمل أن تؤثر عمزاتها في مسار تقدم عند اللزوم. ولكي لا يُفهم كلامي على غير محمله مرة أخرى أوثق بصراحة بالغة أنني لا أبرر له حلَّ الانتحار.

إشارات تتعاظم وضوحاً أنّ اثنين سيذهبان، عبد الله وسلمان مقابل اثنين ذهبا، حمدي قطر وأتحفظ على وضعهم في زمرة الأخسرين أعمالا لأن سعيهم من أوله ضلال في ضلال، وعلى طريقهم أردوغان فقد جاءت غزوة أنفاله بعكس ما تشتهي سفنه فيفشل في جر الغرب أكثر لمشكلة أوكرانيا التي تتداعى أكثر وأكثر إلى منحدرها والتي بدأت تبدد وهم نصر الانتخابات البلدية، نعم أردوغان قد يكون متأهلاً ليكون بين الأخسرين أعمالا وتوهم مكر عثماني.

ستطول قائمة آخر الاخفاقات المحبطة وعند قراءتك لهذا ياقارئي ستطول القائمة ولهذا لن أضيع وقتكم بذكرها.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
عندي سؤال ...
طول عمري مقتنع إن المواقف والسياسة الأمريكية لا تعتمد فقط على رموزها اللي هم الرئيس ووزير الخارجية. يعني كيري يادوب ممكن يبقى واجهة فقط. الثقل كله بيبقى في الكونجرس والشيوخ واللوبي اليهودي وممكن مثلا مستشار الأمن القومي.

إلى أي مدى كلامي صحيح
Fayez Eneim منذ 7 عام
كلامك صحيح بما يختص بالمحددات الاستراتيجية أما في التكتيك فللرئيس وطاقم سكريتاريه حرية المنهج. مثلاً أحد المحددات الاستراتيجية سلامة إسرائيل لكن من المحددات ألا تجر إسرائيل أمريكا لحرب لا تريدها وذلك ما دفع أوباما يقول علانية لنتينياهو أواخر عام 2013 لو استطاعت اسرائيل أن تحارب إيران فلتذهب ولن نتخلى عن المساعدة لكن أمريكا لن تدخل في الحرب مباشرة. وضحت؟
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy