نلسون مانديلا .. هوجو تشافيز

4
0

رفض نيلسون مانديلا الحصار الجوي الذي فرضته أمريكا على ليبيا بعد رفض ليبيا تسليم ليبيين لبريطانيا للتحقيق معهما كمشتبه بهما في قضية لوكربي التي تم في سمائها تفجير طائرة البان اميريكان، جنوب إفريقيا كانت من ضمن من أيد قرار منظمة الوحدة الافريقية بكسر الحصار علي ليبيا –على فكرة الدول العربية إما رفضت القرار وإما امتنعت عن المشاركة- يتمثل في زيارات رئاسية والوصول لها جواً.

أدرك بيل كلينتون التأثير الكبير لزيارة نلسون مانديلا لليبيا بحكم الحجم الانساني له والذي رسخ زعامة النضال من أجل الحرية في أفريقيا المستنزفة فأرسل بيل كلينتون رسالة شخصية لمانديلا طالبا الامتناع عن زيارة ليبيا فكان ردّه لا تطلب مني ياسيدي ألا أزور شعباً ودولة وقفت بجانبنا وأيدت قضيتنا في وقت كانت دولتكم لا تفعل شيئاً يحد أو يوقف التصرفات العنصرية في بلادنا وتمت الزيارة.

ربما قصدت التذكير بموقف مانديلا عاليه لأوكد جراءة توافقه مع هيوجو تشافيز –وكلاهما من تلاميذ مدرسة عبد الناصر- في مواقف صلبة ومؤيدة للقضايا العربية القومية من فلسطين إلى العراق إلى لبنان إلى ليبيا إلى سوريا، ليرحمهما الله وسبحان الله في مسلمون يفهمون عدل الله عز وجل يدخل القرضاوي –صاحب ومالو لما يموت ثلث السوريين والمتجاهل لما يحدث للقدس والفلسطينيين- جنة بشفاعة محمد رسول الله بينما يقذف إلى النار بمن ساهم في عمارة الأرض وتأمين حياة انسانية للناس إلى النار وأكبر رسالة محمد وطبّق كل منظومة القيم التى جاء بها اسلام ابراهيم عليه السلام المظللة لكتب الله الثلاث.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 8 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

Menem منذ 8 عام
هؤلاء مشركون .. يحبون المال اكثر من حبهم لله ..لعنهم الله والملائكة وسائر المؤمنون !!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy