تبولة قابيل ... ومشويات هابيل

4
0
التفاصيل التوراتية تقول أن قربان قابيل لربه كان نباتياً، ولكي لا نهضم سعيه سنتصور أن قابيل صنع من نبات الأرض شيئا مغريا وفاتحا للشهية كالتبوله. وتواصل التفاصيل التوراتية القول أن قربان هابيل كان لحوماً، وكما أخيه سنعترف بسعيه متصورين أن هابيل صنع من اللحوم طبقاً شهياً من شواء اللحم كما المشويات المشكلة. وتواصل التفاصيل التوراتية القول أن ربَّ التوراة أبدى تلذذاً بالمشويات المشكلة استفز قابيل فقتل أخاه هابيل أمام نظر ربّ التوراة الذي لم يدفعه تلذذه بمشويات المغدور وفقده للذّة اللحم المشوي أن يحمي صانعاً صنع له ما يلذذه.
الولايات المتحدة الأمريكية –كربِّ التوراة- يقدم لها كثير من خلق الله (حكومات الدول) قرابين مختلفة مدونة على وريقات تلوح بأي منها لمن تتوسم بهم –مجتمعين أو فرادى- قدرة صناعة عناصر توصل أمريكا لهدف سطرته بالوريقة الملوح بها.
ننتقل من الرمز إلى واقعنا كأمة عربية وأقتصر بالصورة على الواقع المعايش فأقول أن هدف أمريكا كان الاستحواز على سوريا لعوامل كثيرة قد يطول المقال بذكرها فأذكر منها عنواناً واحداً "الشرق الأوسط الجديد" والذي أفصحت عنه كونداليزا رايس في العام 2006 ومن على أرض عربية –لبنان- خلاال الأيام الأولى لحرب اسرائيل على حزب الله وبمباركة خليجية ومصرية وعجز عربي شذّ عنه فقط بشار الأسد رفضاً معلناً ومساعدة عسكرية لامحدودة لقوات حزب الله ووصفا صاعقاً ومذلاً لزعماء العرب بأنهم "أنصاف رجال"، وكما فشلت الحرب المباشرة على محور المقاومة فشلت كل الاغراءات المقدمة لبشار العروبة لينحرف عن القضية العربية الأساسية.
لوّح الأمريكي بورقة سوريا لتركيا والسعودية وقطر والاخوان وكل منهم اجتهد أن يقدم قرباناً "يُتَقبّل منه" وكلهم فشلوا.
• فشلت قطر وأزاح الحمدان نفسيهما –طوعا أو كرهاً- عن كرسيهما لتميم وأنزويا في عار سيتكلم عنه التاريخ
• سقط الاخوان بمصر واهتزت كيانات كانت تختفي وراءها ويسقط حلم العثمانية الجديدة عن تركيا مع خوف تركيا أن يحولها الارهابيون إلى باكستان أخرى وهو خوف له أسباب قد تولدت في تركيا
• تصدرت السعودية المشهد، وبموازاة مظاهر مساندة شعب مصر التي هدفت إلى إبقاء مصر بعيدأ عن التأثير الإقليمي وضعت –بذات الوقت- ثقلاً عسكرياً على سوريا باستجلاب تكفيرييها من أفغانستان والشيشان وكلها انتهت لفشل ذريع
تمهلت أمريكا كثيرا على أمل أن ينجح أي القرابين في توفير ظروف تفاوض أفضل مع إيران وروسيا والصين وكذا ظروف أفضل للضغط على سوريا، ولأن أمريكا مزنوقة بموعد الخروج من أفغانستان وخلق الترتيبات مع دول الجوار لتستطيع سحب معداتها المقدرة بالمليارات بادرت أمريكا بالاستدارة نحو إيران بعد الانكفاء عن ضرب سوريا.
كانت الاستدارة –وقبلها الانكفاء عن ضرب سوريا- صفعتين متتاليتين أفقد السعودية الاتزان فتخبطت كمراهق في سن 15 سنة من العمر يصرخ عالياً ويفتعل ضجيج تهديدات يعلم أنه أعجز عنها بقيد المتكل على ربّ التوراة الأمريكي.
وأختم معكم هذا المقال بسؤال: هل تصدّر مصطفى حجازي للاتصال مع روسيا تحرك رئاسي يعوض فشل الاتصال الحكومي الناتج عن بطء وضعف الخارجية المصرية؟ برأيي أن الصح هو اتصال الرئاسة المصرية بالرئاسة الروسية وقد يمهد للقاء القيصرين الروسي والمصري.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 8 عام
Fayez Eneim
23317
غير محدد

التعليقات

محمد عبد المنعم منذ 8 عام
خسارة المقال ده ميتنشرش في أعرق وأوسع الصحف العربية والعالمية إنتشارا.
Fayez Eneim منذ 8 عام
شكرا لك على هذا الاطراء.
HoSSaM منذ 8 عام
أسف يا دكتور
- مقالتك مفيده وختامها رائع لكنى أرفض وصف قرابين أبنيّ أدم كما وصفتهم "تبوله ولحمه مشويه" مع العلم أن قابيل قدّم لله رأس غنم كان ضعيف وعلى شفة الموت أما هابيل فقدّم لله أفضل ما جادت به أرضه من زرع
محمد عبد المنعم منذ 8 عام
محدش ينفع يبقى متأكد كده من معلومة تفصيلية زي دي ... إنما بننقل عن اللي متخيلين إنه التوراه اللي هي 50 شكل ولغة ممكن تكون القصص اتشوهت بشكل مختلف في كل نسخة. المهم إن الرمز وصل
Fayez Eneim منذ 8 عام
ولدي حسام، أعلم أن تراثنا نقل لنا خلق الكون نقلاً عن التوراة وتفسيراتها. بعض هذه التفسيرات -خاصة ما تعلق بنظرتهم إلى الله عز وجل- تعمد تراثنا إغفالها فغمضت عليكم. ما قلته أن قابيل قدّم نباتات وهابيل قدّم اللحم هو ما تتداوله التوراة لو قرأتها مباشرة. وإله التوراة لم يقتصر على التلذذ بأكل اللحم لكنه كذلك كان يتمتع باستراق النظر للنساء العاريات. تلك نظرتهم لله وحاشاه.
م/محمد التقط الرمز ومعناه والرمزية هذه اختصرت المقال في سطوره ولو أردت توضيح فكرة الأدوات وطاعتهم للسادة لاحتجت مقالاً أطول بكثير.
Menem منذ 8 عام
بس ياحسام انا قريت فى مرجع موثوق به ااان قربان هابيل كان وجبة من كنتاكى بالخلطة السحرية
Fayez Eneim منذ 8 عام
"لن ينال الله لحومها و لا دماؤها و لكن يناله التقوى منكم" هذا هو مفهومنا للقربان وهو مفهوم فكر وعقل تميّز به كتاب الله الخاتم.
زغباوية منذ 8 عام
عنوان المقال شدنى وانتظرت اقراه في وقت مش مشغولة فيه علشان اتمعن فيه وياريتنى ما قريته من كُتر شدته وصدقه ووجعه واللى اقدر اقوله ليه كل ده دماغى ماتقدرش تستوعب كمية المؤامرات والحروب والشر دى كلها
Fayez Eneim منذ 8 عام
لذلك محرّم علينا أن نبقى تائهين أو أن يضيع اهتمامنا بالوطن وحمايته وصيانته.
HoSSaM منذ 8 عام
@محمد عبد المنعم
ومين اللى قالك انى بستشهد بالتوراه فى كلامى وزى ما قال د.فايز ان التوراه نفسها قالت ان الله قبل قربان قابيل لحبه فى اللحم اعوذ بالله
عندما انزل الله تعالى اياته عن ابنىّ أدم لم يفصلها ولكن اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم قد سألوه وهو اجابهم كما قلت وكان الهدف من الروايه هى ان الله لا يهتم بقيمة القربان اللحم خير من الزرع قدر اهتمامه بأسلوب التقديم وأهتمام المُقدِم له تعالى
ودا الدرس المستفاد من القصه
للأسف لا أتذكر اسم الكتاب الذى قرءت فيه هذه القصه ولكن بالرجوع للسيرة النبويه يمكننا أكتشافه

والله أعلم
HoSSaM منذ 8 عام
@menem
انا برضو قريت فى نفس المرجع الموثوق فيه انه تم رفض القربان عشان مش كومبو

السؤال بقى : هو مش التهريج فى الحاجات دى حرام ؟؟؟
Menem منذ 8 عام
طبعا وبيودى النار بس برضه هتاخد تمن الفلاشة !!!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy