معجزات سيــدنا سليمــان (عــليه الســلام)

4
0
سيــدنا سليــمان هو ابن ســيدنـــا داود
1- اعطــى الله سبــحانه وتعالى سيدنا سليمان مـــلكا لم يعطـــه لاحد من بــعده وهو دعـــا الله بذلك.

2- عـــلم الله سيــدنا سليـــمان لغـــــه الطــيور والحيــوانات (سبحان الله ).

3- كــان مـلك (جيــش ) سيــدنا سليمان اقــوى جيوش الارض ويشمل البـــشر والطــير والجن والوحــوش والخــيل وكان يعـــلم كلامهــاويستطــيع ان يكــلمها ويــأمــرها. (سبحان الله).

4- سخـــر الله لســيدنا سليــمان الجــن والشيــاطين ف ممــلكته (بنـــائين وغــواصين) واخـــرين مقــيدين ف ســـلاسل.

وكان الجن يعــملون ف ممـلكه سيدنا سليمان بايــديهم...يعمــلون لــه القــصور والتــماثيل والقــدور...وتغــوص له ف البحــار الشيــاطين تســتخــرج له اللؤلؤ والمــرجان .

5- سخــر الله لسيـدنا سليمان الريــاح تجـــرى بأمره لاى مــكان يــريده .

6- اعطــى الله لســيدنا سليمان القـــدره على اذابه النـــحاس فــكان يســتفيــد منــه ف عمـــل الاســحله والدروع للحــروب وف صــناعه التماثيل وغيــرها.

7- ومن ابتــلاء الله لسيــدنا سلــيمان ان اصـابه المـرض فتـــره جعــلت جســده ضعيفا
ثـم شفـاه بعــد صبـره واستغفاره ودعـــائه

9- من المواقف الجميله ..معرفه سيدنا سليمان لغه الطيور والحشرات انه كان يسير ف مقــــدمه جيشه ف يوم مـــا ....وسمـــع نمـــله تقـــول لبـــاقى النــمل ادخـــلو مســـاكنكم حتـــى لا يحــطمنا ويــدوسنا سليمان وجنوده وهم لا يشعـــرون.....

فسمعها وفـــهم كلامها وتبـــــسم ضــاحكا وشــكر الله على نعـــمته التى انعم الله عليــه بها وحده.

10- ومن المواقف الجميله ايضا ..كان سيدنا سليمان دوما يمر على جيشه( وجنوده من البشر والطير والجن والشياطين) ويتأكد ان كل منهم موجود وينفذ اوامـــره..

وف يوم لم يجـــد الهــدهد بين الطــيور فســـال عن سبب غيــابه وقال انــه سيعذبه عذابا شــديدا او يذبحه ان لم يفــسر له سبب غيـــابه..

وحضـــر الهــدهد وقال لســـيدنا سليمان انــه عرف اشـــياء لايـــرفها سيدنا سليمان
وجاءه بــأخبــار من ممــلكه (ســـبأ) الشــهيره ف اليـمن وهى من الممالك القــويه والمتقــدمه جــدا ف زمــنها.

وذلك حيث طـــار الى هنــــالك وعرف انه تحـــكم الممــــلكه هناك مــــلكه قويه ولها عـــرش عظــــيم وهى المــلكه (بـــلقيس ) وعرف ان اهــل سبأ يعـــبدون الشـــمس وبالتالى فهـــم كـــــافرون.

فلماذا لا يــؤمنــوا ويســـجدو للـــه بــدلا من ان يســجدوا للشــــمس.

فقال لــــــه سيدنا سليمان انه سيـــتأكد اولا من صــــدق كـــلامه.

واعطى سيدنا سليمان خــطابا للهدهد وأمــــره ان يذهب ويـــلقيه الى مــــــــــــــــلكه سبأ ويعــود ليخــــبره بــما حـــدث.

وعندما القى الهـــدهد الخــطاب اجتـــمعت مـــلكه ســـبأ بالمستشـــارين ف ممــــلكتها واخـــبرتهم بــــه وانه من ســـــــليمان وانه يـــأمرهم بـأن

يســـلمو للـــــــه ولا يتـــكبروا علـــيه..

وتطلـــلب مــلكه سبــأ المشـــوره حتى يتــخذوا قـــرار.

ويقول لها المستشارون ان الممــــلكه لهـــا قوه ومســـــتعده للــحرب ولـــها ان تقـــــرر ماذا يفــعلون.


لكن المــلكه بــلقيس بذكـــائها تخـــبرهم ان الامــــر ليـــس سهــــلا
لان المـــلوك( مثل ســـليمان) اذا دخــــلوا قــــريه يمـــكن ان يـــدمــروها ويجـــعلوا مـــــــلوكها واكــــــابر قومها ( أسرى) ويذلونهم..وان لديها فكــــــره بان ترسل هـــديه لـسليمان لتـــختبــره ولترى كـــيف سيتصرف...وما سيخبرها به من ترسله بالهديه.

وعنـــدما حضــــروا لســـليمان بالهــديه.. قال لهــم هـــل تحــضرون لى مــــال وما اعطانى الله افـــضل منــــكم

وتفرحون بالهديه التى احضـــرتموها وتعتقدون انــنا سنفرح يـــها ونتـــرككمدون ان تـــسلموا.

وقال لــرسل المـــــلكه ان يرجـــعوا الى بـــلادهم ويـــخبروا حكـــامها انه سيـأتيهم بجنـــود لـــــــم يــروها من قــبل ولا يســـطيعون مقـــاومتها

وانهم ســوف يذلــونهم ويـخــرجوهم من بلادهم ................( اذا) لم يســـتجيبـــوا او يســـــلموا .

وقـــررت المـــلكه بلقــيس ان تحـــضر بنفـــسها الى سيــدنا سليمان مع وفـــد من قــومها بعد تهـــديده لهــم ..

فلــما عرف سليــمان .......فــكر بأن افـــــضل ما ف ممــــلكه سبــــأ ....وهـــو اعجــب العجـــائب الا وهــو (عــــرش الـــملكه بــلقيس نفســها)...

المــصنوع من الذهب والجـــواهر وعـــليه حـــراسه شــديده جدا..

فقــال لجنـــوده ( ومنهــم الجن) يـــسألهم من يســتطيع منهم ان يحـــضر عـــرش المـــلكه بلقيس الـــيه .....(قبــــل) ان تـــــصل هى وقـــومها

مســـلمين...( الى فــلسطــين)

فقـــال عفــريت من الــجن انه يستطيع ان يـــحضره من ممـــلكه سبـــأ قبـــل ان يقـــوم سيــدنا ســليمان من المــجلس الذى هـــو فيه.

وقال اخــر (وصفه القــرأن انه عنــده علم من الكتـــاب ) انه يســتطيع ان يـــحضر العـــرش الى سيــدنا سليمان ...قبـــل ان يغــلق جفن عيـــنيه ويفتحه

فـــلما وجــد سيدنا سليمان العـــرش امــامه( شـــــــــــــــــكر الله) لانه اختبـــار منه حتـــــــــى لايــأخذه الغـــرور بــالملك والذى اعــطاه لــه هو ( اللـــــــه) سبحانه وتعالى

وامـــر سليمان الجنود ان يعـــملو تغـــييرات بســــيطه على العــــرش

ليتـــبينوا هل ستـــعرفه المـــلكه بــلقيس ام لا عنـــدما تــــراه .

وامــر سليمان ببـــناء قـــــصر لاستــقبالهم وكـــان القـــصر معــــــــظمه مبنـــــــــى فوق مــــياه البحر ...وارضيــــه القـــصر من الزجاج الشفاف

بحيث ان من يســـير فــــوقه يـــــرى البحر بـــما فيــــــــه من اســـــماك واعشــــاب وكـــأنه يمـــشى فــوق ميــاه البحر ..( يا للجمال ..الله اكبر)

وعنـــدما حضــرت بلقــيس المــــلكه ..

دخــــلت على ســليمان وكان العــــــــرش موجودا عنــــده ....فـــدهشت لــما رأته ........وســـألها هل مثــــــل هذا عـــرشك ...فقــالت :

كـــــأنه(هـــو) من شـــده الدهشه ....

ولانها لاتتـــصور ابدا ان يــكون هـــو عــــرشها ...

وكــيف اصـــبح هنــــا.


لمـــا دعاها سليمان لتــدخل القـــصر ولــما رأت داخــله ....

لم تـــر الزجــاج الشــفاف جـــدا ...لدرجه انها اعتــقدت انها تــــمشى على المـــاء فرفعت ثوبها وكـــشفت عن ســاقيها ..حتى لا يبتل ثوبها ...

فقال لها سليمان ان الـــــــــــصرح من زجـــاج لا يظــهر من شفافيته .

وقتها اسلمت بلقيس قائله :

رب انـــى ظلمت نفــسى واســـلمت مع سليمان لـــرب العـــالمين


وعــــاش سيــدنا سليـــمان ف مملكته العجــيبه ...يحكــــم كل من فيها ويعــملون بــأمره ومنهم الجـــن الـــمســـخرون لــه ولا يســتطعيون

مخــالفته ....لانه يقـــدر على تعذيبهم وتـــقيـــيدهم ف الســـلاسل .....(وهذا من فضــل الله علــيه)

وف يوم دخل سيدنا سليمان المحـــراب مكـــشوف بحيث يــــرى هو منه جنـــوده وما يعمــلون ...ويروه هم جميعــــأ فلا يتــــركون العمـــل حتــى لا يعذبهــــم.

وجــلس سيدنا سليمان ليســـتند على عــصاه .....فحضر مــــلك الموت ....ومـــات سيدنا سليمان وهو جالس يســتند على عصــــاه ..

لكــن كـــل جنوده كــانوا يــرونه من بــعيد جالسافيفكرون انـه يراهم ويراقـــب عملهم ...ويستمرون فى العمل خوفا منــــه وخــاصه الجن والجميع مســـتمر ف العمل .....

حتـــى جــاءت دابه الارض ( وهــى نــــمله تـــأكل الخــشب ) وبــدأت تــاكــل عــصا سيــدنا سليمان .....

واستــمرت تــاكل ايـــام حتى اختلت العـصاوسقطـــت من يـــد سيــدنا سليمان ....فســـقط من جـــلسته ....وعــرفت الجــن انه مـــات .....فـــقالوا لــوكنـــا نعــــلم الغــيب لــعرفنا ان ســـليمان مـــات ومــا كــان استـــمرارنا فى العمـــل الذى سخـــرنا لــه وف العذاب خوفا منـــه

 

إضافة منذ 8 عام
safaa
50508
منقول بتصرف
تعديل منذ 7 عام
safaa
50508

المصدر

منتديات ومواقع

التعليقات

Menem منذ 7 عام
يرزق من يشاء بغير حساب !!
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy