2014 .. مصرع تأبط شراً؟

3
0

نشرت سلسلة تأبط شراً مباشرة بعد غضب السعودية وإسرائيل والمعارضات السورية الفاجر من أوباما الذي تراجع عن قصف سوريا وتأجج لأقصاه باالاتفاق النووي الإيراني، وفيها شرحت ليس فقط تشابه السلوك وإضاءات الاعلام بين السعودية وتأبط شراً –الشاعر- بل أشرت إلى استقرائي مصيراً محتوماً لها مماثل لمصير تأبط شراً.

خلال ديسمبر/كانون1 الجاري بدأ تأبط شراً يرسل عينات دموية من صعلكته إلى أطراف إيران الشرقية –منطقة البلوش- وأطراف الصين الغربية حتي وصلت –ومنذ يومين- إلى فولغوغراد جنوب غرب روسيا هذا في وقت اتحاد العالم على ضرورة القضاء على الإرهاب وإشارات واضحة لمدرسته الوحيدة ومموله الوحيد فذكرت أول حرف من اسمه على شاكلة تصريح السيد حسن نصر الله عندما يلمِّح بأول حرف من اسم مجرم ما. هذه العينات الصعلوكية أغضبت الدب الروسي الذي صافح بندر بن سلطان أمام الكاميرا مجاملاً في زيارته الثانية لموسكو فظن الأخير أن انحسار الشفاه عن الأسنان هو ابتسامة فلم يفهم كلَّ ما قيل كلاماً محذراً وحاسماً فأستقرئ بدء حملة أممية ومن خلال مجلس الأمن لعمل جراحي إزالي على أرض الجزيرة العربية وأكتفي بهذه الاشارات موضحاً تأكيد عنونة وحيدة تتمثل بـ (اتفاق الاطراف على مكافحة الإرهاب) لمؤتمر جنيف2 السوري الذي سيعقد –إن لم يتم التأجيل- يومي 22 و 23 من شهر يناير/كانون2 2014.

تابعت تحليل الصحفي أسامة الدليل على محطة أون تي في حلقة صباح يوم آخر ثلاثاء في 2013 بمحاورة الواعية الوطنية بحق أماني الخياط –وتواتر ظهوره بمحطات مصر يزيد من يقيني أن مصر ولادة- فقد قدم قراءة استراتيجية واعية لمصر عام 2014 وتحديات إجرام تأبط شراً المصري وتحديات النيران المحيطة فقد لمح لمخاطر تأبط شراً السعودي مبطناً هذا التلميح بتأكيده أن بشار الأسد سيترشح ويفوز بانتخابات الرئاسة السورية رغم الجميع. على الهامش، لا أُخفي أمنيتي أن يسعى كل المصريين لمشاهدة تحليله على اليوتيوب أو على موقع أون تي في وأظن أنّه متاحٌ.

كما تابعت كذلك الكاتب الاستراتيجي ميخائيل عوض الذي فصَّل صورة 2014 فيما يختص بالوضع العالمي وتأثيراته على لبنان وسوريا والعراق متوقعاً أن يوجه العالم اتهاماً مباشراً للدولة السعودية بأنها بيئة توليد الفكر الإرهابي ومصدر تمويل وتدريب واستدراج الأفراد لهذه الجماعات ونشر بؤرها في كل أنحاء العالم. وعن تركيا فقد أشار إلى بطلان كذب أردوغان بـ نظافة اليد وثبّت عليه –بالمقابل- ضحالة الفكر كإخوانه.

ومع نهاية العام، بدأنا نردد كمراقبين أن لابد من وجود ما قد يُسمى لعنة سوريا إن لم تكن لعنة الأسد فقد سقط ساركوزي ثم هيلاري كلينتون ثم حمدا قطر ثم مرسي وأردوغان على الطريق وبفضيحة مجلجلة، بعض الفليسطينيين تناولوا من وجهة أخرى فقالوا بنحس خالد مشعل نحس كل من التجأ له بعد حرابته لسوريا ونكرانه لجميلها على حماس خصوصا وحرابته على القوميين العروبيين ونكرانه لجميلهم في إحياء قضية فلسطين وفي رعايتهم الخاصة للشعب الفلسطيني في بلدانهم، هذا النحس أسقط الحمدين ثم مرسي فذهب إلى أردوغان تركيا ولكم أن تنسجوا سقوط أردوغان على ذات المنوال.
وأختم بـكل عام وأنتم بخير وجعل الله عام 2014 عاماً لخطط ناجحة لتقدم أوطاننا.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 7 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

زغباوية منذ 7 عام
وحضرتك بخير
Menem منذ 7 عام
وكل عام وانت بخير وسوريا ومصر وليبيا واليمن وتونس .. وعسى ان تكون 2014 عاما لصحوة العرب وتقاربهم .
زغباوية منذ 7 عام
امين ..... بس نسيت ليه باقى الدول فلسطـــــــــــــين والعراق ولبنان وباقى الدول او نجمنعها ونقول على الوطن العربي
Fayez Eneim منذ 7 عام
ولباقي الشعوب المحبة للسلام التي لا تغتصب حقوق الآخرين.
زغباوية منذ 7 عام
صح الكلام
Menem منذ 7 عام
زهق !!!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy