الاستراحة على خوازيق

4
0

كانت القيادة الروسية من القلائل الذين يعرفون حِرَفِيّةِ سوريا في صنع الخوازيق، فقد دأبت القيادة الروسية –ومنذ بدء المشكل السوري- على تنبيه من اخترع (قانون محاسبة سوريا) وانتصب على ما اخترع، دأبت في مسعى صادق لتجنيبه الاضطرار للقعود على الخوازيق السورية والتي كانت سوريا تنصبها تحت كل شجرة يصعد لها الأمريكي ويتبعه الغرب وإسرائيل والأدوات.

سارعت أمريكا –ومنذ اللحظات الأولى- لتسلق شجرة فقد شرعية الرئيس ولحقتها سوريا بنصب خازوق السيادة الوطنية تحت الشجرة. ودأبت سوريا أن تنصب خازوقاً إضافيا لكل تابع يصعد الشجرة مع أمريكا. سرعان ما صعدت أمريكا لفرع أكثر علواً بـ استجلاب التكفيريين والتعصب الطائفي فنصبت سوريا خوازيق التماسك الاجتماعي بعدد من تسلق لأعلى. ثم صعدت أمريكا لقمة الشجرة بالتهديد بـ ضرب سوريا فنصبت سوريا خوازيق رد العدوان، وكانت روسيا بوتين-لافروف الوحيدة التي تمد من على الشجرة بسلم تجنيب المتسلقين السقوط على الخوازيق متيحة لهم نزولاً آمناً فأنزلتهم على خازوق خلاص سوريا من مخزونات السلاح الكيماوي.

في أحداث أُوكرانيا صعدت أمريكا على شجرة وتبعها بتسارع غريب كل الغرب –وكالعادة- إسرائيل الذين توهموا مفاجأة روسيا وأن المفاجأة ستصيبها بالدوار الذي سيؤثر على مسار الأمور على جغرافية الشرق الأوسط.

فاجأت روسيا أمريكا وحلفائها بنصب خوازيق القرم والتي رُتِّبت على النسق الشامي العريق. وقعت أمريكا في حيص بيص عندما التفتت حولها فلم تجد من يمدها بسلّم نزول آمن، وبعجرفة الساقط حاولت استدعاء الصين من خلال عبط الاجتماع بالدلاي لاما فكان رد الصين نصب مزيداً من الخوازيق. زاد حيص جوقة أمريكا وبيصها ونصبوا لأنفسهم خوازيق العقوبات على روسيا.

هناك موقف لافت للنمسا في معرضتها القوية لهكذا تعامل مع روسيا وتبع النمسا مطالبة بعض مؤسسات الاتحاد الأوربي باستقلال قرار أوربا عن أمريكا بل والقول أن على أوروبا المحافظة على المصالح المشتركة مع روسيا وليس التصادم معها.

النمسا إذن مرشحة –برأيي- لتقديم سلم نزول أمريكا والغرب وستلبس أوكرانيا وحدها كل الخوازيق وبالصحة والعافية.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 7 عام
إبداع!
bigestman منذ 7 عام
أشارك محمد في تعبيره (( أبداع ))
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy