الأغذية المفيدة للهيكل العظمي

9
2
المواد الغذائيه التي تقوي العظام كثيرة وأهمها:

1-الإجاص المجفف
هذه الثمره المجففه السوداء غنيه بالمعادن مثل كوبر،بورون وكلاهما يساعدان على عدم
التعرض لمرض نخر العظام أو هشاشتها..

كما أنها غنيه بألياف الإنيولين التي عند تعرضها للتكسر بواسطة البكتيريا المعويه تساعد بدورها على آمتصاص الكالسيوم.
تمتعوا بأكل أربع أو خمس حبات يوميآ لتقوية عظامكم ودعم طاقتكم وحيويتكم.

2-البروكولي:
يحتوي على جرعه كامله من حاجة الجسم من الكالسيوم والمغنسيوم والحديدومجموعه من الفيتامينات من ضمنها a,c,k

كما أن للبروكلي القدره على الحد من أمراض السرطان.ومن فصيلته الزهره والملفوف (كرنب)

3_السبانغ:
يحتوي على نسبه عاليه من الحديد والمغنسيوم والكالسيوم ومجموعه من
الفيتامينات

4-الموز:
تأتي فائدته الحقيقيه من آحتوائه على نسبه عاليه من البوتاسيوم الذي يدعم
الكالسيوم ويعزز عدم فقدانه من الجسم..كما أنه يقوي الجهاز العصبي..والعضلات والعظام..

5-الكيوي:
هذه الثمره مثلها مثل الموز..تحتوي على نسبه عاليه من البوتاسيوم الذي
يحافظ على العظام..كما أنها غنيه بفيتامين c
ومعادن أخرى مثل ليوتين وكاروتينويد التي يمكنها التخفيف من خطورة التعرض
لأمراض القلب..يؤكل على الأقل مره أو مرتين بالإسبوع.

6-الأرضي شوكي:
هذا النبات الغني بالألياف يحتوي على نسبه عاليه من المغنسيوم
والبوتاسيوم التي تساعد على بناء وتقوية العظام كما يحتوي على مضادات الأكسده
وفيتامين c يفضل تناوله قدر المستطاع لفائدته الكبيره.


7-الكراث
وهو من فصيلة البصل والثوم يحتوي على مواد داعمه للعظام
مثل الثيامين والرايبوفلافين والكالسيوم والبوتاسيوم والفوليك أسيد وفيتامين بي

كما أنه يخفف من خطر الإصابه بسرطان البروستات .
يمكن أكله طازجآ بإضافته الى السلطه أو إضافته الى الشوربه.

وقد أكد خبراء التغذية في جامعة كاليفورنيا الأميركية مؤخرا أن تناول الموز والبندورة وعصير البرتقال يساعد في الوقاية من مرض ترقق العظام الذي يهاجم النساء خاصة بعد تجاوز سن اليأس.

وأوضح الباحثون أن هذه الأطعمة الغنية بعنصر البوتاسيوم تساعد على حماية العظام من خلال تقليل فقدان الكالسيوم منها. وتعد السبانخ والبطاطا والبطيخ أيضا مصادر غذائية جيدة لعنصر البوتاسيوم حيث تؤدي نفس الوظيفة.

يقول المتخصص إن أهم شيء هو تناول طعام غني بالكالسيوم مثل اللبن والجبن والزبادي مع الأخذ في الأهمية أن الألبان القليلة الدسم تحتوي على نسبة أكبر من الكالسيوم بالمقارنة بالألبان الكاملة الدسم..

وهناك أنواع من التغذية الغنية بالكالسيوم أيضا مثل الخبز والخضراوات ذات الأوراق الخضر والأسماك ولكن يجب عند إعدادها مراعاة أن الملح والكافيين يقللان من نسبة امتصاص الجسم للكالسيوم ويحتاج الجسم أيضا إلى فيتامين "د" ليساعده على امتصاص الكالسيوم الذي يدخله، والشمس هي أفضل مصدر لهذا الفيتامين وتلعب الرياضة أيضا دورا رئيسيا في المحافظة على قوة العظام وسلامتها

البرتقال والليمون علاج فعال لهشاشة العظام‏
يعد مرض هشاشة العظام والذى يطلق عليه "اللص الصامت " أكثر أمراض العظام انتشاراً فى العالم وتكمن خطورته فى أنه ليس له أعراض واضحة، ويسبب ضعفاً تدريجياً فى العظام يؤدى إلى سهولة كسرها،

والعظام الأكثر عرضة للكسر في المرضى المصابين بهشاشة العظام هي

الورك والفخذ ، الساعد - عادة فوق الرسغ مباشرة - والعمود الفقري، وقد تصيب هشاشة العظام النساء في منتصف الأربعينات بل وأيضاً في الثلاثينات من العمر كما تصيب المتقدمات في السن.

لذا يسعى الأطباء بكل ما يملكون من أسلحة علمية التنقيب عما تحويه الطبيعة من أعشاب ونباتات لاستخدامها في معالجة الأمراض واستخدامها في صد الهجمات الشرسة لأمراض عديدة، وذلك لإدراكهم الكامل بمدى خطورة الآثار الجانبية للأدوية، ولما تحتويه من مواد كيماوية خطيرة تؤثر بالسلب على صحة الإنسان.

وفي إطار البحث عن بدائل أخرى لعلاج هشاشة العظام، أكدت دراسة حديثة أجريت بالمركز القومي للبحوث الفوائد العديدة لتناول البرتقال والليمون في علاج هشاشة العظام‏‏.

وأشارت الدكتورة هويدا إبراهيم عبد الله الباحثة بقسم كيمياء المركبات الطبيعية بالمركز‏, إلى أن الدراسة التي أجريت بالتعاون مع قسم الهرمونات بالمركز اعتمدت علي استخلاص المكونات الطبيعية للموالح ومنها البرتقال.

وأظهرت التجارب المعملية أن تناول مستخلصات أوراق وقشور الليمون والبرتقال أسهم في رفع مستوي الكالسيوم بالدم في حالات هشاشة العظام والتي تبين تأثيرها الايجابي في إعادة بناء العظام وتأثيرها المضاد للوهن العظمي وكمضادات للأكسدة‏.

وتضيف الدكتورة هناء حمدي أستاذ الهرمونات بالمركز، أن الدراسة أشارت إلي أن تناول البدائل النباتية لهرمون الأستروجين قد يساعد فيخفض عمليات نخر العظام وكسورها‏‏ والتي عادةً ما تصيب السيدات بعد فترة انقطاع الطمث نتيجة النقص في هرمون الأستروجين الأنثوي، ومنها الخضراوات كالبقدونس والبصل لغناها بمركبات فينولية تتحد مع

أطعمة تحميك من الهشاشة
أظهرت التجارب التي أجريت بالمركز القومي للبحوث، أن تناول زيت الثوم مع الكالسيوم وفيتامين "د" يسهم في تحسن حالات مرضي هشاشة العظام‏,‏ وذلك لإحتوائه علي الاستروجين النباتي ومساعدته في زيادته امتصاص الكالسيوم بالجسم‏.
وأشارت الدكتورة جيهان سعيد حسين الأستاذ المساعد بقسم الكيمياء الحيوية الطبية‏، إلى أن التجارب الأولية سعت إلي إيجاد عنصر طبيعي

وآمن للمساعدة في امتصاص الكالسيوم وأيضاً تعويض النقص في هرمون الاستروجين‏.

وأكدت التجارب الأولية‏,‏ والتي استمرت لفترة ثلاثة شهور أن زيت الثوم

يساعد في زيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء‏,‏ للاستفادة منه في بناء

العظام وتعويضه لهرمون الاستروجين‏.

كما أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية الأمريكية، أن الموز والكنتالوب من أكثر الفواكه التي تحتوي على البوتاسيوم الذي يمنع هشاشة العظام لدى السيدات.

وأوضحت الدراسة أن الموز والكنتالوب يوجد بهما الكالسيوم وفيتامين "د" الذي يقوي العظام، ويعود دور البوتاسيوم إلى أنه يعادلكمية الكالسيوم التي تفقد في البول نتيجة تناول الأطعمة المالحة.

وخلصت الدراسة إلي أن الموز يستخدم في علاج إضطرابات الأمعاء حيث يتميز بقوام طري وسميك يغلف جدار المعدة مما يقلل من الإضطرابات والحموضة.

وقد أظهرت نتائج دراسة أجريت على مجموعة من السيدات في سن اليأس، أن الإكثار من تناول الخوخ المجفف قد يساعد في منع الإصابة بهشاشة وترقق العظام.

وتقترح الدراسة الجديدة أن لهذه الثمرة آثارا إيجابية على العظام بين

ـ النحافة أو البنية الرقيقة.

ـ انعدام أو قلة التعرض لأشعة الشمس
السيدات عند انقطاع الحيض ودخول سن اليأس، بسبب غناها بمركبات

وأكد الباحثون أن الخوخ المجفف غني بمواد أخرى مشابهة تفيد العظام فضلا عن احتوائها على المعادن المهمة في عمليات أيض العظام،مثل


 

إضافة منذ 7 عام
ToTo
1058
منقول بتصرف
تعديل منذ 5 عام
ToTo
1058

المصدر

منتديات

التعليقات

زغباوية منذ 7 عام
جميل
safaa منذ 7 عام
دى جميلة جدا أخذتها فى مفضلاتى
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy