إحتفالات الإخوان بفوز أردوغان

3
0

لم يكن لدينا –كمتابعين لصيقين للشأن التركي وعن نفسي بالذات منذ بلعت تركيا الإهانة التي تعرض لها سفيرها في تل أبيب في ضيافة الخارجية الاسرائيلية- لم يكن لدينا شك في بقاء العدالة والتنمية بالمركز الأول في انتخابات البلديات وكان استقراؤنا يلقي الضوء على فقد العدالة والتنمية نسبة الـ 51% المطلوبة لتمرير أولاً تعديلات دستورية تعيد لرئيس الجمهورية صلاحيات سلطوية أعلى وثانيا لتمرير وصول أردوغان لرئاسة الجمهورية.التركية خلفاً لعبد الله غل.

حتى الآن لم يصلني الرقم الدقيق النهائي لنسبة ما حصل عليه العدالة والتنمية لكن المؤكد أنها أقل من 45% مع الاحتمال الأقوى أن تكون النسبة النهائية حول حد الـ 43%.

حتى هذه النسبة رآها المراقبون عالية في ظروف قضايا الفساد والرشاوي التي تخطت وزراء نظيف اليد أردوغان بل طالته شخصياً وابنه، ثمَّ اجتماعات أوغلو صفر مشاكل مع الجيران بالمخابرات التركية لافتعال تدخل عسكري تركي بسورية، وعندما راجع المراقبون صور الناخبين استحضروا غزوات الصناديق في تونس ومصر والتي يتم بها توظيف الكتلة الشعبية الأعظم من مسيَّرين معدومي الثقافة ذات تطلعات الفتافيت المعيشية البسيطة –الزيت والسكر- وبعيدة كل البعد عن حرية وديموقراطية المثقفين ولا تتابع –ربما لا تفهم- ملفات الفساد الاقتصادي.

ما لفت انتباهنا، ليس فقط هذه الاحتفالية الكبيرة التي أقامها أردوغان في تركيا مع تبادل التهاني بين الاخوان في أكثر من مكان دون استثناء لمساكين غزة، بل بقائمة التهديدات التي أطلقها المسلم على طريقة إخوان لمنافسيه ومعارضيه ومنهم أنصار الأمس القريب.

تذكرني احتفالات الاخوان بنتائج انتخابات تركيا البلدية باحتفالاتهم بتمرير الدستور التونسي على فهم خاطئ –كالعادة- أن الستور نتاج إخواني والأغرب ثباتهم على هذا الاعتقاد على الرغم من غياب كامل للغنوشي عن واجهة تونس السياسية مع دهشتي بذات الوقت أن ذات اتباع الاخوان يتغنون بتكفير دستور مصر وواضح أنهم لم يقرأوا لا هذا ولا ذاك لأن علمانية ومدنية دستو تونس الذي رقصوا له أوضح بكثير مما هو في دستور مصر المسكين.

ما هو غريب –برتيي- إصرار الاخوان على صك الآذان عما يجري واقعاً وكأنهم باتوا يستمتعون بالمفاجآت وفغر الأفواه.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy