هذا ما ينتج في العظيمة مصر .. .. عن تكبير الرأس

3
0
هناك فرق كبير بين تكبير العقل وبين تكبير الرأس. تكبير الرأس ياسادة ينتج عن أوهام تسيطر على كل الفراغات المتبقية في الجمجمة والتي أبقاها الخالق ليزيح الانسان منا ما سيطر عليه إليها ويفسح المجال لسيناريو آخر بعيداً عن خداع النفس بمظاهر زائفة.
أصدقكم القول أنني خفت على مصر لأول وهلة رأيت فيها أعداد تظاهرة ميدان النهضة. خف خوفي مع اقتراب الكاميرا من المنصة وخف خوفي أكثر مع رؤية طوابير الاتوبيسات ثم زال خوفي تماماً برؤية حصار الدستورية واستنتجت أن شعب مصر الذي قام يوم 52 يناير بثورة عظيمة بعد صبر طويل طويل طويل أساء كل من هب ودب الظن في أصالة شعب حوله قائد فذ مثل جمال عبد الناصر وخلال ثلاث سنوات إلى شعب قاد حركات التحرر في العالم أجمع، هذا الشعب لن يسكت على أن يُدخل في سبات آخر هذه المره بالتخدير الديني المزيف.
إكتشف المصريون أنهم يقدسون حرية وطنهم كما حريتهم وأنهم متدينون بالفطرة سواء كانوا مسلمين أو مسيحين وأن تدينهم كان قبل الإخوان والوهابيين وسيظل بعد تواريهم إلى حجمهم.
أتمنى ألا تضيع الشرعية الثورية مرة أخرى ويصار إلى دستور جديد متوافق عليه فيذهب الشعب بعد الاستفتاء عليه إلى انتخابات يختار فيها من لا ينحرف قدر أنملة عن القانون والدستور.

فايز انعيم

 

إضافة منذ 11 عام
Fayez Eneim
23327
غير محدد

التعليقات

لا يوجد
zedony.com - A mmonem.com production. Privacy Policy